1. youtube
  2. rss


الابراج - برجك اليوم - ابراج 2017 حظك اليوم ،برجك اليوم ،الابراج ،توقعات الابراج2017 ، برجي ، حظي ،ابراج اليوم 2017

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 08-01-2008   #1
ViP
الصورة الرمزية شـ م ـوخ الـ ع ـراق
 
شـ م ـوخ الـ ع ـراق بغدادي نشطشـ م ـوخ الـ ع ـراق بغدادي نشط شـ م ـوخ الـ ع ـراق غير متواجد حالياً

برج الحمل

: الحمل برج

: 21 - مارس من تاريخ
: 19 - إبريل الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج الحمل

سنة الانطلاق والحماسة والمغامرات
أخيرا حان الوقت، لكي تنطلق بحرية وبدون قيود، أيها الحمل، نعم تدلك الأفلاك هذه السنة وعلى مختلف الأصعدة. تتيح لك فرصة التحليق نحو تجارب جديدة واكتشافات بعيدة، وتحمل إليك الأسفار والفرص المفاجئة في كثير من الأحيان، لكي تحقق أمانيك وتحول قدرك إلى أسطورة ربما!

عرفت عاماً جيداً في 2006، إلا أن سنة 2007 هي أفضل بكثير. تقدم الكواكب طالعا جيدا يغمرك بالحظ، ويعفيك من التأثيرات السلبية، حتى ولو واجتهك بعض التحديات خلال الأشهر القادمة. إن ما تتميز به هو هذه الطاقة الكبيرة التي تسكنك والتي تحركك نحو اتجاهات متعددة لكي تثبت ذاتك وتحقق أهدافك بسهولة تلفت الأنظار. أما التفاؤل الذي يميزك هذه السنة يحول المستحيل إلى ممكن. كثيرون من مواليد الحمل مقبلون على تطورات سريعة ومهمة،تساعدهم في بلوغ الأهداف بدون صعوبات. يكفي أن يحالوا وأن يبادروا لكي تتحق رغباتهم بطريقة مذهلة.

(جوبيتير) يفتح أمامك الأبواب
تدخل، عزيزي الحمل، دور كبيرة من الشعبية والانطلاق، فموقع (جوبيتير) في برج القوس، أي في منزلك التاسع، يفتح أمامك كل الأبواب. إنها سنة الأسفار، والتعرف إلى جديد، والانطلاق بمشاريع مهمة، وتوسيع الآفاق الروحية والفكرية، تتيح لك سنة 2007 إعادة ترتيب أوضاعك المهنية كما الانطلاقات الجديدة، نحو آفاق مميزة. كذلك تشير إلى عمليات مالية ناجحة وإلى تجارة مزدهرة. إذا لم تكن سعيدا في عملك، فقد يتاح لك الآن إحداث التعديلات المناسبة، أو تغيير عملك كليا تجاوبا مع تطلعاتك.

تبدو سعيدا بما تحقق، ويوفر لك المحيط العائلي الدفء والحنان. قد تحصل على ترقية، أو توقع على عقد ممتاز، أو تتلقى عرضا مناسبا جدا لم يتحلم ربما به. تزدهر الأعمال والأموال، فتقدم على عملية تغيير وتحديث في حياتك.

تسهر عليك السماء وتحمي مصالحك وسلامتك. تطرأ أمور غير منتظرة تدعوك إلى السفر البعيد، أو إلى لعب دور مهم في مجال جديد، أو توظيف الطاقات لإحداث تطورات مميزة وملفتة. من المحتمل أن تغير مكان إقامتك، أو حتى بلد إقامتك لفترة قصيرة أو طويلة، بحثا عن آفاق أخرى تشير فيك الحماسة. أما ما يهمك هذه السنة فهو النجاح المهني والتقدير والمكافأة والاعتراف بقدرتك. أكثر مما هو السعي المالي الذي يأتي نتيجة ذلك حكما.

إذا كانت الحياة المهنية تستأثر باهتماماتك وأولوياتك هذه السنة، فإن عوامل الخسوف والكسوف التي يتم اثنان منهم في منزلك السادس، أي منزل العمل، فتشير إلى تغييرات تطرأ في هذا الإطار. هذه التغييرات قد تطال الشركة أو المؤسسة التي تعمل بها، أو تعني انتماءا جديدا. قد يصحل الأمر بطريقة مفائجة لكنها ليست سلبية ويجب ألا تخيفك. ربما تختار أنت عرضا أفضل. أو تنتقل إلى مكان آخر، بسبب بعض الظروف.

كذلك تأتي هذه التغييرات بسبب مواقع فلكية أخرى، فكوكب (ساتورن)، وهو كوكب المهنة، ينتقل إلى برج العذراء ابتداء من أوائل شهر أيلول (سبتمبر)، ويدعوك إلى اعتماد الجدية، وعدم الاستهتار بأية نصيحة أو إشارة جديدة. تدرك يا عزيزي أن عليك مضاعفة الجهود لبلوغ أهدافك وعدم تضييع الوقت. أما في الشهر الأخير من السنة فيحدث لقاء بين (جوبيتير) و(بلوتون) يشير إلى عملية مالية، أو إلى عائدات مهمة تحصل عليها، أو يحققها الزوج. أما انتقال (جوبيتير) إلى برج الجدي في 18 كانون الأول (ديسمبر) فقد يتيح لك فرصاً سعيدة في المهنة، وعروضاً مهمة، وترقية أو تقدير ومكافأة لأعمالك وقدراتك. بعض مواليد الحمل يوقعون على عقود مع بعض الحكومات في أواخر السنة.

حب ووجوه متعددة
تحاط هذه السنة بمحبة كبيرة وعطف ورعاية، وتتمتع بشعبية لا مثيل لها. يسعى الكثيرون للتودد إليك، فتتلقى الدعوات من كل جانب، وتشارك في مناسبات كثيرة لتلقتي بوجوه جديدة تتضاعف على مدى الأيام. تبحث، إذا كنت خاليا، عن شريك العمر، وقد تتاح لك فرص عديدة لملاقاة من يتجاوبون مع تطلعاتك. يشير هذا العام إلى تقارب وتفاهم وارتباط أو بداية ارتباط جدي. قد يجد الوحيدون ضالتهم عبر بعض الاتصالات الاجتماعية أو العائلية، أو أثناء دراسة أو سفر، والأرجح في المجال المهني. قد تتطور علاقة ما هذه السنة لكي تؤدي إلى زواج في سنة 2008.

أيضاً قد تحمل هذه السنة ولادة طفل لبعض مواليد الحمل، أو إلى بشرى سعيدة بحمل طال انتظاره. فسنة 2007 هي سنة الحياة العائلية أيضاً بالنسبة إلى الحمل، وعلاقات جديدة ترتسم بين الأهل ومع الأولاد خاصة. أما كوكب (مارس) وهو كوكبك أيها الحمل فيقضي وقتاً طويلاً في برج السرطان، إذ يدخله في أواخر أيلول (سبتمبر) ويبقى فيه حتى آخر السنة، لتكون الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة المميزة على صعيد علاقاتك العائلية والتي تشير إلى شراء منزل أو الانتقال إلى مكان جديد، أو إلى تغييرات تحصل في العائلة. كذلك تؤدي نهاية السنة، أي بين تشرين الأول (أوكتوبر) وكانون الأول (ديسمبر)، إلى انقلابات جذرية لمصلحتك ربما: قد تربح دعوى قانونية، أو تحصل على موقع طالما حلمت به، أو تحتل منصباً مهما، أو تحقق أملاً سعيت إليه سنوات.

(فينوس) المتراجع ينذر..
يتراج كوكب (فينوس)، وهو كوكب الحب بالنسبة إليك، بصورة استثنائية بين السابع والعشرين من شهر تموز (يوليو) والثامن من شهر أيلول (سبتمبر)، ما يدعوك إلى مراجعة بعض العلاقات الاجتماعية والعاطفية، وإلى تصحيح بعض الاتجاهات. إنها فترة التحضير وإعادة النظر أو قلب الصفحة.

عندما يتراجع كوكب (فينوس) فمن الأفضل التحفظ وعدم اتخاذ القرارات، سواء كانت بالارتباط أو بالانفصال. قد يتكون لديك انطباع أن الأمور العاطفية متراجعة، إلا أن هذه الفترة تعني إعادة التخيطيط والبرمجة والتصور، بعيداً عن الاستعجال والارتجال. إن هذا الكوكب يستقر طويلاً وبصورة غير اعتيادية في برج الأسد، أي في منزلك الخامس، و ذلك لثلاثة أشهر تقريباً. ما قد يعني قصة عاطفية خاصة، تتطور أو تتأزم، أو تكون سرية ورومنسية. إلا أن هذه العلاقة تبدو مشبوهة في بعض الأحيان وتتطلب الكتمان، أو تثير بعض المشاكل وتكون مربكة بالنسبة إليك.

بين نيسان (أبريل) وآب (أغسطس)
إن كوكب الحظ (جوبيتير) يتراجع بين أوائل شهر نيسان (أبريل) وأوائل شهر آب (أغسطس)، ويعني الأمر فرصا لمراجعة بعض المشاريع والاهتمامات وتعديل بعض البرامج باتجاه تحقيق الأهداف. يلعب بعض رجال السياسة أو الاحتراف دورا في حياتك في هذه الفترة، ويؤثرون على تطورك وتحسين أوضاعك التي تتعلق أيضاً باتفاقات واتصالات تحصل مع الخارج. تبدو الأعمال التجارية، أو التواصل مع البلدان البعيدة مهمة جدا لهذه الفترة إذ قد تتم اتفاقات للقيام باستثمارات كبيرة ومدروسة. أما شهر تموز (يوليو) وآب (أغسطس) فقد يسجلان نقلة نوعية مهمة، في هذا الإطار. إذ تدعم الكواكب أجواءهما فتحقق يا عزيزي انتصاراً قد يتحدث عنه الجميع ويخرج إلى الإطار العام.

تجنب المجازفات في هذه الفترات
عندما يتراجع كوكب (مركور) حاول أن تبقى متحفظا إزاء كل أنواع الاتصالات ولا تعط ثقة متسرعة، أو حاول ألا تقحم نفسك في مجالات دقيقة. كن متأنياً ودقق في كل الملفات والاتفاقات. تأكد من كل التسويات والترتيبات، إذ أن احتمال الإلغاء أو التأجيل يبدو كبيرا جدا. أما فترات تراجع كوكب (مركور) فتقع بين منتصف شهر شباط (فبراير) و8 آذار (مارس)، بين منتصف حزيران (يونيو) والعاشر من تموز (يوليو)، وأخيراً بين تشرين الأول (أوكتوبر) وأول شهر تشرين الثاني (نوفمبر). (تقرأ كل التفاصيل خلال التوقعات الشهرية واليومية التي تلاحقك طوال السنة).

أما كوكب (أورانوس) المستقر في برج الحوت فيشير غلى تبدلات تحصل في قناعاتك وطريقة تفكيرك، فقد تعيد النظر ببعض المبادئ، وتحدث تحولات غير منتظرة. كذلك تطرأ أحداث مفاجئة تؤثر في قناعاتك وخياراتك الروحية.

أشكر، عزيزي الحمل، القدر هذه السنة، لأنه يسهر على سعادتك ويحميك من بعض الأخطار، شرط أن تتصرف في الوقت المناسب وأن تفهم إشارات الفلك. تسبق الآخرين في أوقات كثيرة، وتتزود بطاقة خارقة لكي تعمل بدون هوادة وتحقق نجاحاً منقطع النظير.




الثور برج

: 20 - إبريل من تاريخ
: 20 - مايو الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج الثور

سنة التحولات الجذرية
لقد مررت، حتى الآن، بفترة من التقلبات والتأرجح بين الأفضل والأسوأ، إلا أن عام 2007 يطل عليك أكثر استقراراً من السابق. يتيح أمامك فرصاً كثيرة، ولو أن بعضها يصطدم ببعض المعوقات أحياناً، فتبدو سعيداً بالانطلاق نحو ما تسميه مغامرة جديدة. تساعدك قوة كبية تسكنك على اجتياز بعض الحواجز، واستدراك بعض الأمور، وكشف النوايا، وتصحيح الأخطاء التي ارتكبتها في العام الماضي قد لا يضرب لك السلام الكامل موعداً هذه السنة أو في الأشهر التسعة الأولى منهاِ، لكنه آتٍ إليك في الأشهر الثلاثة الأخيرة على الأرجح، إذ يحدث ما يشبه الأنقلاب، وتلكسه في أيلول (سبتمبر) لكي يتبلور في شهر كانون الأول (ديسمبر)، ويعلن عن فترة خارقة، وسنة ممتازة هي عام 2008،
السؤال: ماذا عن هذه السنة؟ الجواب: أنك تتكيف مع مستجدات كثيرة، ومفاجآت تتعامل معها بسرعة مدهشة، وبمهارة قل نظيرها تخوض ميادين متنوعة، وتتعمق بالأمور أكثر من السابق تريد معالجة المشاكل من جذورها، وترفض السطحيات، وتكتشف نفسك ودوافعك الحقيقية، فتراجع حساباتك وتدرس أولوياتك ما يحدث يجعلك أكثر نضجاً، ويدفعك نحو آفاق جديدة تكتشفها على مر الأيام.

ساتورن ما زال يعاكس، وجوبيتير فك أسرك
لا شك أن هذه السنة بتدوا أكثر رقة معك من السنة الماضية، ف(جوبيتير) توقف عن معاكستك منذ أواخر سنة 2006، وها هي التغييرات أو التحولات المهمة في الحياة المهنية تظهر أمامك جلية قد تقرر أنت استحداث هذه التغييرات، في حين يتكفل القدر في أوقات أخرى بها يجب الاعتراف أنك لا تميل إلى الانقلابات أو التغييرات، بل تفضل الثبات والاستقرار، إلا أن النتائج التي تتوفر تبدوا أستثنائية، وربما تقدرها مع قدوم الخريف أعتباراً من هذا الفصل تتبدل أمور، وتشعر بتطورات مذهلة، وبرياح تنقلب لمصلحتك كل شيء يتغير في سمائك تتذوق جزءاً من الحظ الذي سيرافق الخطوات حتماً في عام 2008.

يدعوك الفلك هذه السنة إلى العمل بجدية، وعدم الإهمال، والتصرف بحنكة وذكاء بدون عناد وتشبث، وإلى اتخاذ الحيطة والحذر وإبعاد المحتالين والمراوغين الذين قد يحومون حولك ويتسببون بخسائر مادية ربما.

سنة التحضير والتجهيز بيدو أن عام 2007 يحمل إلى مواليد الثور احتمالات كثيرة ومتنوعة، وتغييرات حتى في المجال المهني، وسفراً واتصالات والستراتيجية جديدة إلا أن المنزل الثاني، وهو منزل المال في برج الجوزاء، فلا يحمل، هذه السنة، تأثيرات فلكية كبيرة إلا في بعض الأحيان، عندما يمر به (القمر) لأيام معدودة ثم (الشمس) بين 21 أيار (مايو) و2 حزيران (يونيو)، أو بمرور (فينوس) من 12 شهر نيسان (أبريل) إلى 8 من شهر أيار (مايو) كذلك يبدو الوضع المادي متحركاً بين 7آب (أغسطس) إلى 28 أيلول (سبتمبر)، بمرور كوكب (مارس) في منزل المال هذه الفترات تبدوا غنية بالحركة وتسلط الضوء على الوضع المالي.

إلا أن الفلك يركز على المنزل الثامن والذي يتعلق بأموال الآخرين قد يأتي الأزدهار عن طريق أفرقاء آخرين مع تعدد هويتهم: ربما يكون الشريك مهتما بمجال استثماري ينعكس عليك إيجاباً أو يأتيك الدعم من قبل بعض أفراد العائلة، أو الزوج، أو أحد الأصدقاء، أو بعض المستثمرين ف(جوبيتير) في المنزل الثامن يعزز هذا الاتجاه قد يعني الأمر تسوية ضرائب حكومية، أو تمويلاً كبيراً تحصل عليه، أو إرثاً أو عائدات عن طريق توظيفات تقوم بها لطرف آخر. وإذا أردنا التعمق أكثر بالوضع الفلكي فقد تشير إلى عائدات عن طريق بوليصة تأمين مثلاً، أو مستحقات تعود إليك إلا أن الوجه السلبي لهذا الأمر فهو تولي المسؤولية كاملة عن أعمال الآخرين وازدهارها، فيتعلق مصيرك بمصير بعض الأطراف الأخرى أو بعض الجهات التي وكلتك بمهمة مثلاً، أو باستثمار كبير.

قد تحقق أرباحاً أيضاً عبر تعاطيك مع شركات مهددة أو معرضة للإفلاس، أو في مجال إعادة تنظيم بعض الصناعات، أو إنقاذ بعض المؤسسات بطريقة أو بأخرى تجد نفسك معنياً بمصالح الآخرين.
تتبدل أولوياتك على ما يبدو، وكثيرون من مواليد الثور يغيرون اتجاهاتهم كلياً كذلك قد تتاح لك فرص مالية مهمة مع كوكب (مركور)، هذه السنة تقرأ طبعاً هذه الفرص على مدى الأشهر المقبلة بالتفصيل لكن وتجنباً لأية توظيفات و(مركور) يتراجع بين 14 شباط (فبراير) و8 آذار (مارس)، وبين منتصف حزيران (يونيو) حتى العاشر من تموز (يوليو)، كذلك بين 12 تشرين الأول (أكتوبر) و1 تشرين الثاني (نوفمبر).

تعمل تحت الضغط وتتحرر في أيلول (سبتمبر)
قد يختبرك القدر هذه السنة، ويضعك أمام تجارب كثيرة تخرج منها بدروس قيمة. تتعرض لضغوطات على مر الأيام، تتراوح حدتها من وقت لآخر، وقد تطال حياتك المهنية كما الشخصية والعائلية. إلا أنك تصحح معها المسار، وتصوب الأهداف، وتحضر نفسك لفترة مزدهرة جداً تبدأ في 2 أيلول (سبتمبر) تحديداً، وتتعزز في 18 كانون الأول (ديسمبر). هذه الفترة قد تكون ضرورية لكي تعاود تقويم نفسك وتصرفاتك، ولإحداث تعديلات في بعض أسلوبك. ترفع تحديات جديدة، وتواجه مسؤوليات ضخمة، فـ (ساتورن) في منزلك الرابع ما زال يراقبك ويفرض عليك الشروط.

قد تهتم بأحد الوالدين، أو بوالد أو بوالدة الزوج والزوجة، تتحمل مسؤولية وتضطر إلى مواكبة بعض الظروف المتعلقة بهم، وربما يكون لأحدهم دور في مجال عملك أيضاً، أو يكون لقراراته تأثير على خياراتك. كذلك ينتقل أحد الأولاد إلى مكان جديد، أو إلى موقع آخر. قد يسافر، أو يختار عملاً خارج البلاد، أو يذهب لتخصص، وتكون مهتماً بهذا الأمر. بعض مواليد الثور يشهدون انتقالاً لأحد الوالدين إلى منزل جديد أو حياة جديدة، أو يتحملون مسؤولية بصدد عملية جراحية تجرى له. قد يواكب أيضاً مواليد الثور تغييرات ضخمة تحصل على الصعيد المالي أو المادي المتعلق بأحد المقربين. باختصار، تشكل هذه السنة مفترق طريق بالنسبة إلى مواليد الثور الذين يعيدون حساباتهم، ويغيرون اتجاهاتهم على الأرجح.

أما في أواخر السنة فقد تحمل فرصاً لتبوؤ مركز سياسي أو اجتماعي أو نقابي. قد ينتخب مولود الثور، الذي يتعاطى الشأن العام، أو يعين في منصب كبير.

تبحث عن الاستقرار العاطفي
كثيرون من مواليد الثور خضعوا لتغييرات جذرية في حياتهم الشخصية السنة الماضية، منهم من أقدم على زواج، ومن ارتبط بعلاقات جدية. أما الطابع العام لهذه السنة فهو الاستقرار إجمالاً، وعدم إحداث أية تغييرات مهمة، فنادراً ما يميل الثور إلى انقلابات في حياته، بل إن هذا الأمر يكلفه غالياً، وهو ينزع بطبيعته إلى الثبات بعيداً عن الحركة المقلقة.

قد تتاح له هذه السنة فرص كثيرة للقاء من يود مشاركته الحياة إذا كان عازباً، إلا أن هذه الأمور تحصل في أواخر السنة وليس في بدايتها. فإذا تحدثنا عن ارتباط أو زواج، فيجب أن ننظر إلى شهر أيلول (سبتمبر) أو شهر كانون الأول (ديسمبر). قد تمر، عزيزي الثور، بتقلبات على الصعيد العاطفي، وإعادة حسابات ونظر في بعض العلاقات والخيارات، في حين أن الأوضاع العائلية يكون لها أثراً كبير على حياتك العاطفية في هذه الأثناء.

بعض مواليد الثور يميلون إلى شخص يكبرهم سناً أو يشغل مركزاً قيادياً.
قد تطرح، أيضاً أيها الثور، أسئلة حول بعض الارتباطات، وتختار الوضوح والشفافية بعيداً عن المناورات. تتحلى بشجاعة كبيرة لاتخاذ قرار قد يكون مصيرياً ويبعد عنك كل من تراه وصولياً لا يبادرك بمثل اندفاعك وعطائك. بعض مواليد الثور يغيرون أحباءهم ويبدلونهم بأشخاص أكثر جدارة بثقتهم، حسب تقديرهم.

أما بعضهم الآخر فيتحدى الجميع من أجل علاقة اختبرها ويقدرها، في حين أن الفلك يشير إلى العودة إلى الماضي وظهور حبيب قديم يخترق الساحة من جديد، إلا أن الاحتمالات باستمرار هذه العلاقة ضئيلة. في نهاية الصيف يرى الثور أوضاعه واضحة، والاستقرار والنضج وراحة البال. أما الفترة الأكثر دقة وحرجاً فتقع بين الثالث من شهر آذار (مارس) عند الخسوف والحادي عشر من شهر أيلول (سبتمبر) عند الكسوف.

صداقات جديدة وغريبة
تلعب الصداقات دوراً مهماً في حياة الثور هذه السنة، وتبدو هذه الناحية قوية جداً، إذ يصنع أصدقاء جدد في مهنته، أو يشاركونه بعض المهمات. كذلك يخوض مجالات جديدة وينفتح على آفاق علمية روحية وفنية، إلا أن عدم الاستقرار يكون العنوان الأبرز، فيعرف تنوعاً وتغييراً وعلاقات فجائية تنتهي بدون سابق إنذار أيضاًَ، فـ (أورانوس) في منزله الحادي عشر يشير إلى هذه التقلبات، بالإضافة إلى عوامل الكسوف والخسوف في آذار (مارس) وآب (أغسطس)، والتي تشير إلى تعديلات في بعض الارتباطات، وأحداث طارئة تخص هؤلاء الأصدقاء. أما الحياة الاجتماعية الأكثر بريقاً فتع بين أواخر شهر تشرين الأول (أوكتوبر) وآخر السنة





برج السرطان

: السرطان برج

: 22 - يونيو من تاريخ
: 22 - يوليو الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج السـرطان

سنة حافلة بالنجـاح
تبدو هذه السنة كريمة معك أيها السرطان، تحمل إليك هدايا كثيرة وفرصاً استثنائية وثمينـة، وتحملك في الوقت نفسه مسؤوليات كبيرة وجديدة، وقد تختبر قدرتك على الصبر والمواجهة والتحديات في الأوقات الصعبة. إلا ان الخريطة الفلكية تعد بسعادة وتحليق وحماسة وفوران وبعض الققزات في حياتك المهنية. لن تكون كلمة (مستحيل) من برج السرطان هذه السنة. بل إن الآفاق الواسـعة، التي تصبو إليها بثقة، تفتح أمامك الأبواب، فتعرف لحظات قوية جداً لن تنساها، وأحداثاً ترويها قصة فـي يوم من الأيام. تدعمك الكواكب وترعاك، وتتدخل في الوقت المناسب لحمايتك، كما أن الحظ المطـلق يبقي عينه ساهرة عليك، طوال السنة.

قد يبدأ عام 2007 بطيئاً، إلا أن السنة مدهشة بفاصيلها، حتى يمكن القول أن لا شيء يستطيع أن يعاكس مشاريعك. قد تمر بفترة كثيرة التقلبات، إلا أنك تسيطر دائماً على قدرتك. لابد من الإشارة إلى عدم وجود تأثيرات سلبية تطال مواليد السرطان هذه السنة. أما معظم النتائج التي تتلقاها فهي ثمرة ما تقوم به من أعمال، وتقدم عليه من قرارات وتصرفات. لا شك أن جهوداً كثيرة تطلب منك ، فتشعر أحياناً بمراوحة المكان، لكن العمل كثير، وباستطاعتك، إذا بذلت الجهود المناسبة في الأوقات المناسبة، أن تصنع المعجزات.

من المحتمل أن يتأخر القطاف ولا يأتي قبل شهر آب (أغسطس) في بعض الأحيان، إلا أنك تبني هذه السنة استقرارك وتتبع نظاماً جديداً في كل ناحية من نواحي الحياة، إن على الصعيد المهني أو الصحي أو الشخصي، قد تسافر كثيراً، لكن من النادر أن تترك مكان إقامتك الحالي للعمل نهائياً في مكان آخر. على العكس، تذهب وتعود، تسافر لمهمة أو أداء عمل ثم ترجع إلى مكانك الطبيعي. قد تدفع ديوناً أو مستحقات في النصف الأول من السنة، أو تواجه وضعاً مالياً يجب حسمه. تلاقي مساعدة مادية مفاجئة في بعض الأحيان تأتي عن طريق بعض المقربين أو أحد الوالدين أو حتى الشرك والزوج، أو عن طريق إرث تستمل مستنداته. أما إذا كنت بتحث عن هجرة مثلاً، فقد لا تتوفر لك الفرصة قبل الشهرين الأخيرين من السنة، أي بين تشرين الثاني (نوفمبر) وكانون الأول (ديسمبر).

استثمارات مالية والقطاف في أيلول (سبتمبر)
مررت تحديات كبيرة على الصعيد المالي منذ بعض سنوات، وقد تحملك هذه السنة أيضاً إلى متابعة المسيرة، إلا أن الخبر السار هو في أن الفترة الصعبة تكون قد ولت مع قدوم شهر أيلول (سبتمبر)، عندما يترك كوكب (ساتورن) منزل المال لديك، أي الأسد، وينتقل إلى موقع مناسب هو العذارء.

لا شك أنك تلاحظ ابتداءً من هذا الشهر تقدماً كبيراً على هذا الصعيد. تطرح هذه السنة أسئلة كثيرة على نفسك: هل ما تفعله هو الصواب؟ هل إنك تعتمد الدرب المستقيم والشريف في علاقاتك المهنية؟ هل إن الأفكار التي تغذيها في رأسك بالنسبة إلى الثراء والمال صائبة؟ هل إن السعادة تقتصر على كسب المال؟ إن كوكب (ساتورن) يحثك هذه السنة على تحمل المسؤوليات، وعلى الجدية في التعامل والاستقامة، وإلا كان الثمن باهظاً.

قد تمر بتجارب عديدة خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة، وتقوم بجهود غير اعتيادية، إلا أنك تبلغ فترة من الرفاهية والإمساك بزمام الأمور. أما الأوقات الأكثر وعداً فتقع بين آذار (مارس) ونيسان (أبريل)، وبين تموز (يوليو) وآب (أغسطس)، وبين تشرين الأول (أوكتوبر) وكانون الأول (ديسمبر).

سيناريوهات عديدة
تعيش هذه السنة مفاجآت وتقلبات وتغييرات قد تدق بابك باكراً، أي منذ كانون الثاني (يناير) أو شباط (فبراير)، وقد تطرح بعض التحديات. ربما تغير عملك في هذه الفترة، أو تنتقل إلى جديد، تنقلب ظروف، وتجد نفسك في شهر آذار (مارس) أمام بعض الخيارات الصعبة. عليك في هذا الوقت أن تحسن التوجه وأن لا تخطئ التقدير. ربما تتبوأ مركزاً مع مسؤوليات مهمة، أو يقوى نقوذلك بشكل واضح. تتعدد السيناريوهات، ابتداءً من الآن، وتتوسع الطموحات. قد تلفت النظر بإنتاجيتك وأسلوبك ويطرأ تغيير على طريقة تصرفاتك، فيراك الآخرون من منظار أفضل. هذا وقد تتاح أمامك فرصة لتولي منصب أفضل، أو موقع مهم بين آذار (مارس) وأيار (مايو). وهذه الفترة قد تحمل بعض التطورات على صعيد المهنة أو الاتصالات والأسفار. أما شهر تموز (يوليو) فقد يحمل انعطافاً كبيراً وإنجازاً يتبلور أكثر في الأشهر الأخيرة من السنة. يمكن القول أنك تبدأ دورة جديدة مشرقة وواعدة في شهر تموز (يوليو)ن وأن فترتي الصيف والخريف هما الأكثر إيجابية بالنسبة إليك. قد يكون شهر أيلول (سبتمبر) مفترق طريق لكثيرين من مواليد السرطان، إذ تبرز خلاله كفاءاتهم في الاتصال والانفتاح وفن الإقناع وقيادة الآخرين.

يحمل شهر تشرين الأول (أوكتوبر) نجاحاً كبيراً وفي بعض الأحيان صاعقاً، ويفتح تشرين الثاني (نوفمبر) أمامك الأبواب، فتحتفل بنصر أو بمجد أو بمنصب كبير أو بإنجازات مالية ضخمة. أما شهر كانون الأول (ديسمبر) فيحمل أيضاً حدثاً فلكياً هو انتقال كوكب (جوبيتير) في 18 إلى برج الجدي، أي إلى مواجهة برجك، ما يعني ضرورة الاهتمام بالطرف الآخر، سواء كان زوجاً أو حبيباً أو شريكاً أو حتى خصماً. إذ يتوجب عليك الوقوف عند آرائه ومواقفه وتطلعاته، حتى لا ترتكب الأخطاء. إلا أن هذا الشهر يحمل إليك مفاجأة، وربما وضعاً عاماً يؤثر إيجاباً على مصلحتك، ويوفر لك حظوظاً في مجال تحلم به، أو يحصل ما يجعل الأنظار تتركز عليك.

مغامرات عاطفية ورحلة داخل الذات
تحفل هذه السنة بالمغامرات العاطفية المتنوعة إذا كنت خالياً، وتكون الصداقات والاجتماعيات أكثر ثراء وشمولية. إلا أن هذه الناحية لا تشكل الأولوية بالنسبة إليك، فانشغالاتك تتركز في معظم الأحيان في الشؤون المهنية والمالية. قد تحافظ على وضعك الاجتماعي ولا تنتقل خلال سنة 2007 غلى أي جديد، على الصعيد الشخصي.

مع كوكب الحب في منزل المال، تمتزج الحياة الاجتماعية والشخصية مع الشؤون المهنية والاستثمارية. تشارك بمناسبات بغية القيام باتصالات تفيد أعمالك، أو لأنها جزء من مهنتك. كذلك تبدو مرتاحاً على الصعيد العاطفي عندما تسير شؤونك المالية بشكل جيد والعكس صحيح.تبرز الهدايا أو البراهين المادية كدليل أكيد على حب الآخر لك أو على حبك له. ما إذا كنت عازباً فتبحث عن شريك يؤمن لك الاستقرار المادي. باختصار، تهتم بعالم المال والناس المميزين فيه.

تحاول أن تجذب هؤلاء وتسعى إليهم بكل قواك. هذه الاتجاهات تبقى مخيمة على مناخ هذه السنة حتى شهر أيلول (سبتمبر)، بعد ذلك ينتقل (ساتورن) إلى منزلك الثالث، فلا تعود الشؤون المادية كافية لإسعادك، بل تبحث عن العلاقات الفكرية، والاستقرا النفسي، والشريك الذي تلجأ إليه وتسعد بكلامه وحضوره. إلا أن الفرص العاطفية تبدو أكثر وهجاً في المجالات المهنية، كأن تلتقي بحبيب في مصرف مثلاً، أو أثناء رحلة مالية، أو في مجتمع اقتصادي، أو مكتب محاسبة أو استثمارات.

ابتداءً من أيلول (سبتمبر) تتبدل الأجواء، وقد تبحث عن الحب في المؤتمرات الفكرية والنوادي الثقافية، أو ربما بالقرب من منزلك، أو في محيطك العائلي. يتحدث الفلك عن قصة حب محتملة في أواخر السنة تجذب كل اهتمامك، وقد تتبلور أكثر لكي تتحول إلى علاقة متينة وارتباط في سنة 2007. فبدخول كوكب (جوبيتير) إلى منزل السابع في كانون الأول (ديسمبر) يصبح الزواج مسألة ملحة بالنسبة للكثيرين من مواليد السرطان، أو ربما يعرفون علاقة عاطفية ومغايرة عما خبروه حتى الآن.

إلا أنك تتأرجح بين علاقات كثيرة، وقد تهتم بشخص يكبرك سناً، أو بآخر مرتبط ولا تستطيع إقامة علاقة سليمة معه. في بعض الأحيان لا تعرف ماذا تريد، وتحاول الهروب من بعض الارتباطات. هذه السنة تأخذك نحو اكتشاف ذاتك ومعاودة الاتصال بروحك وقلبك، والتغلب على ترددك الطبيعي. قد يكون شهر أيار (مايو) هو الأكثر إشراقاً على الصعيد الشخصي ويحمل ربما وعداً جيداً، في حين أن شهر تموز (يوليو) يتحدث عن مصالحة أو عشق أو هيام وعلاقة خاصة. إذا كان شهر آب (أغسطس) يشكل مفصلاً ويدعوك إلى مراجعة الذات، فإنك تستعيد اتزانك في أواخر شهر أيلول (سبتمبر)، وقد تجد الحلول في شهر تشرين الأول (أوكتوبر). كذلك يحمل شهر كانون الأول (ديسمبر) حباً وربما غراماً من النظر الأولى، أو انتقالاً إلى موقع عاطفي جديد.

اهتم بصحتك وبعائلتك
إحذر الضغوطات هذه السنة، واهتم بصحتك عند أي عارض. حاول أن تحدث تعديلات في طريقة غذائك إذا كنت لا تعتمد الوقاية في هذا المجال. مارس التمارين الرياضية المطلوبة ولا تهمل هذه الناحية. قد تعرف بعض الصعوبات أو التحديات بين آذار (مارس) وحزيران (يونيو) إذا لم تستجب لهذه التحذيرات. قد يشكل فصل الصيف مفترق طريق على هذا الصعيد، فتلجأ إلى أساليب جديدة وطريقة عيش مختلفة وعادات مناسبة. لكن لا شيء يدعو للقلق، لأن منزلك السادس، أي منزل العائلة والصحة، يبدو متيناً هذا العام، إنما لا تفاجأ إذا شعرت ببعض التراجع في بعض الأحيان واضطررت إلى اتباع علاج معين. لا شيء يدعو للخوف أو القلق، قالفلك يدعمك ويشير إلى شفاء، إذا تعرضت إلى أي مكروه.

أما اهتماماتك بالمحيط العائلي فيكون مضاعفاً هذه السنة، إذ تلجأ إليه في كل مرة تشعر بالقلق. وقد تتأرجح بين الانتماء الكلي والشعور بالحاجة إلى الفرار. أما كوكب (فينوس) الذي يرعى حياتك العائلية فقد يتراجع بين أواخر شهر تموز (يوليو) وأوائل شهر أيلول (سبتمبر)، ما قد يعني بعض الارتباك في الشؤون العائلية أو التغييرات أو ضرورة اتخاذ قرارات حاسمة. قد تراجع أوضاعك المنزلية وتصوب بعض الأساليب أو طريقة التعامل. في هذه الفترة أيضاً قد تقدم على بيع عقار أو شراء منزل أو التغيير في الأثاث والتجهيزات. وتكون الأشهر الثلاثة الأخيرة هي الأنسب للقيام بهذه الخطوات.

كذلك يتحدث الفلك عن قرارات قد يتخذها الأولاد في عائلتك، وقد تبدو مفاجئة في بعض الأحيان، كأن يقرر أحدهم التوقف عن الدراسة، أو السفر لطلب العمل خارج البلاد، أو تغيير الاتجاه كلياً بعد فترة من المواظبة. وربما تفرح بخبر عن حمل أو ولادة بعد طول انتظار.
قد تقدم أيضاً على مساعدة أحد المقربين قي أوقات المحنة، وتكون الملجأ والملاذ للكثيرين في العائلة. يتكل عليك الآخرون ويغرفون من حنانك ومحبتك، في كل وقت.
أخيراً إعلم، عزيزي السرطان، أن مصيرك تقرره أنت خلال هذا العام، الذي يحمل لك فرصاً كثيرة يجب أن تلتقطها في الوقت المناسب، وتحذيرات يجب أن تأخذها بعين الاعتبار عندما تدعو الحاجة.






الجوزاء

: الجوزاء برج

: 21 - مايو من تاريخ
: 21 - يونيو الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج الجوزاء

سنة التحديات والتحولات السريعة
تحتاج هذه السنة، عزيز الجوزاء، إلى كثير من العمل والجهد والصبر، لكي تنتصر على التطورات المربكة التي قد تواجهها، والتغييرات التي ترتسم، مع تنافر فلكي يطالك في بعض الأحيان، و(كسوف وخسوف) يحصل في زاوية دقيقة من برجك.

تثير الشؤون المهنية حماستك وتحمل إليك أحداثاً متوقعة وحركة كبيرة تحديات لبسط سلطتك والسيطرة على الأوضاع، كما تولد حوافز مهمة للعمل والنجاح، خاصة في الأشهر الستة الأولى من السنة، التي تحمل فرصاً غنية، ولو احتجت إلى جهود مضاعفة للاستفادة منها. بعض مواليد الجوزاء يقدمون هذه السنة على تغيير اتجاهاتهم المهنية كلياً، والسير في خط جديد يراهنون على قدراتهم فيه، وقد يتوقف نجاحهم على قدراتهم على التكيف مع التغييرات التي تفرض نفسها في بعض الأحيان. إن كوكب (أورانوس) الذي يثير الحماسة والفوضى يسكن برج الحوت، وهو منزل المهنة والاهتمامات الأساسية، ما يشير إلى حركة غير اعتيادية، وتقلبات مفاجئة تطال نواحي عديدة من الحياة، خاصة وأن كوكب (جوبيتير) في برج القوس يشكل مربعاً مع (أورانوس) في موقعين دقيقين، بالنسبة إلى مولود الجوزاء.

تتبدل ظروف وأهداف، ويضطر مولود الجوزاء إلى التكيف معها في كل مرة، وقد يذهب في خيارات جديدة لم تخطر بباله سابقاً، ويغير مواقعه وسط تفاعلات غير تقليدية. من الممكن أن تأخذ الاتصالات إلى بلدان غريبة والعمل فيها أو البدء من جديد. ما هو أكيد هذه السنة هو العمل الكثير والجهود المضاعفة التي يضطر أن يبذلها بدون التفكير بالراحة والاستجمام. تكثر العقود والعروض والساعات الإضافية، كما الخيارات المتنوعة، وقد يخضع الجوزاء لمشيئة الآخرين، أو يرتبط مصيره بمصير بعض الفرقاء. وقد يأتي الحظ عن طريق هؤلاء، وتلعب الصدفة دوراً في لقاءات مهمة تبدو حاسمة في حياته، يخوض مفاوضات كثيرة، وتبدو أكثرها أهمية وثمراً تلك التي تتم في أواخر شهر شباط (فبراير) وأواخر شهر حزيران (يونيو).

أما دور كوكب (ساتورن) في الأشهر الستة الأولى فيبدو مميزاً. إذ يستقر في برج الأسد حتى شهر أيلول (سبتمبر) ويؤثر إيجاباً على مهاراتك الفكرية، وقدرتك على الاتصال والتواصل، وكسب التأييد، واتخاذ القرارات المناسبة في شؤون عديدة. يشير هذا الموقع أيضاً إلى دراسات وتدريبات وتعمق ببعض المواضيع، وكسب معرفة جديدة في مجالات تحتاجها لتطوير أعمالك. يبدو انتباهك للتفاصيل عالياً ما يفيدك في شتى المجالات، سواء كنت تعمل في مجال كتابي أو إحصائي أو تربوي أو فكري أو سياسي، أو كنت تجري أبحاثاً وتحقيقات، أو تتعلم لغة أجنبية، أو تطلع على ثقافات وحضارات غريبة.

قد لا تشكل الأوضاع المالية الأولوية بالنسبة إليك هذه السنة، أو ربما تجد نفسك وسط ظروف معرقلة لبعض المشاريع، أو تضطر للتكيف مع إرادات الآخرين، ما يجعلك تراوح مكانك في بعض الأحيان. إلا أنك بطبيعتك تفضل المراكز والبهاء الاجتماعي على الكسب المادي. وقد تميل إلى لعب دور في مجال سياسي أو نقابي أو اجتماعي، وربما تبرع في عمل إعلامي وتلفزيوني مميز (إذا أجريت إحصاءات تجد أن معظم العاملين في هذه المجالات هم من مواليد الجوزاء ثم الميزان والدلو).

شرارة الانطلاق
لا شك أن هذه السنة تكون مميزة على الصعيد المهني، لكنها مشوبة ببعض التقلبات والمفاجآت المربكة. فـ (أورانوس) في منزل المهنة يشير دوماً إلى تغييرات مفاجئة ورغبة كبيرة في القيام بعمل مختلف ومميز لم تتطرق إليه من قبل. كأنك تود أن تكسر بعض الحواجز، وتذهب في مجازفات كبيرة، وتختبر مجالات جديدة، ما يجعلك تتأرجح بين التألق والنجاح من جهة واليأس والقنوط من جهة أخرى، ثم تعود للتحليق من جديد. قد تشارك أيضاً في نشوء مؤسسة أو ولادة شركة جديدة تتعاطى بتجارة مميزة وتكون حديثة على الساحة.

تعيش مغامرة ما هذه السنة، وتغبر البحار بحثاً عن جديد، أو تنخرط في مجالات تقنية حديثة، أو تلعب دوراً في شأن عام يلفت إليك الأنظار، فيتحدث عنك الناس. وقد لا يكفيك التوصل إلى الشهرة أو التقدير، إما تبحث عن شيء مميز يفيد الآخرين. ما تريد تجنبه هو الروتين، فالرتابة تقتلك هذه السنة، وقد تلجأ إلى الاستقلالية أو الانسحاب من عمل والقيام بمشروع شخصي يوفر لك الحرية والرضى عن الذات، إشباعاً لرغبة في الانطلاق.

تطرأ تغييرات مفاجئة، وتتاح لك فرص مباغتة للتحول إلى اهتمامات جديدة، أو قد يحصل في المؤسسة التي تعمل بها أو الشركة ما يقلب الموازين، أو هي السياسة تتدخل لتغير في مواقعك وانتماءاتك، وربما تتبدل بعض القوانين والتي تؤثر عليك مباشرة. السيناريوهات عديدة في هذا المجال، وربما تعني أيضاً انتماءً فكرياً أو دينياً أو روحياً جديداً، أو الانخراط في بعض المجموعات التي تتأثر بها وتنقاد لتوجهاتها.

حاذر المواجهات ابتداءً من تموز (يوليو)
قد تتعقد اتصالاتك وعلاقاتك ببعض المراجع النافذة أو مع السلطات، ابتداءً من شهر تموز (يوليو)، ما يرتب عليك بعض التأني والروية والدبلوماسية في التعاطي، قد لا تكون لك الكلمة الأخيرة سواء كنت تفاوض مسؤولاً في العمل، أو جهة حكومية، أو ممثلاً عن تيار أو نقابة أو حزب أو مرجعية. ينصحك الفلك بالهدوء وعدم الاستفزاز، كما العمل على ترطيب الأجواء، والابتعاد عن المزاجية في التصرف. هذا وكلما اقتربت من نهاية السنة زادت الإنذارات الفلكية.

أما الفترة الأدق فتبدأ في 2 أيلول (سبتمبر)، إذ ينتقل كوكب (ساتورن) من برج الأسد إلى برج دقيق في موقعه بالنسبة إليك هو العذراء، ما يستدعي الجدية وعدم تضييع الوقت أو اللهو في قضايا جانبية. (ساتورن) في العذراء يحمل إليك مسؤوليات إضافية تتعلق بالشؤون العائلية والمنزلية كما الممتلكات. تبدو هذه الفترة ممتازة لبناء مؤسسة مالية جديدة قد تجمعك ببعض أفراد العائلة، أو لتنظيم مؤسسة عائلية قائمة وإعادة بلورتها. التحدي الأكبر بدخول (ساتورن) إلى منزلك الرابع، هو في إعادة ترتيب أوراقك وأوضاعك وضبط المزاج والانفعالات. إذ ابتداءً من الآن، عليك أن تسيطر على مزاجك المتقلب، والتعامل مع المستجدات بحكمة وصبر.

لا شك أن الخريف يشير إلى فترة من التردد والحيرة إزاء مستقبلك المهني، إلا أنه ينقذك من الأوهام، لكي يعيدك إلى الواقع ويريك الأمور كما هي، ويلوح ربما بتغيير جذري في مجالك المهني كما العائلي، ويدعوك إلى الثبات والتركيز وعدم المغامرة والأسفار البعيدة. كما يشير إلى بعض الأحداث في حياتك العائلية وضرورة الاعتناء ببعض أفرادها. ربما يشكو أحد المسنين في العائلة من وضع صحي متراجع، ويحتاج إلى عناية فائقة، أو جراحة سريعة، أو قد يغيب عن الساحة، كذلك يعني الوضع تغييراً لمكان الإقامة أو التفكير بذلك والتحضير له.

أما ما يؤثر أيضاً في هذا المجال العائلي فهو الخسوف الحاصل في آذار (مارس) والكسوف في أيلول (سبتمبر) وقد تدفعك عواملهما إلى إحداث التغييرات الضرورية في حياتك العائلية والتي تجنبتها طويلاً. هذه العوامل قد تعني أيضاً فراقاً أو ولادة لعلاقة جديدة ضمن العائلة. أما الانفعالات التي قد تتأتى من هذا الفراق، فقد تكون مدخلاً لمشاعر أخرى جديدة تنمو، ومسار مختلف قد تفهم إيجابياته في السنوات المقبلة.

سنة الحب والزواج
إن كوكب (جوبيتير) الذي يشغل هذه السنة منزلك السابع، أي برج القوس، يتحدث عن سنة مليئة بالمغامرات العاطفية والتشويق والحب واللقاءات الممتعة والمناسبات السعيدة. أما (بلوتون) و(جوبيتير) فيعززان معاً الجاذبية الطبيعية التي تتمتع بها. قد يشعر الآخرون بالضعف أمامك، وتستفيد أنت من هذه الهالة، لكي تفرض رأيك ووجهة نظرك على المحيط. قد يزورك الحب في أي وقت هذه السنة، فتعيش علاقات عاطفية جدية، وزواجاًَ سعيداً، وارتباطات وأفراحاً وولادات ربما.

من المحتمل أن تتداخل الشؤون العاطفية بالمجالات المهنية، ويعرف الجوزاء قصة خاصة مع بعض الشركاء، أو يتعرف إلى بعض الأوساط الجديدة النافذة، وينفتح على آفاق واسعة ومؤثرة. إلا أن التحديات تبدو كثيرة خلال هذه السنة، ويلاحظها منذ شهر شباط (فبراير) الذي قد يثير بعض الحساسيات والمشاكل القديمة. أما عندما يتراجع كوكب (فينوس) بين أواخر شهر تموز (يوليو) وأوائل شهر أيلول (سبتمبر) فقد تتهدد علاقاتك العاطفية المهتزة وتنذر بالفراق. أما (جوبيتير) الذي يتراجع أيضاً في برج القوس بين نيسان (أبريل) وآب (أغسطس)، فقد يعني نجاح الخطوات القانونية الآيلة إلى طلاق، أو يشير إلى فراق يحصل في العائلة. وتبدو القضايا القانونية شائكة في هذه الفترة.

بعض مواليد الجوزاء يعرفون لقاءات شخصية مهمة أثناء وجودهم خارج البلاد، وقد تتوفر فرص مفاجئة للسفر هذه السنة. إلا أن (نبتون) المتراجع من جزيران (يونيو) حتى أواخر تشرين الأول (أوكتوبر)، فيشير إلى تأجيلات أو طوارئ تعيق بعض الأسفار. يحذر الفلك أيضاً من بعض الحوادث التافهة في أوائل شهر آذار (مارس) وخلال شهري أيار (مايو) وأيلول (سبتمبر). قد تكون الأشهر الثلاثة الأخيرة هي الأصعب على الصعيد العاطفي، تحمل بعض الحيرة أو الارتباك أو الأحزان، وربما الازدواجية أو الفراق.

بعض الكواكب السريعة وتأثيرها
يجب أن تعلم أن الحظوظ في العمل تحصل عليها عند القمر الجديد ومع القمر المكتمل، الأمر الذي يتم مرتين كل شهر، القمر الجديد هو موعد للبدء بالمبادرات والعمل، والقمر المكتمل يتيح لك فرصة لتعزيز بعض المشاريع الحاضرة وإفساح المجال أمام تنفيذها.

أما (الشمس) فلها أيضاً تأثيرات قد تكون أبرزها عندما تسكن برج الجوزاء، أي برجك، وتبعث إليك إشراقة مهمة وتتحدث عن جديد يفرح قلبك. لكن تحسب كثيراً عندما تمر (الشمس) في برج العقرب، وانتبه لصحتك وسلامتك، واعتن بالتفاصيل بعيداً عن الإهمال.

أما كوكب (مركور) وهو كوكبك، فحاذر معه سوء التفاهم وعمليات التسويف والتأجيل والإلغاء عندما يكون متراجعاً. هذه السنة يتراجع بين 14 شباط (فبراير) و8 آذار (مارس)، وبين 15 حزيران (يونيو) و 10 تموز (يوليو). وكذلك بين 12 تشرين الأول (أوكتوبر) و1 تشرين الثاني (نوفمبر). دقق في هذه الأثناء بكل الأوراق والمستندات وبطاقات السفر وراجع حساباتك وقراراتك.

كان من الصعب جداً أن ألخص أجواء هذه السنة المليئة بالتقلبات والتغييرات التي تحدث في بعض الأحيان بين أسبوع وأسبوع، أو بين يوم ويوم. أما النقطة الأبرز خلالها فهي النجومية التي يتمتع بها مولود الجوزاء، والدور الذي قد يلعبه في أوساط كثيرة، فيلفت الأنظار والاهتمام إليه، والأمر الثاني هو التغيير في المجال المهني أو الشخصي الذي يصدمه في البداية، ولكنه يؤدي إلى آفاق واسعة ومهمة في السنوات المقبلة.

التوقيع:




أمـيـر الـذوق والـرقـه ثـانـكـس عـلـى الـتـوقـيـع



  رد مع اقتباس


قديم 08-01-2008   #2
ViP
الصورة الرمزية شـ م ـوخ الـ ع ـراق
 
شـ م ـوخ الـ ع ـراق بغدادي نشطشـ م ـوخ الـ ع ـراق بغدادي نشط شـ م ـوخ الـ ع ـراق غير متواجد حالياً

برج الاسد

: الاسد برج

: 23 - يوليو من تاريخ
: 22 - أغسطس الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج الأسد

سنة الصمود والانفراج
مرت عليك سنتان من التحديات والمشاكل والأزمات المهنية والصحية والاجتماعية وتبدلت ظروف ومعطيات. وفرضت عليك الصبر والجهد والانتصار على اليأس، لكي تجتازها بسلام. إنه (ساتورن) الماكث في برجك، يعرضك للتجارب ويحمل إليك التحديات، منذ صيف عام 2005، والذي يبقى في ضيافتك هذا العام حتى شهر أيلول (سبتمبر). لكنه هذه المرة، وإن اختبر قدرتك على الصمود والتصدي، فلا يهددك بالصعوبات، كما فعل في العام الماضي. ذلك لأن الكوكب الكبير الآخر (جوبيتير) غير موقعه، فكف عن تنافره مع (ساتورن) وعن مواجهته لك.

أسمعك تقول: (أخبريني بما أنا مقبل عليه واحتفظي بحسابات الفلك لنفسك). أجيبك: إنني أفكر بصوت عالٍ وأشرح لك المشهد الفلكي، حتى أستند إلى وقائع ودراسات تلقي الضوء على هذه السنة النارية والتي تحمل إليك أحداثاً استثنائية وتفتح أمامك أبواباً واسعة وتسلحك بقوة عظيمة للمواجهة.

أصبح (جوبيتير) إذن، داعماً لك الآن، يمسك بيدك لكي تجتاز دورة التقلبات بنجاح، فتتكيف مع الأوضاع وتواجه كل أنواع الخصومة والعدائية بصلابة وتفاؤل. لن تعاود السيطرة على قدرك قبل الثاني من أيلول (سبتمبر)، أي عندما يخرج كوكب (ساتورن) من برجك. إلا أنك تملك الآن كل وسائل الدفاع والمقاومة لكي تتحدى العاصفة المستمرة وتقف في وجه الريح.

أدعوك لعدم الاستسلام لأنك ستربح المعركة في النهاية، فهذه السنة الغريبة الأطوار، تحتفظ لك بفرص نادرة وحظوظ كثيرة تظهر فجأة في بعض الأحيان، ولو أنها تحمل خضات وانقلابات في أحيان أخرى. قد تقرر أنت قلب الطاولة والبدء من جديد، إلا أنك قادرة على الاستفادة من أية أحداث تطرأ هذه السنة. تفتح أمامك الأبواب وتتوصل في بداية أيلول (سبتمبر) إلى معابر جديدة ومميزة تنقلك إلى المواقع التي سعيت إليها وحلمت بها.

الطموحات كبيرة جداً
يكثر المل هذه السنة، وتشتد المنافسة على مواقع أو مراكز نفوذ، ورغم الحروب التي تمر بها، فإن الفلك يشير إلى تغييرات إيجابية في المجال المهني، كأن تحصل على ترقية، أو تتقدمفي مباراة أو سباق، أو تتوصل إلى تأسيس عمل خاص بك. هذه التغييرات أو عمليات البناء تبدأ باكراً، إلا أنها تتبلور أكثر ابتداءً من 2 أيلول (سبتمبر)، أي عندما يغادر (ساتورن) برجك نحو برج العذراء. في بداية السنة يبدأ (ساتورن) بالتراجع في برجك، وذلك حتى شهر نيسان (أبريل)، ينصحك الفلك أثناء هذه الفترة بعدم المجازفة أو اتخاذ القرارات الكبيرة.

حدد مشاريعك وبلور أفكارك في هذا الوقت. حتى ولو شعرت في بعض الأحيان أن الأمور تجري بطريقة واعدة، إلا أن الالتباس أو التشويش قط يطرآن بصورة مفاجئة، فتضطر إلى معالجة المشاكل والمعوقات، خاصة بين شباط (فبراير) وشهر آذار (مارس) الذي يحمل أجواء معقدة. فالكسوف بتاريخ 3 آذار (مارس) يتم في منزل المال بالنسبة إليك، ما يستدعي الحذر والانتباه إلى كل أنواع الاستثمارات والمجازفات. من المعروف أن مواليد الأسد هم من المغامرين في هذه المجالات، وقد تكون ميولهم أكبر في هذا الوقت إلى المخاطرة في ميادين مالية ضخمة. هذا ما يعاكسه كوكب (ساتورن) الذي لا يؤمن إلا بالبناء البطيئ والراسخ والثابت لا بالأرباح السريعة. الأسد مبذر و(ساتورن) مقتصد. من هنا هذا التناقض في ما تريد وما يفرضه عليك القدر!

في هذه الأثناء يبدو السفر محتملاً، والفرص كثيرة، خاصة بين أواخر شهر شباط (فبراير) وفي شهر آذار (مارس)، إذ قد تسافر لدراسة أو لمهمة. أما شهر نيسان (أبريل) فيعطيك فرصة لإنقاذ بعض الأوضاع وتقويم الأمور، وذلك بعد مرور الأسبوع الأول. تستمر الأجواء الفلكية أكثر تعاطفاً معك في شهر أيار (مايو)، إلا أن الحظ الأكبر تلتقطه في شهر حزيران (يونيو). فتقطف ثمار جهودك وتوقع ربما على عقود. أما إذا كان شهرا تموز (يوليو) وتشرين الأول (أوكتوبر) منذرين بتعقيدات وبلبلة، فإن شهر أيلول (سبتمبر) يفتح أمامك الأبواب إذ تهب خلاله رياح التجديد، تلمح آثارها منذ اليوم الثاني، حيث يدخل (ساتورن) إلى منزل المال بالنسبة إليك، وهو العذراء، ويستقر هناك حتى عام 2009، ويتيح لك التأسيس لوضع مادي أكثر استقراراً، فتنفرج السماء ويخف الضغط. إنها فترة التحرر الكبيرة يكثر العمل في تشرين الثاني (نوفمبر) وتعرف المجد والانتصار في الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر كانون الأول (ديسمبر).

يمكنك، ابتداءً من 2 أيلول (سبتمبر) أن تخوض مغامرات مالية واسعة، وأن ترتب أوضاعك. قد تشعر أن الانفراج آت إليك تدريجياً، وأن صعوبات كثيرة تزول من أمامك. هذا وتلاقي دعماً من قبل مقربين أو أحد أفراد العائلة أو الزوج. بعض مواليد الأسد يحصلون على إرث أيضاً، أما التغييرات في المجال المهني فقد تطرأ حوالي شهر أيلول (سبتمبر)، وفي أواخر السنة، بعد الثامن عشر من كانون الأول (ديسمبر)، فتبدو هذه الفترة مميزة جداً أو استثنائية في حياة مواليد الأسد، وقد تحمل انقلابات لمصلحتهم.

(أورانوس) يحمل المفاجآت
يحمل إليك كوك (أورانوس) تغييرات مباغتة طوال العام، تتعلق بشؤونك المالية وبالعقود وبالعائدات. حاذر من بعض الجدل والنزاعات، غير المتوقعة في بعض الأحيان، مع شريك أو حليف أو مسؤول. انتبه لقضايا الضمان والتأمين والضرائب. تنهمك بأوراق ومستندات تجب مراجعتها في بعض الأحيان. لا تترك الفوضى تعم في شؤونك المالية، إدفع المستحقات في الوقت المناسب، قم بتحقيقات واطلب النصائح. إياك أن تصدق بعض الشائعات. قد تتعلم كثيراً في مجال التسويق والتخطيط هذا العام. لا شك أن 2007 يقودك نحو قدر مادي جديد، خاصة وأن (جوبيتير) وهو كوكب الحظ، يسكن منزل الاستثمارات.

باختصار، يحمل إليك هذا العام تطوراً ملموساً في المجال المهني والمادي، إلا أنه يتطلب تروياً وحكمة ودراسة قبل البدء بأي مشروع. لا تستثمر سوى ما كنت مستعداً لخسارته هذا العام، أو في مجالات أنت متأكد من نجاحها، وإلا فقدت بعض العائدات التي حصلت عليها بجهودك سابقاً. فـ (جوبيتير) في برج القوس مجتمعاً بـ (بلوتون) يجعلك أكثر إيماناً بالحظ واستعداداً للمغامرة. كن متحسباً لذلك!

الحب حاكم هذه السنة
لن يكون عام 2007 اعتيادياً في ما يخص حياتك العاطفية، بل يحمل إليك مفاجآت كثيرة وتقلبات أو قرارات حاسمة ونهائية. تبدو الانفعالات كثيرة، منها ما هو سلبي، ومنها ما يقودك إلى حيث الأمان، فمنزلك السابع، وهو منز الحب، يبدو ناشطاً جداً الآن ويوفر لك الحماسة والشغف. (نبتون) في الدول و(جوبيتير) في القوس و(فينوس) الذي يبقى في برجك استثنائياً من 5 حزيران (يونيو) إلى 14 تموز (يوليو)، ثم من التاسع من آب (أغسطس) حتى الثامن من تشرين الأول (أوكتوبر)،كل هذه الكواكب في مواقعها تتحدث عن سنة من الأحداث المهمة والأساسية التي قد تغير قدرك العاطفي.

لا شك أنك تواجه خيارات كثير تتعلق بعلاقاتك. تصبح هذه السنة انتقائياً أكثر في اتصالاتك، تلتقي بأشخاص كثيرين وربما تصادف حباً جديداً، غير أن الفلك يدعوك إلى الحذر والانتباه إلى كل التفاصيل، وعدم التورط بأية علاقبة قبل درسها واختبارها. تصبو على كل حال إلى شخص مميز، فأنت لا تريد التواصل إلا مع من يتجاوب ومثالك وفكرك وتطلعاتك. لقد علمتك التجارب كثيراً في السنين الماضية، وها أنت اليوم تستخلص عبراً من ذلك، لك تبحث عن عناصر كثيرة تبدو أساسية في نجاح أية علاقة. تصبو إلى من يغذي روحك ويزيدك ثقافة وعمقاً، وربما تستقبل في حياتك أشخاصاً مشهورين أو معروفين من عالم الفن والسياسة والأدب والفكر. قد تعرف فرصاً عاطفية تأتيك من طرق متعددة وغير اعتيادية. عادة ما تلتقي حباً عبر مناسبات اجتماعية، إلا أنك هذه السنة قد تصادفه في ظروف مختلفة، كأن تصطدم بسيارتك مع الحبيب المرتجى أو تلتقيه أثناء مراسم دفن مثلاً أو في المستشفى، أو أثناء نزاع وخلاف على إرث أو على دفع الضرائب، أو مع أشخاص لم تتوقع يوماً أن تكون لك علاقة معهم.

قد يأتي الحب مفاجئاً على شكل غرام غير متوقع. لن تبحث عنه طبيعياً. تهوى الدراما والقصص التي تخرج عن المألوف، والتي قد تفتعلها. أما الأحلام فتبدو كبيرة فتطرأ مشاكل على أثر آمال وهمية تصطدم بالواقع.

تحمل هذه السنة تأثيرات رومانسية كبيرة وتشير إلى علاقة قد تنشأ أيضاً في المجال المهني، وذلك في النصف الأول من السنة. تعيش الحب الأول إذا كنت مراهقاً، أو تفرح بعملية إنجاب، إذا كنت راغباً بذلك. ما تبحث عنه هو التفاهم لا المظاهر، وربما تقع في الغرام من حيث لا تدري، ولو اعتقدت أنك تخطيت العمرم المناسب لذلك.

قد تعرف مناسبات جيدة في بداية السنة، وتستفيد من بعض اللقاءات بين كانون الثاني (يناير) والثاني عشر من شهر نيسان (أبريل). إلا أنك تمر ببعض التردد والتقلبات والتغييرات، وقد تثير فيك التأثيرات الفلكية روح الغيرة والتملكية والتطرف. تتحمل مزاجية الحبيب أو الشريك، تراجع الحسابات، تتعامل مع النزاعات وتطرح التساؤلات. في شهر أيار (مايو)، تعيش بعش البلبلة والعلاقات السرية المتكتمة، أو تضطر إلى كبت مشاعرك لسبب أو لآخر. قد تعرف الانفراج ابتداءً من شهر حزيران (يونيو)، وتحديداً بعد مرور الأسبوع الأول، إذ تدخل فترة مميزة من الإشراق والتألق والعلاقات الاستثنائية بدخول كوك (فينوس) إلى برجك، منسجماً مع (نبتون) في الدلو و (جوبيتير) في القوس.

ما هو استثنائي هذه السنة يعود إلى مراوحة كوكب (فينوس) مكانه في برجك حتى الثامن من شهر تشرين الأول (أوكتوبر)، ويعني هذا الأمر تغييراً كبيراً في حياتك الشخصية أو تحولاً إلى منعطف آخر. ينتقل (فينوس) في الرابع عشر من تموز (يوليو) إلى العذراء ويترك لك مجالاً للتفكير ودرس الأوضاع المالية والعاطفية على السواء، وربما يأتيك بشريك ثري أو بدعم لبلورة عاطفية ناشئة. ثم يعود برجك من جديد في التاسع من شهر آب (أغسطس)، ويبقى حتى الثامن من شهر تشرين الأول (أوكتوبر). وهي فترة ومصيرية مميزة ومليئة بالمفاجآت السعيدة والقرارات الحاسمة. تشرق جاذبية وسحراً وتستقطب الأنظار وتغزو القلوب وقد تميل إلى حبيب يكبرك سناً أو مركزاً أو أهمية. (تبدو أكثر تأثراً بذلك إذا كنت من مواليد الدائرة الثالثة).

قد تعيش عواطف جياشة ومشاعر أسطورية، وربما ترتبط بزواج أو تقرر ذلك، لكي تدخل القفص الذهبي في عام 2008.

تجدر الإشارة إلى أن هذه السنة تضع إحدى العلاقات الزوجية أو العطفية على المحك، وقد تثار مسألة الإخلاص والخيانة، ما يرتب عليك أو على الشريك فواتير عالية. كن منضبطاً جداً، إذ أن الأمور قد لا تمر بالسهولة التي تظن.

بين (ساتورن) و(نبتون) تحذير
إن التنافر الفلكي بين (ساتورن) و(نبتون) يولد اعتراضاً واحتجاجاً ومواجهات مع بعض الأفرقاء تعيشها منذ بعض السنين. ما يجب أن تصبو إليه هو الاعتدال والتوازن في علاقاتك، خاصة عندما يتراجع (نبتون) ابتداءً من أواخر أيار (مايو) وحتى أواخر شهر تشرين الأول (أوكتوبر). في هذه الفترة يجب أن تبقى متيقظاً وحريصاً على سلامة علاقاتك بالآخرين. لا تعتقد أن كل شيء اصبح مضموناً. يجب أن تصغي جيداً إلى الرسائل والإشارات التي تبعث إليك، سواء على الصعيد الشخصي أم المهني، أعطِ الآخرين أفضل ما عندك واهتم بمصالحهم وأظهر لهم حرصك، سواء تعاملت مع زبائن أو مرضى أو قراء أو مشاهدين أو جماهير. تفتقر ربما في هذه الفترة إلى الوحي والإلهام، إذا كنت تعمل في مجال إبداعي أو كتاب أو خدماتي أو فني. إياك واليأس، فقد تتوصل إلى إثات مهاراتك إذا بذلت الجهود وتسلحت بالصبر.

تكون الأوضاع الصحية، هذه السنة، أفضل مما كانت عليه في سنة 2006، إذ كان الضغط في أشده، وربما أدى إلى بعض العوارض والمتاعب والأمراض. نظم نفسك وانتبه لصحتك ولا ترهق أعصابك في العمل، بل قاوم السلبية في كل شيء وتصرف بإيجابية. يدعوك الفلك إلى الانتباه للقب والشرايين. راجع الطبيب للتطمين. عدل في طريقة غذائك واستشر اختصاصيين وكن متيقظاً واعمتد أسلوباً وقائياً، استداركاً لأية أمراض. لا تعرض نفسك للمخاطر!




برج العذراء

: العذراء برج

: 23 - أغسطس من تاريخ
: 22 - سبتمبر الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج العذراءسنة الاستحقاقات الكبرى تحمل إليك هذه السنة تحديات كثيرة ومواجهات وتقلبات،كما المفاجآت بين فترة وأخرى، بعضها يبدو صالحاً ومفيداً لك، في حين يحمل بعضها الآخر الصعوبات والمواقف الدقيقة. قد لا تتعاطف معك السماء في كل الأوقات، لكنك قادر بحنكتك ومهاراتك على تسخير بعض المصاعب لمصلحتك. يتطلب الأمر جهداً وعملاً ووعياً، لكي تتغلب على على التنافر هذه السنة، لكن جهودك لن تذهب سدىً، وقد يكافئك القدر في نهاية المطاف. إذا كنت تفهم بالخريطة الفليكة، فأقول لك إن سماءك مليئة بالمربعات، في حين أن عوامل الكسوف والخسوف تتم في برجك، أو في مواجهته هذه السنة. ضف إلى ذلك كوكب (ساتورن) الذي يصل إلى برج العذراء في شهر أيلول (سبتمبر) لكي يفرض عليك بعض الشروط، ويحد ممن حريتك، أو يلزمك الحكمة والاعتدال والرزانة. منذ أن دخل كوكب (أورانوس) إلى برج الحوت، وأنت تواجه العواصف، وتعيش بعض الأزمات التي كان بعضها مراً، وبعضها الآخر أخف وطأة عليك. عرفت ارتباطات كما عرفت فراقاًن سدت أمامك بعض الطرق، وصدمت من تصرفات لأقرب المقربين ربما، أو اضطررت إلى الانسحاب والتراجع وعرفت القطيعة. أما هذه السنة فتحمل إليك تغييرات مباغتة أيضاً، يجب أن تتعلم التكيف معها والتأقلم، وتغيير الأسلوب والقناعات حتى. فعوامل (الكسوف والخسوف) تختبر علاقاتك وارتباطاتك، كما أن (ساتورن) الذي يدخل برجك في 2 أيلول (سبتمبر) يفرض عليك اتجاهات جديدة، وتحديد مواقفك، وعدم استغلال الحرية التي تعطى لك.أما (جوبيتير) فيزيد حاجتك إلى مواجهة الضغوطات الخارجية، ويجعلك مستعداً لقبول بعض التحديات ومبارزتها. لن تسكت بعد اليوم على تصرفات لا تستسيغها. ربما عانيت في الماضي بدون أن تتفوه بكلمة، أما الآن فتنتابك رغبة في كسر القيود وفرض مشيئتك. تنتقل من دورة من القبول والصمت والسلبية إلى المجاهرة والمواجهة، وقد تبالغ بذلك. لا شك أنك تعيش تجارب خاصة جداً لن تنساها، وقد تغير مجرى حياتك. إلا أن الفلك ينصحك بالاعتدال وضبط النفس والاستعانة بحكمتك الأسطورية، وحسك الخاص، قبل الإقدام على أي قرار. قلل الأخطار! قد تمسك بزمام الأمور، حتى ولو تراءى لك أحياناً أنك تفقد سيطرتك وتستسلم لتقلبات الدهر. المهم أن تبقى واعياً، وألا تجازف في أي مجال دقيق، ولا تخاطر حيث يجب التروي. إياك والاستثمارات المغامرة، وإلا دفعت الثمن غالياً. لحسن الحظ أنك تتمتع بمهارة تمكنك من الاستفادة من بعض الظروف الملائمة، فأنت أسرع الناس التقاطاً للفرص وجذباً للحظوظ، كما مضافعة الحظوظ المتوفرة في بعض الظروف وتحقيق الانتصارات. تستفيد من بعض الاكتشافات والتطورات والتغييات، لكي تثبت رجليك وتتقدم إلى الأمام. لا شك أنك تمر بفترات من الاستقرار والتقلبات التي لا تستطيع السيطرة عليها، إلا أنك إذا أحسنت اتباع النمط الضروري فتكك كل الألغام أمامك، وتحارب كل السلبيات، وتخطو قفزات جبارة إلى الأمام. تبدو أكثر حظاً إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى الحمل أو السرطان أو الميزان أو الجدي. كذلك إذا كان القمر عند ولادتك، موجوداً في أحد هذه الأبراج. بداية السنة عثرات قد تطل عليك هذه السنة ببعض المشاكل والصعوبات والتأثيرات الفلكية المزعجة، التي تتطلب منك دراية وحكمة. تواجه عاصفة شديدة قد لا تخف قبل أواخر شهر كانون الثاني (يناير) وشهر شباط (فبراير). استعد لشهر كثير الدقة يحمل خسوفاً كاملاً في برجك، ومعاكسات فلكية ضخمة قد تجعلك تعاني الأمرين هو شهر آذار (مارس). في حين أن نيسان (أبريل) يحمل إليك معاكسة لسيت أقل وقعاً، وهي مواجهة كوكب (مارس) الذي يحمل معه المخاطر والأوضاع المفاجئة. قد لا تهدأ الأحوال قبل مرور النصف الأول من شهر أيار (مايو)، لكي تدخل دورة جديدة أكثر إيجابية في حزيران (يونيو)، الذي يحمل انفراجاً ربما، أو حلولاً أو انفتاحاً على آفاق آخرى. يبتسم لك الحظ في شهر تموز (يوليو) الذي يعدك بمنصب أو مركز أو علاوة على الراتب، أو عقد ظروف أفضل في العمل. تتنفس الصعداء، وتستمر دورة الحظ حتى نهاية الأسبوع الأول من شهر آب (أغسطس)، إلا أن الضغوطات تعود لكي تختبر قدرتك على الصمود ابتداءً من 9 آب (أغسطس). تضطر في هذه الأثناء إلى قبول بعض التسويات والتراجع عن بعض الشروط، لتعيش شهر أيلول (سبتمبر) عراكاً وصراعات ومواجهات على كل الأصعدة. (ساتورن) في ضيافتك يدخل كوكب (ساتورن) برجك بتاريخ 2 أيلول (سبتمبر)، لكي يفرض عليك شروطاً قوية، ويشل حركتك قليلاً، وينصحك بعدم اتخاذ قرارات مالية كبرى. تجدر الإشارة إلى أن الشريك قد تزدهر أعماله في هذا الوقت، إذ كان يعد لمشاريع، أو يعمل على بلورة بعض الأفكار، وربما يدعمك بين آب (أغسطس) وأيلول (سبتمبر)، أو تحصل على إرث عائلي، أو تقدم على بيع مجوهرات عائلية مثلاً، أو ممتلكات لكي تعوض عن بعض الخسائر. تستثمر في مجال العقارات، أو ترهن بعضها، أو تبيع، رغم أن الفلك ينصحك التحفظ عن ذلك، إذا استطعت. بعض مواليد العذراء يخضعون لعلاج في هذا الوقت، أو يضطرون إلى مراجعة الطبيب وإعطاء الوقت لإنجاح العلاج. أما بعضهم الآخر فقد يدخل المستشفى في النصف الأول من السنة، أو بين كانون الثاني (يناير) وآب (أغسطس). أما شهر أيلول (سبتمبر) فيبدو الأسوأ على كل الأصعدة، يصعب فيه الحوار، وتعاكس الأفلاك كل محاولات الإنقاذ. توقع صراعات متعددة الجهات. أما الرياح فتنقلب لمصلحتك اعتباراً من شهر تشرين الأول (أوكتوبر)، حيث تنتهي الفترة القاتمة، فتشعر أنه انقلاب إيجابي يحدث في شهر واعد جداً. تساهم سمعتك في استقطاب مراكز كبيرة، أو تباشر بتنفذ بعض المشاريع غير آبه بالمعوقات. يتركز الاهتمام على نفسك بعد فترة طويلة من خدمة الغير والتضحية في سبيلهم. تنطلق مع شهر تشرين الثاني (نوفمبر) نحو آفاق أخرى، تروج لنفسك، تفاوض، وتحصل على ما تريد. أما الحظ فقد يكون أقوى حضوراً في النصف الثاني من شهر كانون الأول (ديسمبر). ستقول لي: (لقد تأخر قليلاً)، ربما! لكنه يضمن لك النجاح ويرعاك في آخر السنة وطوال سنة 2008. إذ أن كوكب الحظ (جوبيتير) يدخل إلى برج صديق هو الجدي، ليشكل زاوية ممتازة مع كوكب (ساتورن) في برجك. تزدهل الأعمال ويشع بريقك في كل مكان. تجدر الإشارة إلى أن كوكب (ساتورن) في برج الأسد، كان أقسى وقعاً عليه مما هو في برجك وعليك، لأنه هذه المرة لا يتنافر مع (جوبيتير). صحيح أنه يواجه كوكب (أورانوس) في الحوت، ويعني بعض المفاجآت والانقلابا، إلا أن تناغمه مع (جوبيتير) في موقع مناسب لك فيخفف من وطأته، ويجعل تأثيراته مفيدة في بعض الأحيان. أشكر السماء على هذه الصدف أو المسارات للأفلاك، ولو أنك تقضي سنة من التجارب والنزاعات التي تخرج منها على الأرجح، منتصراً.الوضع العاطفي شديد التقلبات إن الحياة الاجتماعية والعاطفية تخضع منذ بعض السنين لخضات كثيرة وتغييرات وتقلبات، وذلك منذ أن دخل (أورانوس) إلى منزلك السابع، أي الحوت، وهو منزل الحب والزواج. كثيرون من مواليد العذراء عاشوا حالة طلاق أو انفصال في السنوات الأخيرة، كما أن بعض العازبين دخلوا القفص الذهبي، وكثيرون منهم يعيشون حالة اللاستقرار، أو يرون زواجهم يخضع لبعض التجارب القاسية. هذه السنة قد لا تكون سنة الزواج المثلى لمواليد العذراء، ولو أن الفرص لكي يطرقوا هذا الباب تبدو كثيرة ومتنوعة، وبعض قصص الحب تولد فجأة وبسرعة، إلا أن السؤال هل يستمر هذا الوضع كما هم يأملون؟ وهل أن نجاح العلاقة لا يعترض لكثير من المشاكل والتردد وإعادة الحساب أو الهجر أو التبديل؟ إن ما بصبو إليه مولود العذراء هذه السنسة هو الحرية على ما يبدو، والقدرة على التفكير بشؤونه الخاصة ومستقبله وأعماله.قد يميل إلى علاقات غير مقيدةن أو إلى حب يتفلت من القواعد والتقاليد. قد يصطدم ببعض النتائج، ويواجه أوضاعاً صعبة ومسؤوليات من الصعوبة تفاديها، إلا أن حاجته للتغيير تبدو كبيرة، ما يدفع شركاءه وأحباءه إلى الضغط عليه حتى تدمير العلاقة في بعض الأحيان، أما ما يزيد الطين بلة فهو (الكسوف) الحاصل في 19 آذار (مارس) في برج العذراء، و(الخسوف) في 28 آب (أغسطس). قد تختبر عوامل الكسوف والخسوف علاقة له واستقراراً، وتتطلب هدوءاً وانتصاراً على بعض المويل والأهواء السلبية، ما التروي قبل اتخاذ القرارات بالحسم والفراق. لا شك أن مواليد العذراء يواجهون تحديات كبيرة لن تقتصر على فترات قصيرة، بل هي ترافقهم طوال السنة. الحب حار في الصيف قد لا تبدأ السنة بنغمة رومنسية، بل تجعلك كثير التحرك والتنقل، فتخضع بين كانون الثاني (يناير) وشهر آذار (مارس) لضغوطات وتقلبات، وربما لخطر القطيعة والانفصال. وقد تعيش ازدواجية، وأزمة زوجية تستمر ربما حتى منتصف شهر آذار (مارس)، حيث يعود المناخ العاطفي إلى الهدوء، بعد دخول كوكب (فينوس) إلى برج صديق هو الثور، ليتحالف مع كواكب أخرى، ويسوي بعض المشاكل الصغيرة. بين 18 آذار (مارس) و12 نيسان (أبريل) تتاح لك فرصة المصالحة وإشاعة السلام في حياتك الشخصية. تعيش ارتباكاً وعودة إلى الذات.وقد تضخع لبعض الظروف القاهرة والتي تمنعك من قلب الطاولة أو حسم علاقة. كذلك قد تعيد النظر ببضع الوعود والارتباطات وتتراجع عنها، كأن تفسخ خطوبة، أو يطرأ ما يغير بعض القرارات. تبرز هذه الأوضاع أكثر في شهر نيسان (أبريل) الذي يبدو الأصعب على الصعيد الشخصي، تنفرج السماء تدريجياً وبشكل بطيء لتجد تسوية في أيار (مايو)، فتبدد الشكوك. إذا كنت عازباً تعرف لقاء يرضيك ويلون حياتك، هذا اللقاء قد يتم بين حزيران (يونيو) وتموز (يوليو)، فترة تراجع (فينوس) بين الأسد والعذراء، وقد يحمل النصف الثاني من شهر تموز (يوليو) والأيام التسعة الأولى من شهر آب (أغسطس) لقاءً استثنائياً، أو حباً، وسط توتر يطال حياتك المهنية. أما شهر أيلول (سبتمبر) فيبدو الأقسى من كل النواحي، ثم تنقلب الأوضاع في تشرين الأول (أوكتوبر) عندما يعود (فينوس) إلى برجك بتاريخ 8، ويعلن عن علاقة تبدو بناءة وعن نجومية وشعبية تتحلى بهما. يحفل شهر كانون الأول (ديسمبر) بالمستجدات، ويزيد من جاذبيتك، تنفتح خلاله على الدنيا، وتعيش مغامرات، وتطرح التساؤلات حول علاقة ناشئة وإمكان تطويرها. تعيش حالات كثيرة من الغزل هذه السنة، وقد تتجاذب بين حبين أو علاقتين، ويدخل جديد في حياتك لكي يسبب بعض الحيرة بالنسبة إلى علاقتك السابقة. يعسى العازبون إلى الارتباط السريع، فيشعرون بالرغبة في الالتزام، وضرورة الإسراع في إعلان الزواج. إلا أن الفلك يتحدث عن علاقات سريعة وبسرعة يرحلون. أما القرارات النهائية فقد لا يتم قبل أواخر السنة، وأوائل السنة المقبلة. الوضع العائلي يلعب دوراً كبيراً تبرز الشؤون العائلية في صدارة أولوياتك هذه السنة، تؤثر على أعمالك كما تتأثر بها. تشعر أنك بحاجة إلى التوازن في منزلك، حتى تواجه الشؤون الحياتية الأخرى. تتاح لك فرص لتسوية بعض الأوضاع، كما تطلب منك جهود كثيرة لضبط الأمور خلال بعض الفترات، فوجود (جوبيتير) في برج القوس يحمل إليك بعض العراقيل، ويطلب منك السرعة في التصرف والتكيف كما الليونة في مقاربة بعض الأحداث. تبحث عن أسس ثابتة، وربما تفكر بشراء عقار أو أرض واسعة لبناء منزل، أو تذهب نحو بناء ببيت تحلم به. كل حساب سنة وميوله. قد ترغب مثلاً ببناء عائلة، حتى ولو كانت الأجواء مضطربة هذه السنة. أما (بلوتون) المجتمع مع (جوبيتير) في منزلك الرابع، فيحمل إليك منذ بعض السنين تغييرات تطال حياتك العائلية. ربما اختبرت الموت في العائلة، أو الفراق والطلاق، أو تغييرات حصلت حولك بصورة قاسية وغير اعتيادية، تبدلت مواقع ومواقف، وانصفت عن بعض أفراد العائلة بشكل مأساوي، أو عشت انفعالات لضرورة البعاد أو الهجر. إلا أن كل هذه التجارب تستطيع أن تحولها إلى منحي إيجابين يدعمك (جوبيتير) الذي يجعلك أكثر تفاؤلاً كلما اقتربت من نهاية السنة. إن الخسارة في العائلة تعوضها بولادة أو بزواج أو ببناء عائلة. لا شك أن الدائرة تتوسع وأن اللقاءات مع أشخاص جدد تبدو غنية جداً. يدعمك الأصدقاء والمقربون والأفراد الذي دخلوا إلى العائلة مجدداً، إن الآلام الماضية قد تتحول إلى أفراح هذه السنة رغم حالة اللاستقرار التي تعيشها أحياناً. بعض مواليد العذراء أيضاً انتقلوا إلى مكان آخر منذ بعض السنوات، وهذه السنة تحمل احتمالاً أيضاً بتغيير مكان الإقامة أو السفر أو الانفصال عن بعض الأحباء. ربما تحصل هذا الأمر فجأة، كأن يقرر أحد الأولاد الرحيل أو الهجرة، أو تجد نفسك تحزم حقائبك للعمل في بلاد أخرى، أو أنك تنتقل إلى منزل آخر، أو تحسن في منزلك وتوسعه إذا كنت مالكاً له. بعد دخول (ساتورن) إلى برجك في أيلول (سبتمبر) تكثر الواجبات العائلية، فتتحمل مسؤولية في هذا الإطار، زد على ذلك دخول كوكب (جوبيتير) إلى منزلك الخامس، وهو منزل العائلة والأولاد، ما يعني أخباراً أخرى تتعلق بحمل أو ولادة في العائلة. هي سنة من التقلبات والمفاجآت والتغييرات، يجب أن تواكبها بهدوء ورؤية وحكمة، وأنا




برج الميزان

: الميزان برج

: 23 - سبتمبر من تاريخ
: 22 - أكتوبر الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج الميزان

سنة النهضة والانطلاق
تحمل إليك هذه السنة، عزيزي الميزان، أخباراً حلوة، ومفاجآت سعيدة، وأوقات فريدة من النجاح والحب والانفتاح والتطور. ما من كوكب يعكر صفو سمائك هذه السنة، أو يترك آثاراً سلبية عليك. حتى أن معظم الكواكب الكبيرة تدعمك طوال عام 2007، وتحمل إليك الفرص النادرة وكل مؤهلات النجاح والتفوق. لن يمر عام 2007 دون أن يترك أثره البالغ على حياتك. قد تحلق عزيزي في سماء واسعة، وتوقع هذه السنة على عقود كثيرة، وتسافر للقاء أشخاص مميزين، وتعين ربما في منصب أو تكلف بمهمة كبيرة أو تشغل عملاً جديداً أو تكسب الأموال والأرباح الإضافية. بعض مواليد الميزان ينطلقون بدراسات وأبحاث وتحقيقات وأعمال تلاقي الاستحسان العام، كذلك تبدو الاتصالات غنية جداً، والأفكار ممتازة.

يسطع نجمك في كل مكانت، وقد يكون كل أنواع التجديد مباركاً من السماء، كان تتبوأ مركزاً جديداً، أو تنطلق بمهمة تسلط عليك الضوء، أو تؤثث منزلاً أو مكتباً، أو تنتقل غلى مكان إقامة جديد. قليلون من مواليد الميزان الذين يبقون في مكانهم هذه السنة، بل أن البعض يقدم على تغيير جذري وأساسي في حياته. ربما هي الظروف تضطرهم لذلك، إلا أن كل مبادرة من قبلهم تلاقي التجاوب والنجاح. يخطئ مولود المزيان الذي يؤثر التكاسل على العمل، ولا يستثمر كل طاقاته في هذه السنة الفريدة، ففرض النجاح الكبير جداً. لقد حان الوقت لكي تمسك بزمام الأمور، وتقرر مصيرك وتنفذ الرغبات.

تشعرك هذه السنة بالحرية، أو تحمل إليك الاستقلالية والقدرة على الانطلاق، بدون العودة إلى أحد. تطيع رغباتك وأهواءك، وتسير في الدرب الذي يرسمه الصائب، وتحقق الأماني بدون قيود، نفسية كانت أو مادية. لن تخاف من الهزيمة أو الخسارة، بل تبدو في أحسن حالاتك، واثقاً من نفسك، متزناً في كل شيء، مدركاً المدى الذي تستطيع أن تعمل من خلاله، وحريصاً على عدم تخطي حدودك.

(جوبيتير) و (ساتورن) في برجين صديقين
في هذه السنة النارية، حيث كوكبا (ساتورن) و (جوبيتير) يسكنان برجين ناريين هما (الأسد والقوس)، تشعر أيها الميزان بالارتياح، وتنفرج أمامك السماء، بعد فترات طويلة من مراوحة المكان والمعاناة والمحاولات الصعبة والدقيقة. تبلغ الأهداف من أي نوع كانت، مادية، مهنية، عاطفية، نفسية أو روحية. تتوصل إلى السلام مع الذات وإلى اكتشاف حاجاتك الحقيقية، فتسعى إليها بدون بلبلة وارتباك. تتحرر من ضغط الآخرين أو آرائهم ووجهات نظرهم. ترى الحياة في الماضي. تكتسب قوة يلاحظها كل من يلتقيك، هذه السنة. إلا أن النجاح المادي يكون حليف معظم مواليد الميزان.

(جوبيتير) و(بلوتون) معاً في برج القوس، يعنيان أرباحاً مالية ووعوداً كثيرة، قد تأتي عن طريق أعمال جديدة، واتصالات وبيع وتجارة وتعليم وتأليف وإعلام وفن.. وسياسة. يسطع نجمك، وتكسب تأييداً كبيراً، إذا كنت تعمل في الشأن العام. تحسن الترويج لفكرة أو لقضية، وتستعمل مهاراتك الكلامية وحضورك، لكي تلعب دوراً قد يكون مميزاً جداً في هذا العام. أما إذا كنت تنتمي إلى عالم الاستثمار، فقد تتاح لك فرص قوية في مجال المواصلات والاتصالات والسفر والنشر كما الإعلام والإعلان. قد تكلفك بعض الشركات أو المؤسسات لكي تمثلها أو تنطق باسمها، أو تضع لها البرامج للانطلاق. كذلك قد تقوم بمهمة وساطة بين فريقين أو مجموعتين أو اتجاهين، وتبرع في الأداء. في هذه السنة الاستثنائية، تغني الآخرين بأفكارك وقدراتك على الاتصال والتواصل، أما إذا لم تربح الأموال، فستربح حتماً السمعة الكبيرة والشهرة والاحترام والإعجاب.

جولة سريعة على أشهر السنة
قد تتلقى العروض منذ الشهر الأول، وربما يساعدك أصدقاء نافذون على تحقيق المشاريع التي تبلغ أوجها في شهري آب (أغسطس) وأيلول (سبتمبر). قد تسطر أحداث هذين الشهرين بقلم من ذهب. تلاقي العراقيل ربما، وتتعقد أمور، فتصادف تأجيلاً أو تسويفاً ومحاولة العرقلة، خاصة بين منتصف كانون الثاني (يناير)، وأواخر شهر شباط (فبراير). ثم تبدأ مسيرة العمل رغم بعض الأفخاخ التي ينصبها لك مغرضون وحاسدون، والمشاكل التي قد تعترض طريقك صدفة.

تتكون لك القدرة على تخطي الأزمات والعمل بحرية ومحاولة إيجاد التسويات في بعض الأحيان، وذلك خلال شهري آذار (مارس) ونيسان (أبريل). إلا أن شهري أيار (مايو)، وحزيران (يونيو) فقد يضعانك أمام بعض الأوضاع المعقدة والفوضى، ومراوحة المكان. تقلب بعض الصفحات في تموز (يوليو)، وترتب الأوضاع لكي تعرف شهراً رائعاً هو آب (أغسطس)، وكفاحاً ونصراً في أيلول (سبتمبر)، غير أن كوكب (مارس) الذي يراوح مكانه في برج السرطان في شهر تشرين الأول (أوكتوبر)، فيحد من اندفاعك، ويجعلك مرهقاً، طالباً التأني في كل شيء إلا أنك تواصل العمل، وتتحدى كل المستجدات، في الشهرين الأخيرين من السنة، وتحديداً حتى الثامن عشر من كانون الأول (ديسمبر)، فهذا التاريخ يشكل مفترق طريق، إذ ينتقل كوكب (جوبيتير) إلى برج الجدي ويخفف قليلاً من الاندفاع.

يستقر كوكب (ساتورن) الماكث في منزلك الحادي عشر منذ سنتين، فـي الموقع نفسـه حتى الثاني من أيلول (سبتمبر)، أما تأثيره فيطال منزل الصداقات والاتصالات. عشت بعض الخيبة ربما أو مررت بفترة من القطيعة، أو من أعادة النظر ببعض علاقاتك. كثيرون من مواليد الميزان بدلوا أصدقاءهم وامتحنوا المقربين منهم، وفرزوا الناس بين مخلص ووفي، وآخرين وصوليين واستغلايين. أما هذه السنة ومع أيلول (سبتمبر) فتتحرر عزيزي الميزان حتى من نفسك وتنطلق بحرية، فتختار مع من تريد البقاء ومواصلة الدرب. قد يحملك هذا العام على الغفران والتسامح والتفهم، ولكن على الرحيل أيضاً. تنظم أوضاعك وعلاقاتك، وتنتقل إلى قناعات جديدة وأسلوب حياة مختلف.

التجارة والسياسة
يبرع مواليد الميزان، هذه السنة، في مجالي السياسة والتجارة. يبيعون سلعاً أو أفكاراً أو مواقف لا فرق، إلا أنهم يظهرون مهارة نادرة في هذه الأطر. قد يقومون بعمليات كبيرة مع شركات وحكومات، ويوقعون على بعض العقود، أو يتوصلون إلى أعلى المراتب عن طريق عمليات بيع استثنائية يقومون بها، فيحرزون النجاح الأكيد. أما ما يميزهم فهو القدرة على التفاوض والإقناع والصبر والنفس الطويل. كذلك، قد يؤسسون شيئاً خاصاً بهم بمشاركة بعض الأصدقاء النافذين. يطلقون أفكاراً مميزة ومهمة سرعان ما تدخل رؤوس بعض الممولين، لكي تتجسد نجاحاً يبهر الجميع.

فنراهم منخرطين في أحداث كبيرة، وموجودين في أماكن القرار. أما إذا كان مولود الميزان مهتماً بالشأن السياسي، فهذه السنة تكون من أفضل السنوات لكي يحكم فيها قبضته. مهما كان موقعه أو منصبه فهو ضامن للنتائج، أما وسيلته الأقوى فهي الكاريزما التي يتمتع بها لكي يجعل الآخرين مفعمين بالآمال، رغم التناقضات والأوضاع الصعبة التي قد تواجهه.
يرافق الحظ الخطوات، في غالب الأحيان، ولو تعثرت من وقت إلى آخر، فالمواعيد يا عزيزي، والانشغالات ضخمة قد تخطفك من بعض واجباتك العائلية أو حتى علاقاتك الشخصية. تضطر للتكيف مع بعض الأوضاع الجديدة، أو الوجوه التي لم تعهدها في السابق، وعلى العمل من ضمن فريق أو مؤسسة أو انتماء أو مجموعة أو حتى ناد ثقافي أو اجتماعي أو رياضي.. الخ.

باحثاً عن الحب الكبير..
هكذا تكون هذه السنة، ترفض الحلول الوسط أو المغامرات العابرة، أو الأوضاع الغامضة، حتى ولو اضطرتك ظروف إلى القبول بذلك مرحلياً.

من المعلوم أن مواليد الميزان يحبون الناس، ولا يمكنهم العيش بدون اتصالات إنسانية، ونقاشات وتواصل وتنوع. أما هذا العام فقد يحمل إليهم ما يشتهون على طبق من فضة. تتوسع دائرة معارفهم، وتتاح لهم فرص لكي يتعرفوا إلى أصدقاء جدد، أو لكي يوطدوا الصلات مع من يحبون. لا يستغربن أحد إذا رأى مولود الميزان ينظم بعض النشاطات الاجتماعية في أحد النوادي مثلاً، يجمع الناس ويقرب وجهات النظر بين الزملاء في العمل أو في محيطه العائلي. أما العازبون فيبحثون عن ارتباط حقيقي وعميق ودائم، وقد يجدون ضالتهم أكثر من مرة خلال هذه السنة.

يريدون الحب الكبير ولا يرضون بتسويات. هل هي سنة الزواج بالنسبة إلى مواليد الميزان؟ قد تكون سنة التحضير لزواج يتم لاحقاً. كثيرون من مواليد الميزان يرغبون في اختبار جاذبيتهم وسحرهم وقدرتهم على الإغواء، بانتظار الحب الكبير. لكن الارتباط يعني شيئاً آخر ويتعرض لكثير من التساؤلات وإعادة النظر ومراجعة الذات، خاصة وأن مشكلة الغيرة قد تسود في بعض الأشهر، كذلك تخيم الشكوك وتطرح علامات استفهام حول الإخلاص والوفاء.

وجبات حب سريعة
إن وجود كوكب (نبتون) في برج الحوت، بالإضافة إلى كوكب (أورانوس) يدل على علاقات حب متعددة وفرص رومنسية في مجال العمل أو عن طريق كلاسيكية كأن تلتقي أحدهم عند صديق، أو أثناء مناسبة اجتماعية. كذلك قد تتم اللقاءات في مجالات صحية، عندما يذهب الميزان لإجراء فحوصات طبية مثلاً أو لشراء دواء. كذلك قد توحي بالحب لأشخاص يؤدون لك خدمة، أو يهتمون لك لسبب أو لآخر. هذه العلاقات قد لا تكون بالضرورة مستقرة وثابتة.

أما كوكب (مارس)، وهو كوكب الحب بالنسبة للميزان، فينتقل في سبعة أبراج هذه السنة، أي في سبعة منازل بالنسبة إليك، وفي كل مرة يرمز إلى معانٍ مختلفة، حسب موقعه. (هذا ما تجب ملاحقته طوال السنة، وعبر قراءتك الأشهر بالتفاصيل). هذا الكوكب يتراجع من منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) حتى أواخر كانون الأول (ديسمبر)، لتكون هذه المرحلة مناسبة لإعادة الحسابات ومراجعة العلاقة العاطفية أو الزوجية. هو لا يعني فراقاً أو طلاقاً أو انفصالاً، بل أنه مرحلة من توضيح بعض النقاط، والسير نحو الالتزام بوعي وحكمة. أما مكوثه الاستثنائي في برج السرطان، أي في مربع مع الميزان، وذلك ابتداءً من 28 أيلول (سبتمبر) وحتى نهاية السنة، فقد يعني أيضاً ميلاً إلى الرومنسية في مجال العمل إنما مع شخص مسؤول أو مدير أو صاحب مؤسسة أو أستاذ أو رئيس. في هذه الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة قد يختلط مولود الميزان مع بعض الشخصيات النافذة والتي تحتل مناصب كبيرة أو تنتمي إلى المجتمع الراقي.

يحتفل مواليد الميزان هذا العام بخبر ولادة أو إنجاب في العائلة. قد يستقبلون طفلاً، شقيقاً، شقيقة، أو حفيداً كل حسب عمره ووضعه الاجتماعي.

أما الفترات المميزة على الصعيد العاطفي فقد تقع بين 12 نيسان (أبريل) و 8 أيار (مايو). بين منتصف حزيران (يونيو) ومنتصف تموز (يوليو). بين 9 و 31 آب (أغسطس)، وأخيراًَ بين 9 تشرين الثاني (نوفمبر) و 6 كانون الأول (ديسمبر). يشير الفلك أيضاً إلى أن صداقة حميمة قد تنشأ في شهر حزيران (يونيو) مع شخص غير كلاسيكي، أو يكبر مولود الميزان سناً، أو ينتمي إلى ثقافة أخرى، قد تتحول إلى حب وعلاقة متينة، بين حزيران (يونيو) وتشرين الأول (أوكتوبر).

أخيراً، يحتاج الوضع العائلي إلى كثير من الاهتمام، فالواجبات العائلة تفرض نفسها بقوة في بضع الأحيان. أما الشهران اللذان قد يحملان حدثاً عائلياً طارئاً، أو يستدعيان اهتماماً أكبر في هذا الميدان فهما الشهران الأول والأخير من السنة، أي كانون الثاني (يناير) وكانون الأول (ديسمبر).

بدون أي شك، إن هذه السنة تحمل إلى مواليد الميزان تغييرات وتشويقاً وحركة كبيرة، وقرارات قد ترسم صورة المستقبل




برج العقرب

: العقرب برج

: 23 - أكتوبر من تاريخ
: 21 - نوفمبر الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج العقرب

سنة الكفاح والنجاح المادي
تشق طريقك هذه السنة متحلياً بصبر وأناة وثقة بالنفس، لكي تجتاز كل العقبات وتتوصل ابتداءً من أواخر الصيف إلى المبتغى المنشود، وتحطم الحواجز وتسجل انتصاراً كبيراً،رغم العقراقيل والمعاكسات التي تصادفها، منذ سنتين تقريباً.

قد تبدأ السنة متعثرة، تفرض عليك قيوداً وشروطاً، فتضطر إلى تصويب الأهداف والأساليب مرات عديدة وبسبب أحداث مفاجئة. تبحث عن الاستقرار والسلام، إلا أن الأمر لن يتحقق بدون جهود مضاعفة لإزاحة العراقيل المفاجئة والتي تخطر في بالك في بعض الأحيان. تقف على مفترق طريق يا عزيزي، بين قبول بعض التسويات والتنازلات والتحليق حراً، في المدى الذي تراه مناسباً. تتكيف في الأشهر الأول من السنة مع بعض الظروف، وتتعامل مع أمر واقع بكل حنكة ودبلوماسية، ولو غصباً عنك.

فمعاكسة (ساتورن) لـ (نبتون) في الأسد والدلو، وهما برجان متنافران معك، تفرض عليك أكثر من مرة، تخفيف النمط والتروي. لحسن الحظ أن حدسك يبدو دليلك الأقوى، تعود إليه وتستشيره، فيحذرك من بعض المحتالين والمغرضين والمضللين الذين يحالون التسلل هذه السنة إلى حياتك المهنية كما العاطفية. تبدو النصيحة المتجولة طوال السنة هي الانتباه، وعدم إعطاء الثقة لأشخاص لم تختبرهم، لأنهم قد يضمرون لك الخداع والغدر.

تغييرات تأخذك إلى المكان الأفضل
كثيرون من مواليد العقرب يخوضون تجارب جديدة في هذه السنة، أو مهنة مختلفة أو عودة إلى الدراسة يخضعون ربما لدورة تدريبية ضرورية، يتعلمون شيئاً جديداً ويغيرون في الاتجاهات والاهتمامات. يبدو الهم الأكبر هو الاستقرار المادي أو الازدهار، فتشق طريقاً جديدة، عزيزي العقرب، وربما تؤسس لعمل خاص بك إذا كنت موظفاً، أو تباشر بتنفيذ مشروع حلمت به طويلاً وخططت له منذ سنين عديدة. قد تكون لهذا المشروع علاقة بأجواء عائلية وشراكة تفكر بها على هذا الصعيد. أما ما تحتاجه، هذه السنة، فهو اللياقة واللباقة في التعامل، والدبلوماسية في بعض الأحيان، رغم ما يمكن أن يغيظك أو يثير غضبك، خاصة في الأشهر الثمانية الأولى من السنة.

تعيش بعض المخاوف، خاصة إذا كنت تتبوأ مسؤولية تعتقد أن حملها ثقيل عليك. وقد تكون لك اتصالات مهمة مع مراجع نافذة أو حكومات أو أطراف تلعب دوراً سياسياً في محيطك وتؤثر على أعمالك. منذ أن دخل كوكب (ساتورن) إلى برج الأسد وأنت تحاول تنظيم حياتك وأعمالك، بدون الوصول إلى الهدف المنشود. إلا أن الفترة المتبقية للصمود والصبر لم تعد طويلة. عليك أن تثابر الآن أيضاً وأن تستعين هذه السنة بالصداقات النافذة، وقد تلعب دوراً كبيراً في مسارك، لكي تتوصل إلى فتح بعض الأبواب المغلقة. أما ما يجعلك تتبوأ مركزاً تحلم به فهي فقط الكفاءة، ولا شيء غير الكفاءة.

لا تراهن على دعم سياسي يأتيك عن طريق بعض النافذين، إذا لم تكن مستعداً فعلاً للقيام بهذا الأمر الذي تتوخاه. قد تكون لهذه الصداقات أهمية إلا أنها ليست كافية. تمر يا عزيزي بتجارب عديدة، وتصطدم بإرادة معاكسة تأتي أيضاً عن طريق بعض القادرين. قد يصعب عليك نيل إعجاب الجميع والحصول على الرضا الكامل، خاصة وأن هذه السنة ما زالت تعاكس رغباتك وتحمل إليك التحديات. إلا أنك تنتصر بدون أي شك على هذه العوامل السلبية، وما أن يطل شهر أيلول (سبتمبر) حتى تزيح عن كاهلك أثقالاً كثيرة.

(جوبيتير) هذه السنة في موقع أفضل
إذا كانت السنة الماضية قد حملت إلك المتاعب والأحزان والصعوبات، فإن هذه السنة تبشر بوضع أفضل، وإن لن يكون الأمثل في البداية. إن كوكب (جوبيتير) الذي انتقل منذ أواخر السنة الماضية إلى منزل المال، أي إلى القوس، خفف عن معاكسته الشرسة وتنافره مع كوكب (ساتورن) في برجك، والذي ولد الويلات لك وللكثيرين مثلك كما لبعض الأوطان وأبرزها لبنان. إن (جوبيتير) هذه السنة لا يزعجك كما فعل سابقاً، بل يوفر لك فرصاً مالية كثيرة، قد تلقط بعضها في الوقت المناسب. تحرز نجاحاً في العملياتب المالية والاستثمارات وعالم التجارة كما في تعاطيك مع الخارج. قد تصرف مالاً كثيراً، لكنك تجني أموالاً كثيرة، في هذا العام. تظهر كرماً باتجاه المحيطين، مقتنعاً أن من يعط يقلب كبير ويد مفتوحة يتلق بغزارة.

بين أيلول (سبتمبر) وآخر السنة عالم جديد
لا شك أنك تتنفس الصعداء ابتداءً من الثاني من شهر أيلول (سبتمبر) أي عندما يترك (ساتورن) برج الأسد وينتقل إلى برج العذراء. فتزول الشكوك والتردد والهموم المهنية، وتشعر باستقرار أكبر في حياتك المادية. تعاود تسلق القمة، رغم أن تساؤلاتك ما زالت قوية، وهواجسك بالنسبة إلى الخيارات تتحول من مادية إلى عاطفية. في هذه الأثناء تعاود تنظيم شؤونك وتواجه بعض الظروف والأوضاع المفاجئة.

إلا أن الفترة الممتدة بين 3 أيلول (سبتمبر) وأواخر شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، فيمكن وصفها بفترة الهدنة وإعادة البناء. تجد خلالها بعض الاطمئنان، وتذهب بحدسك القوي نحو اتخاذ القرارات المناسبة. إنها فترة انتقالية مهمة تقودك إلى الاستقرار في كل المجالات، أو تكون مدخلاً إلى خيارات ثابتة وآفاق أخرى. تشعر بالتحرر من الضغوط، إلا أن الشهر الأهم فقد يكون كانون الأول (ديسمبر)، حيث ينتقل كوكب (جوبيتير) أيضاً إلى برج صديق هو الجدي، ويفتح أمامك الأبواب واسعة، لكي تتحرر من كل ما كان يعيق مسيرتك. تتألق بحظ داعم، وتنفض عنك الغبار، فتتقدم بخطى جبارة إلى الأمام، وتدرك بحدسك أنك أمام دورة فلكية ممتازة تعلن عن سنة من الحظ والنجاح هي سنة 2008.

انقلابات في الحياة العاطفية
قد تتغير قناعاتك وأولوياتك هذه السنة إلى وضعك العاطفي والشخصي، فالمواقع الفلكية تشير إلى بعض الهزات والأزمات في حياتك الشخصية، والتي تقودك في النهاية إلى خيارات حاسمة، لكن بعد أن تمر بسلسلة تجارب لن تكون عادية، بل تشكل مفترق طريق في حياتك أو تغير بعض المفاهيم والقناعات.

قد تعيد النظر ببعض العلاقات وتكتشف بعض الحقائق، وربما تكتشف نفسك أكثر، وتعيش بعض الصراعات المتعلقة بمدى الثقة التي تعطيها أو تعطى لك. تبحث عن حاجاتك الحقيقية وعن جدوى بعض العلاقات السطحية ولاجتماعية التي لا تجلب لك إلا الهموم والمشاكل. لا تستغرب إذا أقدمت هذه السنة على عملية تطهير بالنسبة إلى علاقاتك، أو ربما تغيير في الأفضليات.

قد تبعد عنك بعض من فقد ثقتك، أو تسبب ببعض الجروح، وتركز الاهتمام على من تشعر أنه يجلب لك السعادة. تدل المواقع الفلكية هذه السنة إلى عودة الماضي إليك، كأن تحاول تصحيح خطأ أو تكشف النقاب عن سر لم تبح به سابقاً أو عن عودة بعض الأحباء للظهور في حياتك، ولكن بدون أن يتركوا عليك أثر ويغيروا واقعك.

تمر بحالات من التأرجح وبأوضاع صعبة، خاصة بين كانون الثاني (يناير)، وآب (أغسطس) متحمساً حيناً، ومخيباً حيناً آخر. تسكنك الهواجس والتساؤلات، لكي تلي ذلك فترة من مراوحة كوكب (فينوس) مكانه في برج الأسد، ملتقياً بـ (ساتورن)، وحاملاً إليك التعقيدات والهزائم والفراق والانفصال أو الرحيل والأحزان، وذلك بين حزيران (يونيو) وشهر تشرين الأول (أوكتوبر)، إذ تبدو هذه الفترة مقلقة، وكثرة المفاجآت تصدمك خلالها الأحداث والتطورات والظروف.

أما الحسم فقد لا يتاح لك قبل مرور الأسبوع الأول من شهر تشرين الأول (أوكتوبر)، حيث تتوضح الرؤية، وتقوم بخياراتك سواء لجهة الانفصال أو إعادة اللحمة وإنقاذ العلاقة. أما الشهر الأخير من السنة وهو كانون الأول (ديسمبر) فيجدك منتصراً، فرحاً، مزهواً بنفسك، وربما على درب قصة رومنسية جديدة. كثيرون من مواليد العقرب يبدلون أحباءهم هذه السنة، وتضطرهم ظروف لذلك، إلا أن قسماً منهم ينقذ العلاقة التي يؤمن بها، ويجدها أقوى على أثر التجارب التي امتحنها.

أما العازبون من مواليد العقرب، فقد يجدون ضالتهم هذه السنة ف مجالات متعددة وفرص لن تكون نادرة، غير أن ميلهم يتجه لبعض المغامرات أكثر من العلاقات المستقرة. هذا وقد يجد العقرب نفسه هذه السنة قادراً على خيار الوحدة، بعيداً عن علاقة مزيفة أو مدمرة. لم يعد الانسحاب يخفيه، بل إنه قد يلتهي عن أي حزن قد ينتابه، بلقاءات مفاجئة يوفرها كوكب (أورانوس) في منزله الخامس، ويجعله يكتشف أن الحب يختبئ في بعض الأحيان في أماكن لا تخطر بباله، كأن يكون قريباً من المنزل، أو يأتي إليه مع زائر عائلي أو حين يذهب لشراء حاجاته المنزلية أو إذا كان يبحث عن عمل أو يعالج من بعض الأعراض. هل هذه العلاقات جدية وتقود حتماً إلى الزواج؟ قد لا يكون الأمر كذلك، بل إن الأفلاك تتحدث عن علاقات قصيرة العمر. أما الإغواء فقد لا يقتصر على العازبين من مواليد العقرب، بل قد يضم أيضاً المرتبطين، فحذار!

كذلك قد تتعرض الصداقات لبعض الانهيار هذه السنة، خاصة عندما ينتقل (ساتورن) في 2 أيلول (سبتمبر) إلى برج العذراء. ربما يبتعد العقرب عن بعض الذين يخيبون أمله، أو يشعر بالحاجة إلى الانتقاء، وعدم البحث عن النشاطات التي ترهق أكثر مما تسعده.

أما الحياة العائلية والمنزلية فتستأثر باهتمام العقرب طوال السنة، وتبرز في لائحة أولوياته. قد يحمل طبيعته المتحمسة والعاشقة إلى المنزل، ويحاول أن يفرض نمطه على الجميع. يخطر بباله ربما تغيير الأثاث أو تحديث المنزل أو حتى الانتقال منزل جديد أو بناء آخر، أو شراء منزل ثانٍ مثلاً. يسعى إلى حياة عائلية يسودها الانسجام والعذوبة، وقد تشير هذه السنة إلى نجاح يحرزه هو أو أحد أفراد عائلته في مجال العلوم والتكنولوجيا أو التجارة أو السياسة.
يتحسن الوضع الصحي هذه السنة، إذ أن العقرب مر السنة الماضية ببعض الإرهاق والتجارب، وربما خضع لعملية جراحية أو علاجية طارئة. يبدو عام 2007 أفضل في هذا الإطار، ويشير إلى شفاء، وأمل يبرز من أجل التخلص من وضع مزعج.

إذا قارنا هذا العام بعام 2006 لوجدناه أفضل بكثير. هو عام العبور نحو استقرار ثابت يوفر له ظروفاً مناسبة وتجارب تعلمه دروساً جيدة وتطوراً ملحوظاً في المجالات المهنية والتي تؤثر إيجاباً على حياته الشخصية. يوظف طاقاته ويخطف الأضواء، كما يطرح أفكاراً مميزة جديدة تلفت الاهتمام. قد يلعب دوراً كبيراً في محيطه، وربما يشغل، في نهاية السنة منصباً ويعين كبديل عن شخص غائب أو سيغيب.

التوقيع:




أمـيـر الـذوق والـرقـه ثـانـكـس عـلـى الـتـوقـيـع



  رد مع اقتباس


قديم 08-01-2008   #3
ViP
الصورة الرمزية شـ م ـوخ الـ ع ـراق
 
شـ م ـوخ الـ ع ـراق بغدادي نشطشـ م ـوخ الـ ع ـراق بغدادي نشط شـ م ـوخ الـ ع ـراق غير متواجد حالياً

برج القوس

: القوس برج

: 23 - نوفمبر من تاريخ
: 21 - ديسمبر الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقعات العامة لبرج القوس

سنة الفرص السعيدة
يرعاك كوكب الحظ (جوبيتير) طوال السنة، ويسكن برجك مرتاحاً لموقعه الأصلي، ومنسجماً مع المناخ العام، هل يحمل إليك الحظ والانفتاح والطموحات، ويخدم مصالحك، فتحقق إنجازات كبيرة، وتتقدم بقفزات جبارة إلى الأمام، لا شك أن القدر يحمل إليك عام 2007 أحداثاً تترك بصماتها على مرّ الأيام، فتدهشك وتفاجئك وتحثّك على السير بسرعة ومواكبة الظروف، ليس (جوبيتير) وحده من يحميك، بل هو (ساتورن) الذي يدعم مسيرتك ويؤمّن سلامتك ويسهر على مشاريعك البعيدة الأمد.

توقع مفاجآت كبيرة في الميدان المهني في عام 2007، وقد تكفي جهود قليلة من قبلك، لكي تتحقق مشاريع مهمة، بسهولة لم تعرفها في السابق، قد تجسّد فكرة، أو تحقق حلماً وتؤسس شركتك الخاصة أو تنشر كتاباً مثلاً، أو تطلق فكرة أو أغنية، أو تقود فريقاً أو تياراً أو حزباً، كل شيء محتمل في هذه السنة التي تحمل أحداثاً غير متوقعة يجب أن تواكبها بثقة بالنفس وبدون خشية أو خوف، إنّ هذا العام يكون جازماً بالنسبة إلى حياتك المهنية وتطلعاتك وأهدافك، فما تقوم به يكون له الصدى على مدى السنوات المقبلة. تُتاح لك فرص لكسب الأموال وتحقيق الأرباح التي لم تخطر ببالك ربما، كذلك لكسب المعرفة والانتساب إلى آفاق جديدة واختبار بعض التجارب المشوّقة، يكون كوكب (جوبيتير) في أوج عطائه عندما يسكن برجه وهو القوس، فتكون تأثيراته مهمة، ويجعل ما انتظرته طويلاً ولم يتحقّق، قابلاً للتنفيذ الآن.

قد تحدث تغييرات مهمة في حياتك المهنية، وتتاح لك ربما فرص في بلد آخر أو مدينة أخرى أو مكان مختلف عن المكان الذي تشغله الآن، ما يحصل يتعلق بوضعك وموقعك، فربما ترضى بالانسحاب ومع تعويض، أو تنتقل إلى مركز جديد في العمل يوفّر لك حرية أوسع، وقد تبدأ بدورة تدريبية أو تكتسب معرفة جديدة أو تواصل دراسة ما لتعزيز مكانتك وإثراء معلوماتك.

من المعروف أن مواليد القوس هم أكثر المحظوظين إجمالاً بين الأبراج، يحلمون بالثراء ويعملون لتحقيقه، أما هذه السنة فقد تتاح لهم كل الظروف لكي يحققوا الأمنيات، يرغبون عادة بحياة مترفة، سواء كانوا من الأغنياء أو لا، هذه الناحية من شخصيتهم تعزّز أكثر في هذه السنة، إنّ كوكب (ساتورن) في الأسد يدعم أيضاً خطواتهم، ما يشير إلى عمليات مالية كثيرة وأرباح ومكاسب، مع حدس يدلّهم دائماً على الصواب، يمكن القول باختصار إنّ الحظ إلى جانبهم هذه السنة، يبرعون في مجالات كثيرة، في عالم السفريات والتربية وألعاب الأطفال والطاقة والترفيه والتسلية والسياسة والتجارة والعلاقات الخارجية، وفي المجالات التقنية والتكنولوجيا، كما أن ظروفاً كثيرة تدعو مواليد القوس إلى السفر، سواء رحلوا لمساعدة بعض المقرّبين أو لتحمل مسؤولية جديدة و للمشاركة في مؤتمر أو محاضرات أو للبدء بالدراسة أو للقيام بدورة تدريبية، يترك (ساتورن) برج الأسد في 2 أيلول (سبتمبر) ويدخل برج العذارء، أي منزل الاهتمامات المهنية والعمل، فيطلب منك جهداً مضاعفاً ووعياً، ويفرض مسؤوليات ضخمة في العمل ويتحدث عن مركز أو منصب أو مكافأة أو تقدير، كما عن فرصة لتعزيز معلوماتك وتعميقها، قد تأتي عبر أ حد المسؤولين الذي يقترح عليك دورة جديدة، تؤدي إلى ترقية وتقدّم.

بين (جوبيتير) و (أورانوس)
لاشك أنك سعيد بقراءتك هذه التوقعات، فهدايا كوكب (جوبيتير) وكوكب (ساتورن) كبيرة، لكنها ليست مجانية يا عزيزي، ولن تتلقاها هذه السنة بدون بعض الخضَّات والمفاجآت التي يحملها كوكب (أورانوس) في برج الحوت، وعوامل (الكسوف والخسوف) التي تطالك مباشرة هذا العام.

تعيش أوقاتاً لا تُنسى، لكنها مسبوقة في بعض الأحيان بفترات من التغييرات المفاجئة التي تطرأ في حياتك العائلية وعلاقتك ببعض أفرادها. وقد تعني هجرة لأحد المقرّبين أو تغييراً في السكن أو تبديل مكان الإقامة أو مواجهة حالة اجتماعية جديدة للوالدين أو ما شابه، فـ (أورانوس) في منزل العائلة تصبح تأثيراته أشدّ وطأة هذه السنة، لتنافره مع كوكب (جوبيتير) في برجك، وهو يشير إلى بعض اللااستقرار الذي يطال بعض مواليد القوس. ليس (أورانوس) وحده السبب، بل هناك أيضاً عوامل الكسوف والخسوف التي تترك آثارها على هذه الناحية من حياتك، وأبرزها (الكسوف) يوم 19 آذار (مارس)، ثم (الخسوف) يوم 28 آب (أغسطس)، ويشيران إلى فترة من الظروف العائشلية الصادمة أحياناً بين هذين الشهرين، وقد يعني الأمر سفراً مفاجئاً أو رحيلاً أو تغييرات في مكان الإقامة أو تجديداً في المنزل أو تعديلاً على بعض البرامج وتناقضات داخل العائلة واختلافات في وجهات النظر، أو كشفاً لبعض الأسرار أو بوحاً بما كان حتى الآن مكتوماً، أما الفترة الأكثر دقّة فقد تقع بين 6 نيسان (أبريل) و 15 أيار (مايو).

مال ومراكز
كثيرون من مواليد القوس بدأوا عملاً في العام الماضي أو حصلوا على ترقية أو أسَّسوا شركتهم الخاصة أو بنوا مجداً جديداً، هذه السنة سيعملون كثيراً ويربحون مالاً أكثر مما يتوقعون، ويتحملون مسؤوليات أكبر أيضاً.

سيُطلب منهم الكثير، ويضطرون إلى القبول وبذل الجهود ومواصلة العمل والتعاون من أجل النجاح، أما سمعتهم المهنية فتلعب دوراً كبيراً في مسارهم ونجاحهم، خاصة ابتداءً من 2 أيلول (سبتمبر)، لاشك أنهم يتنقّلون كثيراً- كل حسب عمله- ويذهبون ويجيئون، وربما يوقّعون على عقود مع جهات حكومية، أو مع مؤسسات إدارية كبيرة في بلدهم أو خارجه، أما المستثمرون فلهم مجالاتهم الواسعة، وإذا كانت أكثر حظاً في مجال الألعاب والتكنولوجيا والسفر في بداية السنة، فإنها تصبح أكثر إفادة بعد 2 أيلول (سبتمبر) في مجالات الصيدلة والطب وشركات التجهيز للمستشفيات أو العيادات أو الأدوية أو كل ما له علاقة في المجال الصحي.

كيف تبدأ السنة وكيف تنتهي؟
يحمل إليك الشهر الأول من السنة نجاحاً وازدهاراً، فكواكب (جوبيتير) و (مارس) و (بلوتون) يستقبلون معك العام الجديد ويسكنون برجك، فتبدو شديد الحماسة، كثير الطموحات، تخطّط وتضع الأهداف أمام عينيك لكي تسير نحوها بثقة بالنفس كبيرة، أما إذا خفَّت الحماسة قليلاً في شباط (فبراير) فينصح الفلك بالتحفّظ، حتى منتصف شهر آذار (مارس)، وبالابتعاد عن النميمة والشائعات، حتى لا ترتدّ سلباً عليك، قد تُتاح لك فرص التكلم في مجال عام، أو الترويج لخدمة قضية، إلا أن المشاكل وسوء التفاهم قد تطرأ بصورة متكررة هذه السنة، ما يستدعي اتخاذ الحيطة، والاطلاع على المعلومات المهمة والدقيقة كل يوم، قبل التلفّظ بأية كلمة، أما الحذر الشديد فيجب أن يشمل كل نواحي حياتك بين نيسان (أبريل) وأيار (مايو)، إذ يجب عدم الذهاب وراء الأوهام، كما من المفترض الاهتمام بالسلامة والصحة، يبدو شهر حزيران (يونيو) ممتازاً على كل الأصعدة، تحقّق خلاله بعض المشاريع المهنية والشخصية، ثم تتراجع الأحوال قليلاً، فيبدو تموز (يوليو) مملاً بالنسبة إليك، ويكون آب (أغسطس) منذراً ببعض الخضّات، ما يفرض عليك تحفّظاً كبيراً خلال هذين الشهرين، لكي تصل إلى مفترق طريق هو شهر أيلول (سبتمبر)، حيث يدخل كوكب (ساتورن) إلى برج العذراء، ويفرض عليك تغييرات أو استراتيجية جديدة في العمل، فتصوّب الأهداف، وتفرض نفسك، إلا أن الفترة الأفضل تقع ابتداءً من منتصف شهر تشرين الأول (أوكتوبر) وحتى أواخر شهر كانون الأول (ديسمبر)، فتعرف نهاية سنة استثنائية سوف تحبّها حتماً، يغمرك الحظ برعايته ويحقّق لك الأحلام، فتشعر بقوّتك ونفوذك وتأثيرك الكبير بحيث لا يقاوم سحرك أحد.

قد تتخطّى الأحداث في الشهر الأخير من السنة ما تخيّلته حتى الآن، تعيش أوقاتاً سحرية من المصالحة والشفاء والنجاح والحب والسعادة، وقد تتلقّى جائزة أو مكافأة وتشعر أن سنتك لم تكن اعتيادية.
يسجّل الثامن عشر من شهر كانون الأول (ديسمبر) حدثاً كبيراً آخر، هو خروج كوكب (جوبيتير) من برجك لكي ينتقل إلى منزل المال وهو الجدي، ما يعني فرصة جديدة لكي تصنع الأموال، مع تحذير من الفلك بعد الذهاب في الأوهام بعيداً والتطرّف في التفاؤل حتى لا تقع في بعض المآزق، أما عمليات البيع والراء فتؤدي إلى أرباح كثيرة، هذا إذا تجنّبت الاستثمارات المجازفة، يبدو حظك كبيراً في مجال العقارات، أو أثناء الإشراف على الممتلكات العائلية.

عاطفياً: ميل نحو الاستقلالية وفكّ الارتباط
معروف عن مواليد القوس أنهم مُحاطون دائماً بالأصدقاء والمعجبين والمعجبات، إلا أنّ هذه السنة تفوق كل اعتبار، إذ تحمل إليهم تألّقاً منقطع النظير وشعبية وشهرة، فيتحدّث عنهم الناس، إنها دورة فلكية استثنائية تحمل في مفكّرتها دعوات مكثّفة، لكي يعيش مولود القوس حالة خاصّة من الحركة والاجتماعات المميزة، يعقد صداقات كثيرة، ويتعرّف إلى وجوه جديدة. ولكنّ هذه السنة لا تحمل مؤشرات عن حبّ متين وعلاقة ثابتة وزواج أكيد.

يبحث مولود القوس عن الاستقلالية، ويتحرّر من كل قيد فلا يمكن أن نعتبرها سنة رومنسية، بل إنها سنة المغامرات والانطلاق والبحث عن الذات والتحكّم بالمصير، بحيث يرفض البعض الانصياع للماضي ويتعلّمون من أخطائهم السابقة، وقد تكون الفترة الممتدة بين أواخر شهر تموز (يوليو) وأواخر شهر أيلول (سبتمبر)، مرحلة مصيرية يقرّر فيها من يعيش علاقة غير متينة، الفراق، (فينوس) يتراجع في هذا الوقت، بين الأسد والعذراء، ويتيح له الظرف لإعادة الحسابات، إلا أنّ العلاقات القوية تنتصر على كل التحديات التي يمكن أن تواجه مواليد القوس، يمكن أن نسمّيها سنة البداية أو النهاية في العلاقات العاطفية وسنة الانقلابات في الحياة الشخصية، قد تعني أيضاً طلاقاً للأشخاص الذين يمرّون بتجارب دقيقة، أو الرحيل أو الهجرة أو السفر أو البحث عن التسلية مع أشخاص غير اعتياديين، وربما يتمّ لقاء مختلف جداً عمّا عرفته حتى الآن، فتعيش قصة مميزة، ولو لم تود بالنتيجة إلى ارتباط جدّي، من المؤكد أن الصيف يحمل حرارة في العلاقات وأوقاتاً استثنائية وتغييرات مفاجئة، أو حباً عاصفاً وغيره وشكوكاً، أو علاقة مع أحد الأجانب أو خارج البلاد وقرارات كبيرة ومصيرية.

أما الفترات الأكثر وعداً على الصعيد العاطفي فتقع في كانون الثاني (يناير)، وبين 18 آذار (مارس) و 12 نيسان (أبريل)، بين منتصف حزيران (يونيو) ومنتصف تموز (يوليو) وفي حين أن أيلول (سبتمبر) قد يشكل مفترق طريق على جميع الأصعدة، وقد يشير إلى حسم بالنسبة إلى إحدى العلاقات، فإن الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة قد تعني حياة جديدة بالنسبة إلى القوس وانعطافاً نحو آفاق أخرى ونزعة نحو الاستقلالية وتجنّب الارتباط، ولو أن شهر تشرين الثاني (نوفمبر) قد يحمل إليهم الدعم العاطفي من قبل الشريك أو الأصدقاء، ومحاولة الطرف الآخر إيجاد الحلول وإعادة اللحمة.

كما لاحظت، قد يكون الحب غائباً هذه السنة، أو ربما لا يشكّل الأولوية بالنسبة إليك، ما تبحث عنه هو الاتزان والاستقرار والابتعاد عن الانفعالات، قد تنشد في بعض الأحيان الوحدة والسلام بعيداً عن المشاكل العاطفية المحبطة، هذا إذا لم تكافح من أجل قضية أو مبادئ عامة، قد تستحوذ على كل تفكيرك. الذي يلفت انتباهك هو من يجسّد لك بعض القيم، ويعمل من أجل الإنسانية مثلاً، أو يكون ملتزماً بقضية، يبحث القوس عن روحانية أعلى، فلن تروي العلاقات السطحية ظمأه إلى المعرفة والتعمّق في الفلسفة، قد يعرف أصدقاء كثيرين، ويوسّع دائرة اتصالاته، لكن حاجته الحقيقية إلى الانعزال لن يلهيه عنها أحد. يعود إلى ذاته ويجد في الوحدة نوعاً من السعادة، قد يسافر وحيداً حتى، ويبحث عن ذاته في كتاب، أو نراه ساهياً مأخوذاً في إعادة النظر بحياته أو بأحلام وأفكار لا يعبِّر عنها. هو القلق الوجودي ربما، يعيشه هذه السنة، ويطرح على نفسه الأسئلة ليكون عام 2007 مفترق طريق في حياته، أو مؤشّراً للأعوام العشر الآتية على الأقل





برج الجدي

: الجدي برج

: 22 - ديسمبر من تاريخ
: 19 - يناير الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقّعات العامة لبرج الجدي

سنة المشاريع الواعدة
تُتيح لك هذه السنة فتح الأبواب الواسعة والتخطيط والبناء لمستقبل أفضل، مدعوماً بمواقع فلكية جيدة تعزّز أوضاعك أكثر، كلما اقتربت من فصل الخريف، وتحملك إلى أجواء من التألق والنجاح والانتصار، في نهاية السنة. إذا نظرنا إل خريطة السماء فنراها واعدة لأنها تحمل إليك فرصاً كثيرة، وتعفيك من معظم التأثيرات السلبية على مدى السنة. تتبلور قواك الفكرية والجسدية والمعنوية، فتقوم بكل المساعي اللازمة لتعزيز أوضاعك، وتُتاح لك ظروف لإثبات مهارتك في عالم التجارة والاتصال والفن والسياسة على السواء. تبدو الحظوظ كبيرة جداً، ترافقها ظروف مفاجئة تستدعي حنكة في التصرّف وحسن إدراك.

تُواجه أحداثاً خارجية تتطلّب الكثير من التفكير والهدوء ومراجعة الذات، وهذا ما ستفعله في عام 2007. تعود إلى ذاتك وتطرح الأسئلة، ماذا تريد من الحياة؟ وما هي أهدافك وحاجاتك الحقيقية؟ إلا أنك تنطلق على أسس متينة، مسلّحاً بقدرات كبيرة، فتتخطّى المخاوف والهواجس، كلما مرَّ شهر من هذه السنة. يدعوك الفلك هذا العام إلى الانسجام مع نفسك، وعدم التسرّع في أية مجال كان، وتجنّب المجازفات يغر المحسوبة تفادياً لخسارة محتملة. لا ترتبط إلا بالتزامات مدروسة وواعية، ولا تستثمر إلا في مجالات أكيدة، بعيداً عن المغامرات. لحسن الحظ أنّ طبيعتك المحافظة تساعدك على ذلك، حتى إذا ما أطلَّ شهر أيلول (سبتمبر) تشعر بالاستقرار في الأوضاع. كوكب (ساتورن) يتيح لك تحقيق الأمان الذي تصبو إليه منذ مدة طويلة. تقترب كثيراً من أهدافك، وتحقّق بعض أمنياتك وتثبّت أوضاعك، أو تبدأ بجديد. تحمل إليك الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة انطلاقة مهمة نحو دورة من الحظ استثنائية، تدرك وجودها في الشهر الأخير ربما، عندما تُقوِّم ما فعلت وترى إلى أين وصلت، شرط أن تتبع نصائح الفلك، خاصة في الفترات الدقيقة، والتي أتابعها معك شهراً بشهر، أسبوعاً بأسبوع، يوماً بيوم. إلا أنني أسارع إلى تطمينك بأن لا شيء يهدد استقرارك الشخصي أو المهني في هذه السنة!

الوضع المادي إلى ازدهار
إن الأوضاع المهنية والمالية تشكّل بالنسبة إليك، عزيزي الجدي، الأولوية في الحياة عامة. وأما هذه السنة فيكون الوضع المادي أكثر إشعاعاً من أي شيء آخر. تبحث عن الأرباح والاستثمارات والتوظيفات المالية. كذلك تتحدّث الكواكب عن علاقة بين عالم المال والاتصال والاجتماع والإعلام والسياسة. قد تجني الأرباح من طرق عديدة في عام مليء بالأحداث والمستجدات. تكسب بواسطة تفكيرك ومهارتك في الاتصال والتواصل بالآخرين. قد يكون مجال التعليم والكتابة والتأليف والإعلام والإعلان والترويج والبيع والمواصلات مثمراً جداً بالنسبة إليك. كل ما يتعلق بهذه المجالات، أو يمتّ لها بصلة، يبدو مصدراً للنجاح، في سنة مميزة جداً. إلجأ إلى العارفين في ميدانهم، و (أعط خبزك للخباز ولو أكل نصفه)، كما يقول المثل.

حاول أن تكسب هؤلاء إلى قضيتك أو لبيع بضاعتك أو لترويج فكرة أو لتعريف الآخرين بالسلع التي تريد توزيعها، ومن أي نوع كانت. أنت بحاجة إلى الانتشار والتوسّع وإيصال الرسالة إلى أكبر عدد ممكن من الناس. هذا هو السر في نجاحك خلال هذا العام.

معلوم أن مواليد الجدي هم من أفضل الإداريين الماليين أو الاستراتيجيين في وضع الخطط وإحراز النتائج المثمرة. قد يتركون بصماتهم في عالم الضمان والشؤون الضريبية والشراكة المالية والاستثمار. إن التوافق بين (ساتورن) و (بلوتون) حتى أيلول (سبتمبر) يُتيح لهم تحقيق بعض النتائج العملية المهمة، خاصة إذا اعتنوا بعائدات الآخرين الذين يوكلونهم أموالهم. قد تجد نفسك، عزيزي الجدي، أمام أعمال لا منتهية يجب حسمها وإكمالها بعد أن أهملها آخرون. لا تخشَ من التحضير لجديد، وبناء عمل يتطلب رويّة ووقتاً وحكمة لكي تعلن عنه في نهاية السنة، أو تطلقه للنور بعد دراسة عميقة وترتيبات وتنظيم.

تفيدك أيضاً الأعمال الخيرية والاهتمام ببعض الجمعيات أو الأشخاص المعوزين. قد تهتم بهذه الأمور وتلفت الأنظار، أو يكون إنجاز لك في هذا المضمار منطلقاً لكسب التأييد والعطف والتقدير.
لا تنسَ أن الحدس يخدمك جداً في كل المجالات المالية هذه السنة، فتلاحظ أن (أورانوس) في الحوت، وهو كوكب المال بالنسبة إليك، يجعل أحوالك المادية متأرجحة وغير مستقرة منذ بعض السنوات. وعندما يتعاطف معك، يُسرِّع الأعمال والأرباح، بحيث تفوق توقعاتك في بعض الأحيان، أما عندما يكون في درجة متنافرة معك، تشعر بالتباطؤ ومراوحة المكان. هذه السنة تتفهّم النمط أكثر من السابق وتتفاعل معه وتتكيف، فـ (جوبيتير) في منزلك الثاني عشر، أي في القوس، يعزِّز أيضاً هذه القدرات، لكي تتفهّم قوانين الطبيعة والفلك، فترضى بالابتعاد عن الضوء أحياناً وإعادة النظر والتفكير في برنامج جديد أو تعديل بعض الإجراءات. توصيك الأفلاك بالتروي في بعض الأحيان، وعدم التسرّع، وترسل إليك الإشارات الضرورية في الوقت المناسب. أما الازدهار فلن يكون ملموساً قبل نهاية السنة، أي عندما يتحوّل الفلك كلّياً لمصلحتك، فينتقل (ساتورن) في 2 أيلول (سبتمبر) إلى العذراء، ثم يأتيك كوكب الحظ في 18 كانون الأول (ديسمبر) زائراً، لكي ترى الانقلابات في الأوضاع تدور لمصلحتك.

بداية ونهاية مناسبتان
تقدّم إليك الأفلاك بداية سنة مميّزة وإيجابية، قد تلمس فوائدها ابتداءً من منتصف كانون الثاني (يناير)، فتكون الأشهر الثلاثة الأولى فترة من البناء والتحضير وبذل الجهود لبلوغ الأهداف المرجوَّة. لا تحكم على قدرك من الأيام الأولى فقط، لأنك بعد ذلك تلمس الدعم الذي يرافق الخطوات في غالب الأحيان. حتى تجد في شهر شباط (فبراير) فرصاً أكيدة ومهمة للانطلاق نحو تنفيذ الأهداف. كما أن شهر آذار (مارس) الذي يحمل عوامل الخسوف والكسوف يجعلك مزوّداً بقدرات كبيرة لتحسين أوضاعك المهنية، وتأمين استقرارك المالي. أما إذا شعرت في شهر نيسان (أبريل) بالارتباك، فلأنك تبدأ جديداً، أو تغيّر مكانك، أو تضاعف جهودك وتعمل ساعات أخرى من أجل إنجاز عمل أو مشروع. وقد تتعثّر الخطوات بين منتصف أيار (مايو) وأواخر شهر حزيران (يونيو)، فتنغمس في ملفات كثيرة ودراسات ومراجعات، أو تضطرّ للتكيّف مع ظروف وأجواء جديدة، فتعيش هواجس وقلقاً، وتبذل جهوداً فائقة لكسر الحواجز المفاجئة، إلا أن الأمر لا يستمر طويلاً حتى تلمس انقلاباً في الأوضاع في شهر تموز (يوليو) الذي يحمل إليك تغييرات مناسبة وتسهيلات كثيرة، فتتفكّك العقد وتزول القيود، لكي تمارس سحراً منقطع النظير في آب (أغسطس)، وتحرز نجاحاً مادياً متميّزاً، كما المعرفة في بعض المجالات التي تخدم تطلّعاتك المستقبلية. عندما يدخل كوكب (ساتورن) في أيلول (سبتمبر) إلى برج العذراء يفتح أمام صفحة جديدة أكثر وعداً حتى ممّا عرفته سابقاً.

يكثر العمل، حتى ولو رافقه بعض التوتّر. أنت قادر على خوض كل المجالات بثقة بالنفس كبيرة، فتتخذ قرارات مستقبلية تحدّد مواقعك. تكون نهاية السنة واعدة جداً، حتى ولو اضطررت إلى بعض التنازلات، أو راوحت مكانك في شهر تشرين الأول (أوكتوبر) وشهر تشرين الثاني (نوفمبر). إنها فقط مرحلة انتقالية نحو دورة فلكية رائعة ترتسم في الأفق، في شهر كانون الأول (ديسمبر)، حيث يشكّل تاريخ 18 مفترق طريق ومنعطفاً مهماً نحو سنة كاملة من الحظ والتألّق والتحليق العالي، فتكون الأيام العشرة الأخيرة مميّزة، لا بل ممتازة، تُتيح لك آمالاًَ كثيرة، وتولِّد سعادة وارتياحاً.

نهاية حقبة
يسجّل عام 2007 نهاية حقبة بالنسبة إلى مواليد الجدي. قد يستقيلون من عملهم، أو يذهبون إلى التقاعد. ينتهون ربما من فترة دراسية لكي يبدأوا عملاً، أو يضعون حدّاً لحياة العزوبية، ومن المحتمل أيضاً أن ينجزوا مهمّة إنسانية كبيرة بعد أن وضعوا عليها اللمسات الأخيرة. يسلِّمون أحداً آخر موقعاً لهم، وربما يأخذون سنة عطلة على حسابهم، لإعادة النظر ببعض التوجّهات. كثيرون يحتفلون بنهاية خدمة أو يتغيرون مواقعهم أو يسافرون إلى عمل جديد ومهمة مختلفة. إذا كنت تنتمي إلى هذه الفئة من مواليد الجدي، فقد تتّجه بعد ذلك إلى عمل استشاري أو تعليمي أو توجيهي، وربما تكلِّف أحد الأصدقاء بعمل لك أو بمهمة إدارية، لكي تبتعد قليلاً عن الساحة.

أما الأسفار فلها معنى جديد في حياة الجدي في هذا العام، إذ يطال (الكسوف والخسوف) في آذار (مارس) وأيلول (سبتمبر) منزل السفر بالنسبة إليهم، أو الاتصال بالخراج أو التواصل مع غرباء. وهذه إشارة إلى انطلاقات مهمة نحو آفاق جديدة، أو إلى استقبال بعض الآتين من الخارج، كما إلى مغامرة جديدة يخوضها الجدي بالنسبة إلى تجارب يقوم بها للمرة الأولى. إنّ دخول (ساتورن) في أيلول (سبتمبر) إلى برج العذراء، يعني أيضاً السفر واكتشاف البعيد والغريب، وإن كان الفلك ينصح بتجنّب اتخاذ أي قرار في هذا المجال خلال شهر تشرين الأول (أوكتوبر). كذلك يعني (ساتورن) بداية دراسة جديدة أو عملية تدريبية في عملك، قد تقودك إلى مكان بعيد. أما الناس الذين تتواصل معهم في هذه الأثناء، فقد يصبحون من أصدقائك أو من حلفائك وشركائك في المستقبل.

الأوضاع العاطفية متقلبة
قد لا يكون الاستقرار هو العنوان في حياتك العاطفية، هذه السنة. إذ أن كوكب (فينوس) الذي يعرف مساراً غير اعتيادي، يشير إلى بعض التقلّبات والمفاجآت وإلى إعادة النظر والتبد! ل في المزاج وعدم الثبات في الخيار. أما مراوحته المكان بشكل استثنائي، بين حزيران (يونيو) وأوائل تشرين الأول (أوكتوبر) في برج الأسد، متقدّماً ومتراجعاً بين الأسد والعذراء، فيخلق نوعاً من التغييرات المربكة للقلب. قد تقسو يا عزيزي على ذاتك، أو تتأرجح بين الحماسة الشديدة والبرودة غير راضٍ ببعض التسويات، مشكّكاً بالحبيب أو بعواطفك. من غير المستبعد أن تعيش ازدواجية عاطفية، أو أن تميل بقلبك وفكرك إلى شخص جديد ثم تتراجع بحثاً عن الاستقرار.

لا شكّ أن الرومنسية تلعب دوراً كبيراً في حياتك في منتصف هذه السنة، وقد تلوح لك فرصة لا تستطيع أن تضيّعها. إذا كنت عازباً فتبحث عن علاقات متعدّدة ومتجدّدة، وتعيش تجاذبات وانجذابات، وتبحث عن الملذّات وعذوبة اللقاءات التي لا تهتم بالغد. تعرف مواعيد كثيرة متشعّبة، وتكاد لا تقدر على الاختيار. قد تتصرّف بطريقة جارحة ومؤذية في بعض الأحيان، سواء أذيت نفسك أو الآخرين. قد تنتقل من ارتباط إلى آخر وذلك حتى الخريف. تتحرّر ربما من بعض القيود وتحلم بعلاقة مستقرة ومتوازنة، لا تعطي فيا أكثر مما تأخذ. أما الخبر السعيد فهو أنك تتوصّل إلى تحقيق آمالك، أوائل شهر تشرين الأول (أوكتوبر) عندما يدخل (فينوس) إلى برج العذراء، وينضم إلى كوكب (ساتورن) فيشير إلى أوضاع رومنسية جيدة وثابتة ومقنعة. تعلن هذه الفترة عن بداية علاقة مستقرّة قد تقود إلى ارتباط في أوائل السنة المقبلة، أي عام 2008. أما الشهر الأخير فيحمل إليك الحب والسعادة والتقدير، وربما مفاجأة سارّة جداً.

لا بدّ من الإشارة إلى أن كوكب (مارس) أيضاً يتراجع بصورة استثنائية في برج السرطان، أي في منزل العائلة بالنسبة إليك، وذلك بين منتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) وأواخر السنة، ما يحذّرك من القيام بقرارات كبيرة تخصّ العائلة أو الحياة العائلية. من المعلوم أن (مارس) يدخل برجاً لشهر ونصف الشهر، إلا أنه هذا العام، وبسبب تراجعه، فقد يقضي ثلاثة أشهر في برج السرطان، أي منذ 28 أيلول (سبتمبر) حتى أواخر السنة، وهذا له معنى كبير. قد تطرأ أحداث غير اعتيادية تخصّ عائلتك كزواج أو طلاق أو احتفال بولادة أو بنجاح. وقد يعني الأمر أيضاً لقاءً مع شخص قد يصبح جزءاً من حياتك، أو تعتبره مقرَّباً كأحد أفراد العائلة. كل شيء محتمل في هذه الفترة التي تحمل تغييرات وأحداثاً وجديداً ومفاجآت تجعل هذه السنة مرحلة انتقالية مهمّة في حياتك.




برج الجدي

: الجدي برج

: 22 - ديسمبر من تاريخ
: 19 - يناير الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقّعات العامة لبرج الجدي

سنة المشاريع الواعدة
تُتيح لك هذه السنة فتح الأبواب الواسعة والتخطيط والبناء لمستقبل أفضل، مدعوماً بمواقع فلكية جيدة تعزّز أوضاعك أكثر، كلما اقتربت من فصل الخريف، وتحملك إلى أجواء من التألق والنجاح والانتصار، في نهاية السنة. إذا نظرنا إل خريطة السماء فنراها واعدة لأنها تحمل إليك فرصاً كثيرة، وتعفيك من معظم التأثيرات السلبية على مدى السنة. تتبلور قواك الفكرية والجسدية والمعنوية، فتقوم بكل المساعي اللازمة لتعزيز أوضاعك، وتُتاح لك ظروف لإثبات مهارتك في عالم التجارة والاتصال والفن والسياسة على السواء. تبدو الحظوظ كبيرة جداً، ترافقها ظروف مفاجئة تستدعي حنكة في التصرّف وحسن إدراك.

تُواجه أحداثاً خارجية تتطلّب الكثير من التفكير والهدوء ومراجعة الذات، وهذا ما ستفعله في عام 2007. تعود إلى ذاتك وتطرح الأسئلة، ماذا تريد من الحياة؟ وما هي أهدافك وحاجاتك الحقيقية؟ إلا أنك تنطلق على أسس متينة، مسلّحاً بقدرات كبيرة، فتتخطّى المخاوف والهواجس، كلما مرَّ شهر من هذه السنة. يدعوك الفلك هذا العام إلى الانسجام مع نفسك، وعدم التسرّع في أية مجال كان، وتجنّب المجازفات يغر المحسوبة تفادياً لخسارة محتملة. لا ترتبط إلا بالتزامات مدروسة وواعية، ولا تستثمر إلا في مجالات أكيدة، بعيداً عن المغامرات. لحسن الحظ أنّ طبيعتك المحافظة تساعدك على ذلك، حتى إذا ما أطلَّ شهر أيلول (سبتمبر) تشعر بالاستقرار في الأوضاع. كوكب (ساتورن) يتيح لك تحقيق الأمان الذي تصبو إليه منذ مدة طويلة. تقترب كثيراً من أهدافك، وتحقّق بعض أمنياتك وتثبّت أوضاعك، أو تبدأ بجديد. تحمل إليك الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة انطلاقة مهمة نحو دورة من الحظ استثنائية، تدرك وجودها في الشهر الأخير ربما، عندما تُقوِّم ما فعلت وترى إلى أين وصلت، شرط أن تتبع نصائح الفلك، خاصة في الفترات الدقيقة، والتي أتابعها معك شهراً بشهر، أسبوعاً بأسبوع، يوماً بيوم. إلا أنني أسارع إلى تطمينك بأن لا شيء يهدد استقرارك الشخصي أو المهني في هذه السنة!

الوضع المادي إلى ازدهار
إن الأوضاع المهنية والمالية تشكّل بالنسبة إليك، عزيزي الجدي، الأولوية في الحياة عامة. وأما هذه السنة فيكون الوضع المادي أكثر إشعاعاً من أي شيء آخر. تبحث عن الأرباح والاستثمارات والتوظيفات المالية. كذلك تتحدّث الكواكب عن علاقة بين عالم المال والاتصال والاجتماع والإعلام والسياسة. قد تجني الأرباح من طرق عديدة في عام مليء بالأحداث والمستجدات. تكسب بواسطة تفكيرك ومهارتك في الاتصال والتواصل بالآخرين. قد يكون مجال التعليم والكتابة والتأليف والإعلام والإعلان والترويج والبيع والمواصلات مثمراً جداً بالنسبة إليك. كل ما يتعلق بهذه المجالات، أو يمتّ لها بصلة، يبدو مصدراً للنجاح، في سنة مميزة جداً. إلجأ إلى العارفين في ميدانهم، و (أعط خبزك للخباز ولو أكل نصفه)، كما يقول المثل.

حاول أن تكسب هؤلاء إلى قضيتك أو لبيع بضاعتك أو لترويج فكرة أو لتعريف الآخرين بالسلع التي تريد توزيعها، ومن أي نوع كانت. أنت بحاجة إلى الانتشار والتوسّع وإيصال الرسالة إلى أكبر عدد ممكن من الناس. هذا هو السر في نجاحك خلال هذا العام.

معلوم أن مواليد الجدي هم من أفضل الإداريين الماليين أو الاستراتيجيين في وضع الخطط وإحراز النتائج المثمرة. قد يتركون بصماتهم في عالم الضمان والشؤون الضريبية والشراكة المالية والاستثمار. إن التوافق بين (ساتورن) و (بلوتون) حتى أيلول (سبتمبر) يُتيح لهم تحقيق بعض النتائج العملية المهمة، خاصة إذا اعتنوا بعائدات الآخرين الذين يوكلونهم أموالهم. قد تجد نفسك، عزيزي الجدي، أمام أعمال لا منتهية يجب حسمها وإكمالها بعد أن أهملها آخرون. لا تخشَ من التحضير لجديد، وبناء عمل يتطلب رويّة ووقتاً وحكمة لكي تعلن عنه في نهاية السنة، أو تطلقه للنور بعد دراسة عميقة وترتيبات وتنظيم.

تفيدك أيضاً الأعمال الخيرية والاهتمام ببعض الجمعيات أو الأشخاص المعوزين. قد تهتم بهذه الأمور وتلفت الأنظار، أو يكون إنجاز لك في هذا المضمار منطلقاً لكسب التأييد والعطف والتقدير.
لا تنسَ أن الحدس يخدمك جداً في كل المجالات المالية هذه السنة، فتلاحظ أن (أورانوس) في الحوت، وهو كوكب المال بالنسبة إليك، يجعل أحوالك المادية متأرجحة وغير مستقرة منذ بعض السنوات. وعندما يتعاطف معك، يُسرِّع الأعمال والأرباح، بحيث تفوق توقعاتك في بعض الأحيان، أما عندما يكون في درجة متنافرة معك، تشعر بالتباطؤ ومراوحة المكان. هذه السنة تتفهّم النمط أكثر من السابق وتتفاعل معه وتتكيف، فـ (جوبيتير) في منزلك الثاني عشر، أي في القوس، يعزِّز أيضاً هذه القدرات، لكي تتفهّم قوانين الطبيعة والفلك، فترضى بالابتعاد عن الضوء أحياناً وإعادة النظر والتفكير في برنامج جديد أو تعديل بعض الإجراءات. توصيك الأفلاك بالتروي في بعض الأحيان، وعدم التسرّع، وترسل إليك الإشارات الضرورية في الوقت المناسب. أما الازدهار فلن يكون ملموساً قبل نهاية السنة، أي عندما يتحوّل الفلك كلّياً لمصلحتك، فينتقل (ساتورن) في 2 أيلول (سبتمبر) إلى العذراء، ثم يأتيك كوكب الحظ في 18 كانون الأول (ديسمبر) زائراً، لكي ترى الانقلابات في الأوضاع تدور لمصلحتك.

بداية ونهاية مناسبتان
تقدّم إليك الأفلاك بداية سنة مميّزة وإيجابية، قد تلمس فوائدها ابتداءً من منتصف كانون الثاني (يناير)، فتكون الأشهر الثلاثة الأولى فترة من البناء والتحضير وبذل الجهود لبلوغ الأهداف المرجوَّة. لا تحكم على قدرك من الأيام الأولى فقط، لأنك بعد ذلك تلمس الدعم الذي يرافق الخطوات في غالب الأحيان. حتى تجد في شهر شباط (فبراير) فرصاً أكيدة ومهمة للانطلاق نحو تنفيذ الأهداف. كما أن شهر آذار (مارس) الذي يحمل عوامل الخسوف والكسوف يجعلك مزوّداً بقدرات كبيرة لتحسين أوضاعك المهنية، وتأمين استقرارك المالي. أما إذا شعرت في شهر نيسان (أبريل) بالارتباك، فلأنك تبدأ جديداً، أو تغيّر مكانك، أو تضاعف جهودك وتعمل ساعات أخرى من أجل إنجاز عمل أو مشروع. وقد تتعثّر الخطوات بين منتصف أيار (مايو) وأواخر شهر حزيران (يونيو)، فتنغمس في ملفات كثيرة ودراسات ومراجعات، أو تضطرّ للتكيّف مع ظروف وأجواء جديدة، فتعيش هواجس وقلقاً، وتبذل جهوداً فائقة لكسر الحواجز المفاجئة، إلا أن الأمر لا يستمر طويلاً حتى تلمس انقلاباً في الأوضاع في شهر تموز (يوليو) الذي يحمل إليك تغييرات مناسبة وتسهيلات كثيرة، فتتفكّك العقد وتزول القيود، لكي تمارس سحراً منقطع النظير في آب (أغسطس)، وتحرز نجاحاً مادياً متميّزاً، كما المعرفة في بعض المجالات التي تخدم تطلّعاتك المستقبلية. عندما يدخل كوكب (ساتورن) في أيلول (سبتمبر) إلى برج العذراء يفتح أمام صفحة جديدة أكثر وعداً حتى ممّا عرفته سابقاً.

يكثر العمل، حتى ولو رافقه بعض التوتّر. أنت قادر على خوض كل المجالات بثقة بالنفس كبيرة، فتتخذ قرارات مستقبلية تحدّد مواقعك. تكون نهاية السنة واعدة جداً، حتى ولو اضطررت إلى بعض التنازلات، أو راوحت مكانك في شهر تشرين الأول (أوكتوبر) وشهر تشرين الثاني (نوفمبر). إنها فقط مرحلة انتقالية نحو دورة فلكية رائعة ترتسم في الأفق، في شهر كانون الأول (ديسمبر)، حيث يشكّل تاريخ 18 مفترق طريق ومنعطفاً مهماً نحو سنة كاملة من الحظ والتألّق والتحليق العالي، فتكون الأيام العشرة الأخيرة مميّزة، لا بل ممتازة، تُتيح لك آمالاًَ كثيرة، وتولِّد سعادة وارتياحاً.

نهاية حقبة
يسجّل عام 2007 نهاية حقبة بالنسبة إلى مواليد الجدي. قد يستقيلون من عملهم، أو يذهبون إلى التقاعد. ينتهون ربما من فترة دراسية لكي يبدأوا عملاً، أو يضعون حدّاً لحياة العزوبية، ومن المحتمل أيضاً أن ينجزوا مهمّة إنسانية كبيرة بعد أن وضعوا عليها اللمسات الأخيرة. يسلِّمون أحداً آخر موقعاً لهم، وربما يأخذون سنة عطلة على حسابهم، لإعادة النظر ببعض التوجّهات. كثيرون يحتفلون بنهاية خدمة أو يتغيرون مواقعهم أو يسافرون إلى عمل جديد ومهمة مختلفة. إذا كنت تنتمي إلى هذه الفئة من مواليد الجدي، فقد تتّجه بعد ذلك إلى عمل استشاري أو تعليمي أو توجيهي، وربما تكلِّف أحد الأصدقاء بعمل لك أو بمهمة إدارية، لكي تبتعد قليلاً عن الساحة.

أما الأسفار فلها معنى جديد في حياة الجدي في هذا العام، إذ يطال (الكسوف والخسوف) في آذار (مارس) وأيلول (سبتمبر) منزل السفر بالنسبة إليهم، أو الاتصال بالخراج أو التواصل مع غرباء. وهذه إشارة إلى انطلاقات مهمة نحو آفاق جديدة، أو إلى استقبال بعض الآتين من الخارج، كما إلى مغامرة جديدة يخوضها الجدي بالنسبة إلى تجارب يقوم بها للمرة الأولى. إنّ دخول (ساتورن) في أيلول (سبتمبر) إلى برج العذراء، يعني أيضاً السفر واكتشاف البعيد والغريب، وإن كان الفلك ينصح بتجنّب اتخاذ أي قرار في هذا المجال خلال شهر تشرين الأول (أوكتوبر). كذلك يعني (ساتورن) بداية دراسة جديدة أو عملية تدريبية في عملك، قد تقودك إلى مكان بعيد. أما الناس الذين تتواصل معهم في هذه الأثناء، فقد يصبحون من أصدقائك أو من حلفائك وشركائك في المستقبل.

الأوضاع العاطفية متقلبة
قد لا يكون الاستقرار هو العنوان في حياتك العاطفية، هذه السنة. إذ أن كوكب (فينوس) الذي يعرف مساراً غير اعتيادي، يشير إلى بعض التقلّبات والمفاجآت وإلى إعادة النظر والتبد! ل في المزاج وعدم الثبات في الخيار. أما مراوحته المكان بشكل استثنائي، بين حزيران (يونيو) وأوائل تشرين الأول (أوكتوبر) في برج الأسد، متقدّماً ومتراجعاً بين الأسد والعذراء، فيخلق نوعاً من التغييرات المربكة للقلب. قد تقسو يا عزيزي على ذاتك، أو تتأرجح بين الحماسة الشديدة والبرودة غير راضٍ ببعض التسويات، مشكّكاً بالحبيب أو بعواطفك. من غير المستبعد أن تعيش ازدواجية عاطفية، أو أن تميل بقلبك وفكرك إلى شخص جديد ثم تتراجع بحثاً عن الاستقرار.

لا شكّ أن الرومنسية تلعب دوراً كبيراً في حياتك في منتصف هذه السنة، وقد تلوح لك فرصة لا تستطيع أن تضيّعها. إذا كنت عازباً فتبحث عن علاقات متعدّدة ومتجدّدة، وتعيش تجاذبات وانجذابات، وتبحث عن الملذّات وعذوبة اللقاءات التي لا تهتم بالغد. تعرف مواعيد كثيرة متشعّبة، وتكاد لا تقدر على الاختيار. قد تتصرّف بطريقة جارحة ومؤذية في بعض الأحيان، سواء أذيت نفسك أو الآخرين. قد تنتقل من ارتباط إلى آخر وذلك حتى الخريف. تتحرّر ربما من بعض القيود وتحلم بعلاقة مستقرة ومتوازنة، لا تعطي فيا أكثر مما تأخذ. أما الخبر السعيد فهو أنك تتوصّل إلى تحقيق آمالك، أوائل شهر تشرين الأول (أوكتوبر) عندما يدخل (فينوس) إلى برج العذراء، وينضم إلى كوكب (ساتورن) فيشير إلى أوضاع رومنسية جيدة وثابتة ومقنعة. تعلن هذه الفترة عن بداية علاقة مستقرّة قد تقود إلى ارتباط في أوائل السنة المقبلة، أي عام 2008. أما الشهر الأخير فيحمل إليك الحب والسعادة والتقدير، وربما مفاجأة سارّة جداً.

لا بدّ من الإشارة إلى أن كوكب (مارس) أيضاً يتراجع بصورة استثنائية في برج السرطان، أي في منزل العائلة بالنسبة إليك، وذلك بين منتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) وأواخر السنة، ما يحذّرك من القيام بقرارات كبيرة تخصّ العائلة أو الحياة العائلية. من المعلوم أن (مارس) يدخل برجاً لشهر ونصف الشهر، إلا أنه هذا العام، وبسبب تراجعه، فقد يقضي ثلاثة أشهر في برج السرطان، أي منذ 28 أيلول (سبتمبر) حتى أواخر السنة، وهذا له معنى كبير. قد تطرأ أحداث غير اعتيادية تخصّ عائلتك كزواج أو طلاق أو احتفال بولادة أو بنجاح. وقد يعني الأمر أيضاً لقاءً مع شخص قد يصبح جزءاً من حياتك، أو تعتبره مقرَّباً كأحد أفراد العائلة. كل شيء محتمل في هذه الفترة التي تحمل تغييرات وأحداثاً وجديداً ومفاجآت تجعل هذه السنة مرحلة انتقالية مهمّة في حياتك.







برج الدلو

: الدلو برج

: 20 - يناير من تاريخ
: 18 - فبراير الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقّعات العامة لبرج الدلو

سنة التحرُّر والتجدُّد
استرح أيها الدلو وخفف عنك الأعباء، فهذه السنة الجديدة تحمل إليك أخباراً طيبة بعد سنوات من المعاناة والتقلبات والأحزان. تطلّ على عام له دلالة خاصة ويعني نهاية دورة وبداية دورة جديدة، وهذا ما تلمسه خلال الأشهر المتتالية، ويبدو أمامك جليّاً واضحاً مع إطلالة شهر أيلول (سبتمبر).

ترغب بجديد لتغيير نمط حياتك وإجراء جردة حساب لإسقاط ما لم يعد يرضيك وفرض ما تراه مناسباً لك، سواء أعجب ذلك الآخرين أم لم يعجبهم. لاحظت طبعاً، أنّ الحواجز بدأت تسقط منذ نهاية العام 2006، وأنّ ما كان يعقّد لك الحياة أصبح الآن إلى جانبك داعماً، وهو الكوكب الكبير (جوبيتير) الذي انتقل إلى برج القوس ليخفّف عنك الضغوط التي عايشتها تماماً في العام الماضي وذقت مرَّها وعانيت من قساوتها، خاصة وأن (جوبيتير) لم يكن وحده معاكساً، بل إن موقعه المتنافر مع (_ساتورن) ضاعف السلبيات.

يمكنك الآن أن تتَّكل على التأثيرات الإيجابية لكوكب (جوبيتير)، شرط أن تبدي جدّية ووعياً، لكي تلتقط الفرص المناسبة وتتجنَّب سلبيات الأوقات الصعبة. قد لا يكون عام 2007 كامل الأوصاف بالنسبة إليك، لكنه يحمل فترات سعيدة أكثر من الفترات المربكة، ويقودك رويداً رويداًَ إلى التحرّر الكامل الذي ينتظرك في الخريف، لكي تعرف فترة ذهبية استثنائية تحمل بعض مواليد الدلو إلى العلا وتحقّق لهم الرغبات وتحمل إليهم الانفراج والتألق.

إلا أن التأثيرات الفلكية تبدو متناقضة أيضاً بين كانون الثاني (يناير) وآب (أغسطس)، ففي حين يدعمك (جوبيتير) مازال كوكب (ساتورن) يقودك إلى نهاية دورة فلكية وبداية أخرى، تتحضَّر لها عبر تغييرات طارئة وظروف تفاجئك في بعض الأحيان وأوضاع تستوجب الحكمة في التعاطي معها.

تكتشف بسرعة أن هذه التغييرات تفتح لك منافذ جديدة وآفاقاً أخرى في المجال المهني والمالي، فتعاود السيطرة التدريجية على الأمور وتنطلق بلا قيود في الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة.

قد يختبئ الحظ طوال السنة وراء بعض الأحداث والظروف والتطورات أو التغييرات الحاصلة في مجال عملك، وغياب بعض المسؤولين أو النافذين أو ظهور آخرين يناسبون أوضاعك. تكثر المفاجآت، وربما تظهر عبر مبادرة تقوم بها في مجال استثماري أو مالي، يؤدّي إلى مكاسب مهمة، شرط أن تدرسه بحكمة ورويّة بعيداً عن الأوهام والأحلام الواهية. والذهاب بعيداً في مخيّلتك بحيث تلتبس عليك الحقيقة، فترى كل ما يلمع ذهباً، وقد تقع في الأخطاء. لا تتوقّع أوضاعاً مالية ثابتة ومستقرّة، فقد يطرأ ما يجعلك مضطراً إلى دفع مبالغ تربك ميزانيتك، أو تتورَّط ببعض المشاريع التي تتعثّر في بعض الأحيان.

طموحات كبيرة وحظّ مرافق
يحالفك الحظ، عزيزي الدلو، هذه السنة لكي تحقّق بعض الأحلام وتعزز أوضاعك المهنية وتتسلّق سلم النجاح، رغم بعض الصعوبات والعراقيل. يدعوك الفلك إلى العمل ضمن فريق أو مجموعة أو مؤسسة تشارك خلالها الآخرين الرأي وتتبادل الأفكار، لكي تخرج بمشاريع غنية وواعدة. قد تتحرّر من كل القيود وتستعيد قدرتك على الانطلاق، مستفيداً من بعض الفرص النادرة التي تحملها الصدف إليك هذه السنة، كما منن بعض العلاقات الواسعة واتصالاتك مع أشخاص مؤثّرين وقادرين يأتون إليك ويقدّمون العروض. تلعب الصداقات دوراً كبيراً في نجاحك، فتعمل مع أولئك الناجحين والمميّزيبن الذين يساعدونك على إنجاح مخطّطاتك، من أي نوع كانت.

قد تنتسب إلى جهة، نادٍ أو مؤسّسة أو حزب أو تيار أو جمعية أو فريق، فتشعر بالارتياح وسط من تتبادل وإياهم الأفكار نفسها أو الهواية أو الأهداف. لاشك أنك اختبرت خلال السنوات الماضية أصدقاء كثر أو من كنت تعتبرهم من الأصدقاء، وتخلّيت عن بعضهم أو ابتعدت عنهم مخيَّباً أو آسفاً. إلا أن هذه السنة تفتح الأبواب أمام علاقات غنية وواسعة، تساعدك في حياتك المهنية وتدعمك في أوقات كثيرة. تحتاج أنت إلى هذا الدعم وهذا الانتماء، فلا تعمل وحيداً ولا تهمل آراء المحيطين، خاصة إذا وثقت بصدقهم وحسن إدراكهم.

خطوة خطوة نحو النصر
تبدأ السنة مع معنويات مرتفعة وعزم على النجاح واختراق الصعوبات، فيكون النصف الأول من شهر كانون الثاني (يناير) مناسباً لكل أنواع المساعي والاتصالات، إلا أن الأمور قد تتعثّر بعد ذلك، وتفرض عليك انتباهاً وحذراً، فتجد نفسك أمام استحقاقات بين شهري شباط (فبراير) وآذار (مارس) اللذين يحملان تحدّيات وعداوات متخفّية أو ظاهرة، وأفخاخاً ربما يجب تجنّبها. تتعرّض شراكتك أو تحالفاتك لبعض المخاطر أو لسوء تفاهم وعدم تواصل.

قد تقطع إحدى العلاقات، أو تراجع حساباتك وتغيِّر الأهداف، أو ترضخ لبعض الإجراءات والقوانين التي لا تناسب مصالحك. يحمل شهر نيسان (أبريل) بعض التحسّن إلا أن الأوضاع تظل عالقة ومتأرجحة بين النجاح والفشل، فتقاتل على جبهات كثيرة لكي تنال ما تريد، وتواجه المستجدات بعصبية على الأرجح. تلتقط أنفاسك في شهر أيار (مايو) وتنطلق من جديد ابتداءً من منتصف هذا الشهر الذي يعدك بنجاح بعض الخطوات ليكون العمل هائلاً في شهر حزيران (يونيو) حيث التأثيرات الفلكية متناقضة، تدعمك من جهة، وتجعلك مضطرباً من جهة أخرى. إذا كان الحذر ضرورياً، فهو أكثر من ضروري في شهر تموز (يوليو) الذي يأتيك متحدّياً ومنذراً بالأخطار والمشاكل والهموم، فتخضع لامتحان جديد يجب ألا يدفعك لليأس، لأن شهر آب (أغسطس) يحمل معه أملاً وانفراجاً وانعطافاً إيجابياً يتبلور في 2 أيلول (سبتمبر).

بين أيلول (سبتمبر) وكانون الأول (ديسمبر) فترة غنيّة بالوعود
تبتسم لك السماء في الأشهر الأربعة الأخيرة من السنة، وتأخذ بيدك نحو آفاق جديدة ومحطات مهمة من حياتك وانتصارات وحظوظ وفرص سعيدة، قد تتجسد بمنصب كبير للبعض أو مركز استثنائي أو انقلاب في الأوضاع، يؤمّن الانتصار والمجد والارتقاء الاجتماعي والأرباح المالية أو النجاح المهني الخارق. كل شيء محتمل في الأشهر الأخيرة من السنة، التي يخرج خلالها كوكب (ساتورن) من برج الأسد، ليكمل مسيرة الانفراج التي بدأت في أواخر السنة الماضية واستكملت حلقاتها على مدى الأشهر الأولى، فامتحنت قدرة الدلو على الصمود والتصدّي.

يدخل كوكب (ساتورن) برج العذراء في 2 أيلول (سبتمبر) ويستقرّ حتى 2010. يبدو موقعه في العذراء مناسباً لك ولشؤونك المالية. يحمل إليك فرصاً مهمّة على الصعيد المالي، شرط أن لا تجازف في مجالات مشبوهة، وأن تستثمر في ميادين آمنة بعيدة عن الاضطرابات والاهتزازات. تجدر الإشارة إلى أنّ عوامل (الخسوف والكسوف) تحصل هذه السنة في منزل المال بالنسبة إليك، ويكون الكسوف في 19 آذار (مارس) مؤشّراً لتغييرات قد تطرأ في هذا المجال. أما الخسوف الحاصل في 28 آب (أغسطس) فيفرض عليك تغييرات في الوضع المالي، تقلقك في البداية ولو أنها تظهر مناسبة لك فيما بعد.

تكثر الأسفار أيضاً هذا العام لإجراء لقاءات مهمّة وعقد اتفاقات والتوقيع على عقود، ربما مع جهات نافذة أو بعض الحكومات، أو بغية التفاوض بشأن مشاريع مستقبلية تخصّ بعض المؤسّسات، فتتكلم باسمها أو تُكلّف بمهمة وساطية تؤدّيها بنجاح. إلا أن بعض الفترات يجب الوقوف عندها إذ تحذّرك من بعض الأخطاء وذلك عندما يكون كوكب (مركور) متراجعاً، أو عند بعض فترات القمر كبدايته واكتماله. تقرأ طبعاً هذه المعلومات والتأثيرات الفلكية تباعاً خلال السنة. تجنَّب في هذه الأوقات التوقيع على عقود، وتوقّع بعض التأجيل والأخطاء. (مركور) يتراجع هذه السنة بين 14 شباط (فبراير) و 8 آذار (مارس)، ثم بين منتصف شهر حزيران (يونيو) والتاسع من تموز (يوليو)، وبين 12 تشرين الأول (أوكتوبر) و 1 تشرين الثاني (نوفمبر)، راجع الكتاب يومياً يا عزيزي، وحاول أن تستفيد من المعلومات وأن تستنير بها. إذا كنت قارئاً جديداً، فاعلم أن من سبقوك يدركون أهمية الاستعانة بالمعرفة وعدم تجاهلها، ويعتبرون الكتاب الدليل الأصدق والأكثر جديّة ومسؤولية، ويتحقّقون من ذلك عاماً بعد عام.

الحب وأوجه متعدّدة
تختبر الكواكب، طوال هذه السنة، علاقاتك العاطفية وتحمل إليك تجديداً وتغييراً وتجارب كثيرة تنقلك من مكان إلى مكان، وتشعرك بعدم الاستقرار حيناً وبالحيرة والتردّد أحياناً. توسّع دائرة معارفك أيها الدلو، وتعرف لقاءات متنوّعة في محيطك أو خارج بلادك أو مع بعض الغرباء، باحثاً عن الشريك المثالي، إذا كنت عازباً. تواجه التحديات الكبرى في علاقاتك الشخصية بين شهر شباط (فبراير) وأواخر شهر آب (أغسطس)، لتكون هذه الفترة دقيقة جداً، إذ قد تحمل انفصالاً أو قطيعة أو تبديلاً في الارتباطات. تطرح التساؤلات مراراً خلال هذه الفترة، وتعيش بعض الهواجس، بعيداً عن الخيارات الثابتة. أما بعض مواليد الدلو فيوظّفون مشاعرهم في قضايا إنسانية أو سياسية أو فكرية، ويلتهون عن علاقة حميمة لم تعد توفّر لهم الرضى الكامل. تتنوَّع أشكال الحب من عاطفة لشخص آخر أو لطفل أو لقضية أو شغف لطموح شخصي، فيجد بعض مواليد الدلو ضالتهم في مكان آخر، ما يهدّد بعض العلاقات أو يضع في الطريق أشخاصاً جدد يعوِّضون عن حب ضائع ربما، أو عن علاقات غير مستقرّة. أما الارتباط والزواج فقد يتأخّران هذه السنة، وقد لا يعطيان موعداً لمعظم مواليد الدلو قبل الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة. للأسف أقول أن هذه الفترة مصبوغة بالنزاعات والذبذبات السلبية والمواعيد المتعثّرة والخيبات.

من الممكن أن يهتف القلب لأشخاص غير مناسبين يكبرون مواليد الدلو سناً أو يصغرونهم، وقد يعود الماضي للظهور في حياة البعض. كذلك قد يكتشف مولود الدلو أن العلاقة التي عوَّل عليها الكثير، لم تكن هي الأمثل له ويتّخذ قراراً فجائياً بالقطيعة. يمن القول إن الأجواء العاطفية لهذه السنة ليست تقليدية، بل قد تثير بعض الاحتجاجات في المحيط، وتستمر حتى شهر أيلول (سبتمبر) الذي يعد بالانفراج والحلول ومشاريع الزواج. يتصالح الدلو مع نفسه ومع الآخرين، وقد يرتبط بشريك يشاركه أحلامه وأهدافه أو هوايته. يترك العنان لعواطفه ليكون شهر تشرين الثاني (نوفمبر) فترة مميّزة للقاءات والارتباطات السعيدة، ويمكن أن نسمّيه شهر الحب بالنسبة إلى كثيرين من مواليد الدلو. أما شهر كانون الأول (ديسمبر) فقد يعطيك فرصة أخيرة للقاء الحبيب، إذا لم تعثر عليه قبل ذلك، لكنه يحدّد لك مهلة حتى تاريخ 6 إذ تتضاءل الفرص بعد ذلك ويخفّ الوهج، لكي تدرك أنّ الفترة الواعدة على الصعيد العاطفي قد تكون قصيرة جداً هذه السنة. لا تفوِّتْ الفرصة يا عزيزي!

تدخل هذه السنة إلى عالم جديد يحفّزك ويحمل إليك الحماسة، فتشقّ طريقك وسط بعض العوائق، وتلتقي بناس قادرين على مساعدتك أو متعاونين معك بشكل واعد، وتكون انتمائاتك الجديدة أو القديمة مصدر دعم بالنسبة إليك، تؤازرك وتستقي منك القوة أو تجد فيك المرتجى. أما أواخر السنة فتحمل إليك الأخبار السعيدة والشفاء والانتصار والانفراج، فتحقّق ما صبوتَ أو تصبو إليه منذ سنوات ربما، واصطدم بعثرات كثيرة









التوقيع:




أمـيـر الـذوق والـرقـه ثـانـكـس عـلـى الـتـوقـيـع



  رد مع اقتباس


قديم 08-01-2008   #4
ViP
الصورة الرمزية شـ م ـوخ الـ ع ـراق
 
شـ م ـوخ الـ ع ـراق بغدادي نشطشـ م ـوخ الـ ع ـراق بغدادي نشط شـ م ـوخ الـ ع ـراق غير متواجد حالياً

برج الحوت

: الحوت برج

: 19 - فبراير من تاريخ
: 20 - مارس الى تاريخ







: تفاصيل الحظ السنوي
التوقّعات العامة لبرج الحوت

سنة الانقلابات والتحدّيات
تعاني، عزيزي الحوت، منذ بعض السنوات من تغييرات مفاجئة وتقلبات في الأوضاع وخضَّات تطال حياتك الشخصية كما المهنية، فكوكب (أورانوس) الذي دخل برجك منذ سنوات ولا يزال مستقراً عندك، حمل معه أحداثاً درامية في بعض الأحيان، وظروفاً غير اعتيادية نقلتك من موقع إلى موقع، حملتك إلى العلا حيناً وأسقطتك في مشاكل وإرباكات أحياناً أخرى. لست وحدك تعيش هذه الاهتزازات، فمواليد الجوزاء والعذراء والقوس هم على خط واحد معك، يواجهو مربّع (أورانوس) ويستقبلون التحولات والمفاجآت في حياتهم، كلما تنافر (أورانوس) مع كوكب آخر، على مرّ السنين.

ماذا عن هذه السنة؟ إنها غريبة الأطوار، متلوّنة بألف لون، تأخذك نحو المفاجآت السارة حيناً، وتجعلك تواجه أربعة طوالع سلبية أحياناً أخرى مع (كسوف وخسوف) يحصل في برجك أو في البرج المواجه ويؤثّر مباشرة على مسارك. يجب الاعتراف أنها سنة قاسية الملامح تحمل في طياتها أحداثاً طارئة توظفها عزيزي الحوت، بطريقة إيجابية أو سلبية، حسب الاتجاه الذي تختار. قد لا تتجاوب الظروف مع تطلّعاتك، فتضطر إلى مراجعة الحسابات وتعديل المسيرة والتكيّف مع الجديد وقبول بعض الاستحقاقات. قد يحاسبك هذا العام على ما فعلت ويحمل إليك النتائج الإيجابية أو السلبية، حسب خياراتك السابقة أما التصرّف بانفعال وتسرع فيضرّ بك جداً في عام 2007. وينقلب عليك لتدفع ثمنه غالياً. لا تقدم على تغييرات في مجال كان، إذا لم تدرس الوضع جيداً وطويلاً. تخيبك القرارات التي تتخذها متحمَساً لإنسان أو فكرة أو قضية أو وضع ما، مهما كان.

إذا أردت أن تُحدث تغييراً في حياتك فادوس الوضع جيداً وبإتقان، بعيداً عن الارتجال. أطلب ضمانات واحرص على استقرارك العاطفي والمادي فـ (أورانوس) في برجك متنافراً مع (جوبيتير) في برج القوس، ثم مع (ساتورن)، في برج العذراء، يحمل إليك المقالب في وقت لم تتوقعه.
قد تتحمّس كثيراً في بداية السنة وتضع البرامج والمخططات وتعمل على تنفيذها، إلا أن الفلك ينصحك بالتروي حتى فصل الصيف على أقل تقدير، أو حتى شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، إذا تحليت بالصبر وقبلت مني هذه النصيحة.

أعلم، عزيزي الحوت، أنك منزعج من هذه التحذيرات، لكن من واجبي قول الحقيقة والتنبيه من مجازفات وأخطار تميل إليها، كما إلقاء الضوء على بعض الفترات الدقيقة تحسّباً لأي مكروه. في سنة كهذه ابتعد عن التغييرات الكبيرة والانقلابات في حياتك، حتى إنّ الكواكب تذهب إلى التحذير من زواج متسرّع، أو طلاق تقرره تحت وطأة الغضب والانفعال، أو تحديث وتجديد في حياتك، أو تغيير مكان الإقامة، أو أسفار بعيدة إلى أماكن مجهولة، أو المغامرة في بعض المجالات متحدّياً الأقدار، هذا لا يعني أن الحظ سيخذلك طوال السنة. لا، فقد يأتي لدعمك في بعض الأحيان، أو يوفّر فرصة تغير اتجاهاتك نحو الأفضل، إلا أن الجو العام يبدو شديد الدقة بالإجمال فتأتي هذه الفترات الإيجابية بصورة اعتراضية ليس إلا.

إن (أورانوس) في برجك يعيد حياكة شخصيتك ويحمل تغييرات على خياراتك وأسلوبك وأوضاعك، فتتعامل مع المستجدات بطريقة جديدة. لقد علّمتك السنة الماضية دروساً كثيرة، أما هذه السنة فتجعلك تفكر باستقرارك المهني ونجاحك، مراهناً على بعض التغييرات التي لابد من حصولها كي تفرض نفسك وتستعيد الإمساك بزمام الأمور. أما (أورانوس) فليس وحده الفاعل في حياتك هذه السنة، لأن عوامل (الخسوف والكسوف) تتم في برجك أو في مواجهته، وتحم إليك تغييرات على صعيد حياتك الشخصية وارتباطاتك العاطفية والزوجية، أو على صعيد طموحاتك المهنية واستقرارك المادي، وتحذّرك من استهتار بالصحة والسلامة، ضف إلى ذلك كوكب (ساتورن) الذي يظهر على الساحة ابتداءً من 2 أيلول (سبتمبر) ويدخل مربعاً آخر مع برجك هو العذراء، فيعلن عن فترة مصيرية لبعض مواليد الحوت، وقد تكون انقلابية تستمرّ حتى آخر الشهر وتحمل معها أحداثاً طارئة ومفاجآت أرجو ألا تكون مخيِّبة.

الماء تطفئ النار
تحكم الأبراج النارية أجواء هذه السنة وتحثّ على الحركة والديناميكية والمبادرة والقيادة. إلا أنك، كبرج مائي، قد لا تنسجم مع هذه الأجواء المغايرة لطبيعتك، فتضطر إلى التأقلم والتكيّف مع جو لا يناسبك. فالماء، كما تعلم، تطفئ النار، والأبراج المائية: السرطان، العقرب والحوت تصارع ضد طبيعتها لكي تحقق مآربها، وتخرج عن تحفّظها من أجل الحفاظ على الشعلة وعدم الوقوع في التشاؤم واليأس.

قد تطرأ مشكلة تتعلّق بشراكة أو حلف أو انتماء. ويكون التعامل مع السلطة، من أي نوع كانت، دقيقاً وصعباً للغاية. تصطدم ربما بسلطة أبوية أو مهنية أو سياسية تتفاعل على مدى الشهور الآتية وتنذر بقطيعة أو انقطاع أو خلاف أو انفصال يبرز بين شهري آب (أغسطس) وأيلول (سبتمبر).

قد تكتشف، عزيزي الحوت، أن خياراتك لم تعد مناسبة لك، أو أنك أخطأت التقدير والتوقعات فوقعت في الخطأ، ما يفرض عليك تغييراً في الاتجاه أو حتى في المهنة ومكان الإقامة. لحسن الحظ أنك تسبح في كل التيارات، وتستطيع أن تتخلص من أي وضع شائك أو معقّد، فتستفيد من الظروف والفرص وتتحرر من قيود، بطريقتك الخاصة.

قد تنقل البارودة إلى كتف أخرى كما يُقال، وتفرض نفسك على جهات جديدة بمهارة نادرة وقدرة خاصة بك على التأقلم مع أي ظرف كان. تواجه ربما دعوى قانونية أو نزاعاً مع بعض المراجع الإدارية أو السياسية، أو تقف حائراً أمام خيار في حياتك الشخصية أو المهنية، فتصارع الرياح من أجل إثبات حق أو الانتصار على إرادات أخرى وكسب التأييد والتقدير. أما وضع (جوبيتير) و (بلوتون) معاً فيشير إلى إيجابيات في حياتك المهنية خاصة، وإلى وعود كثيرة وأحلام تزوَّد بها خلال السنة، وتوْق إلى مركز أو منصب يعدك بالازدهار والتألق والانتصار. إلا أن الوجه الآخر لـ (جوبيتير) هذه السنة، فقد يترجم بخيبة أمل وعدم الالتزام بهذه الوعود من قبل بعض المعنيين، خاصة إذا جاء الاستحقاق بين أيلول (سبتمبر) وكانون الأول (ديسمبر).

المال والأعمال
تحرز تقدماً ملموساً في شؤونك المالية والمهنية، كلما تقدّمت نحو آخر السنة. لكنك تمرّ بتحديات كثيرة وتجارب دقيقة يجب أن تجتازها بسلام وحكمة. أما الفترة التي تهبك الإيجابيات، فقد تقع على الأخص بين منتصف شهر أيار (مايو) وأواخر شهر تموز (يوليو) حيث تحقّق بعض الأرباح وتقوم بمبادرات ومساعي ناجحة وتبرع في عالم الإعلان والترويج والتجارة والسياسة، كما تفيدك الاتصالات السياسية والتحالفات مع جهات نافذة وخارجية. أ ما مفتاح النجاح هذه السنة فهو الثقة بالنفس والعزم والعمل الجادّ، بعيداً عن التخاذل والتكاسل. لكن الفلك يحذّرك من المغامرات غير المحسوبة والمجازفات في أماكن لم تُختبر بعد.

تبحث، عزيزي الحوت، هذه السنة، عن النجاح المهني أكثر من الأرباح المالية وتسعى إلى منصب أو مركز اجتماعي أو مسؤول، فتبذل جهودك من أجل إحراز هذا النصر. بعض مواليد الحوت يهتمون هذا العام بالمجالات السياسية وقد يرشحون لمنصب في هذا المجال. أما الأكثر حظاً منهم فهو من يعمل بعيداً عن الضوء، بصبر وأناة وتواضع، فلا يثير الحساسيات والعدائية، ويسعى من أجل المصلحة العامة فيكسب التأييد والاحترام. يوظّف معرفته وتجاربه في الحياة في خدمة بعض الاتجاهات الجديدة والأوضاع المفاجئة التي تفرض نفسها. ينصحه الفلك بعدم التحديث أو الارتجال، بل بسلوك طريق اختبرها سابقاً ودروب ثابتة وأكيدة. هذه هي دروس (ساتورن) بالنسبة إليه، وأختصرها بالعمل الجاد والواقعية والموضوعية والتواضع. أما إذا كنت بصدد اتخاذ بعض القرارات التي تتعلّق بتغيير مكان العمل أو إحداث تطوير أو تعديل على برامجك، فقد تكون أشهر كانون الثاني (يناير) وأيار (مايو) وتشرين الأول (أوكتوبر) هي الأفضل. أما المجالات الأكثر وعداً في الحياة المهنية، فقد تكون المجالات الطبية والصحية والموارد الإنسانية والصناعات الغذائية، هذا مع العلم أن الاتصالات مع الجهات النافذة تفتح أمامك الأبواب أيضاً.

مشوار السنة
إذا كانت بداية السنة بطيئة النمط، فإن الأمور تتغير ابتداءً من منتصف كانون الثاني (يناير) لكي تُحدث تعديلات في الأوضاع وتصحح المسيرة وتواجه التأخير والتسويف والإزعاجات الصغيرة والكبير في شهري شباط (فبراير) وآذار (مارس). إن الكسوف والخسوف في شهر آذار (مارس) يتمان في برجك وفي البرج المواجه لك، أي في الحوت والعذارء، ما يجعلك معرّضاً لبعض التغييرات المفاجئة وضرورة التكيّف معها.

تهزّك الأحداث المتلاحقة في شهر نيسان (أبريل)، وقد يكون بعضها مفرحاً لك، في حين يجعلك بعضها الآخر تعيد النظر ببعض المواقع والخيارات. أما إذا كان شهر أيار (مايو) متناقض الوجوه، فإن الحظ يضرب لك موعداً في حزيران (يونيو) وتموز (يوليو)، إذ يطرأ ما يجعلك سعيداً ويحرّرك من بعض القيود، فتجتاز فترة من النشاطات الفكرية والمهنية الناجحة. تستعيد البسمة فنرى وجهك فرحاً بعد فترة من العبوس. أما شهر آب (أغسطس) فيحمل انقلابات في الأوضاع واضحة وملموسة وأحداثاً لا تتكرّر في كل مرة.

الخسوف الكلي في أواخر شهر آب (أغسطس) يتم في برجك ويخفف من اندفاعك ويتسبب في بعض التراجع المعنوي، في حين أن أيلول (سبتمبر) لا يعد بالأفضل، وهو يحمل تأثيرات (الكسوف) أيضاً، بالإضافة إلى كوكبي (مارس) و (ساتورن) المعاكسين لك. يحمل هذا الشهر انفصالاً أو تخلّياً عن التزام أو وعد، وفسخاً لتحالف وظهور لمنافسين وأخصام أشداء. يشجعك شهر تشرين الأول (أوكتوبر) على تصحيح المسار، وقد يضع في طريقك عناصر مساعدة لذلك، في تشرني الثاني (نوفمبر) يبدأ كوكب المال بالنسبة إليك وهو (مارس)، بالتراجع ابتداءً من منتصف الشهر وحتى نهاية السنة.

إن هذا الكوكب يقضي، استثنائياً، ثلاثة أشهر في برج السرطان مراوحاً مكانه ابتداءً من الثامن والعشرين من شهر أيلول (سبتمبر)، فتكون الفترة الواقعة بين هذا التاريخ ومنتصف تشرين الثاني (نوفمبر) مناسبة لبعض المكاسب المالية بفضل علاقاتك الاجتماعية والعائلية وحدسك الممتاز. لكن ابتداءً من منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) وحيث يبدأ (مارس)، بالتراجع فمن الأفضل أن تتجنّب العمليات المالية الكبيرة والاستثمارات وأن تتحفّظ إزاء المغامرات والمجازفات.

تبلغ الضغوطات ذروتها في الشهر الأخير من السنة الذي احترت في وصفه وشرح أوضاعه، لأن الكواكب تعاكس مشاريعك كما نجاحك المهني والاجتماعي والمادي، وقد يتدخل طرف ما لسد الطريق أمامك وإفساد ما جنيت. رغم ذلك تستطيع أن تحاصر المشاكل والسلبيات وتحقّق انتصاراً كبيراً، خاصة إذا كان برجك الصاعد ينتمي إلى القوس. يدعمك كوكب (مارس) لمواجهة أعداء وأخصام تكتشف لعبتهم ومناوراتهم. ابتداءً من تاريخ 18 كانون الأول (ديسمبر) تطل على فترة جيدة وواعدة ومثمرة، فتشعر أن السماء لم تتخلَّ عنك حتى لو أتت متأخرة لدعمك، في الأسبوع الأخيرين من السنة. تحمل يا عزيزي، تجاربك دروساً غنية وزاداً للعام المقبل، أي 2008، الذي يعد بانقلاب الأوضاع لمصلحتك.

العلاقة العاطفية أمام اختبار
كثيرون من مواليد الحوت يسعون في النصف الأول من السنة إلى تطوير إحدى العلاقات الشخصية أو بلورتها، ويعيشون حالة خاصة من التجاذبات. إنّ كوكب (أورانوس) الموجود في برج الحوت، يرمز إلى خضّات وهزّات وتغييرات على صعيد الأوضاع العاطفية والشخصية. فهو يدعم بالإجمال الحرية والاستقلالية والنزعة نحو العزوبية، أو عدم الارتباط والتقيّد بأي عقد أو التزام. تُضاف عليه هذه السنة عوامل (الكسوف والخسوف)، خاصة (الخسوف) الحاصل يوم 3 آذار (مارس) فلي برج العذراء، أي في منزل العلاقات الشخصية والزواج، والذي قد يحمل معه تجربة دقيقة لعلاقة جديدة أو قديمة، فيضعها تحت المجهر ويخضعها لامتحان صعب أو لمواجهة مع واقع مفاجئ. يحاول مولود الحوت التحرر من علاقة ربما، أو يفكر بالانسحاب من التزام أو التفلّت من قيد.

أليس الزواج هو التزام وقيد أيضاً؟ فإذا كانت علاقته الزوجية معرّضة لتوتر واهتزاز، فإن هذه الفترة تبدو مهددة جداً لها. أما العلاقات المتينة فتنتصر على كل امتحان هذه السنة وتبدو أكثر عمقاً، لأن كل علاقة تجتاز هذا العام بنجاح هي قادرة على مواجهة كل التحديات بدون أن تصاب بأي أذى. هذا لا يعني أن مولود الحوت لا يفكّر بالزواج، بل إن زواجات كثيرة تتم تحت هذا الطالع بالأخص، خاصة إذا كانت تعبر عن نوع من التمرد أو الاحتجاج على مفاهيم اجتماعية أو معارضة عائلية. قد يميل الحوت إلى الارتباط والدخول إلى القفص الذهبي إذا جاء هذا الأمر تحت ضغط الظروف، أو إذا اعتبر الزواج نوعاً من التغيير والانقلابي في الحياة.

لا تستغرب إذا رأيت مولود الحوت يقرّر الانفصال، بمجرّد أنه يشعر بالضجر أو لم يعد مرتاحاً لسير العلاقة. يحتاج الشريك نتيجة ذلك إلى كثير من الليونة والتفهّم لاجتياز هذه المحنة المحتملة. باختصار، قد يتزوّج مولود الحوت أو يطلِّق تحت وطأة الضغوطات، أو يأتي قراره على أثر حدث غير منتظر، أو تحدّياً لبعض الاعتراض أو الرفض. أما الفترة الأكثر تجاوباً مع الرغبة في الارتباط، فقد تقع ابتداءً من منتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، يميل إذاك العازب من برج الحوت إلى الزواج وإنشاء عائلة. قبل ذلك يمر بامتحانات كثيرة ويخضع لتجارب صعبة،خاصة بين آب (أغسطس) وأيلول (سبتمبر) إذ تشكّل هذه الفترة مرحلة مهمة لاتخاذ القرارات الإيجابي أو السلبي. أما شهر كانون الأول (ديسمبر) فقد يكون الأكثر وعداً على الصعيد الشخصي، إذ يتحرر الحوت من مخاوفه وهواجسه مدعوماً من الأفلاك لكي يقرّر مصيره العاطفي.

أضيف أن الأسفار تبدو مهمة هذا العام، إذ يلعب الخارج دوراً في بعض القرارات فيحزم الحوت حقائبه في رحلات طارئة وغير متوقّعة أحياناً. يحصل ذلك أثناء تراجع كواكب (مركور)، (مارس) و (فينوس) والتي تشير أيضاً إلى تأجيل اضطراري في بعض الأحيان وإلغاء بعض الرحلات في الدقيقة الأخيرة.

يمكن القول إنها سنة العجائب والمفاجآت والتقلّبات، تحمل ظروفاً استثنائية وأحداثاً مصيرية تجعل مولود الحوت ينتقل ربما من موقع إلى موقع جديد

التوقيع:




أمـيـر الـذوق والـرقـه ثـانـكـس عـلـى الـتـوقـيـع



  رد مع اقتباس


قديم 08-01-2008   #5
" بغدادي طاك "
الصورة الرمزية طبيب المنجمين
 
طبيب المنجمين بغدادي نشططبيب المنجمين بغدادي نشط طبيب المنجمين غير متواجد حالياً

تم تثبيت الموضوع رغم انه لم يستند على اسس التنجيم الحقيقية
فكما تعلمون ان التوأم ليس حظهما متشابها وان تشابها بالشكل لذا يجب توضيح ان هذا الموضوع منقول من كتاب ماغي فرح 2008 كي لا يرمى التنجيم بالتكرار او الاخطاء التي لا حاجة لنا بها

so please be careful
لأنو ممكن يدمر السبب الي من اجلو طالبت ببناء هذا القسم

ومرسي ع كلٍ

د. مهند

التوقيع: The Card Which Contain The World
  رد مع اقتباس


قديم 08-02-2008   #6
" بغدادي فضي "
الصورة الرمزية اسامة الطائي
 
اسامة الطائي اسامة الطائي غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى اسامة الطائي

طيب اذا كان هذا الموضوع مثبت فاين الفكرة والهدف من الموضوع حيث ان الموضوع جامد ولا يحمل اي تغيير وهو اصلا مخصص فقط لعام 2008 اي انه زائل وخصوصا ان السنة قاربت على الانتهاء وهذا الكلام لايدل على اي فكرة جديد فكل منا ممكن ان يقتني هذا الكتاب
واسف جدا على المداخلة

  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:15 AM


اغاني عراقية

Powered by vBulletin

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193