!`·.¸¸.·¯`··._.·سـيـرة آلفـن آلــعـ ــراقـي `·.¸¸.·¯`··._.·! - منتديات بغدادي الحبيبه
  التسجيل   التعليمـــات   التقويم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
مجلة بغدادي
عدد مرات النقر : 1,188
عدد  مرات الظهور : 19,423,233مول بغداد
عدد مرات النقر : 1,025
عدد  مرات الظهور : 19,422,830
هذة حياتي
عدد مرات النقر : 998
عدد  مرات الظهور : 19,422,829
عدد مرات النقر : 542
عدد  مرات الظهور : 13,355,976

العودة   منتديات بغدادي الحبيبه > | المنتديات البغدادية للفن | > اغاني عراقية

اغاني عراقية لكل ماهو جديد من الاغاني العراقية وبجودة عالية خالية من الحقوق

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 01-09-2007 ] رقم المشاركة : ( 1 )
" بغدادي واصل للقمر "


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية :551
آعجب بي :
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : بغداد
عدد آلمشاركات : 7,327
عدد آلمواضيع : 475
عدد النقاط : 8086
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 2.56
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : كرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاك
المزاج

تابعني على My Facebook

كرار الحسناوي غير متواجد حالياً







اٍلسٍـٍلاٍمٍ عٍـٍليٍـٍكٍـٍمٍ وٍرٍحٍـٍمٍـٍةٍ اٍللهٍ وٍبٍـٍرٍكٍـٍاٍتٍـٍةٍ




أًخًـًـًـًـًـًوًاًنًـًيً وًاًخًـًوًاًتًـًيً اًلاًعًـًزًاًءً اًعًـًضًـًاًءً مًـًنًـًتًـًدًيًـًاًتً بًَـًَغًَـًَـًَدآًَي آلًَـًَحًََـًَبًَـًَيًَـًَبًَـًَةًَ

تـم جـمـع بــ ع ــض مـسـيـرـرٍة آلفـنـآنـيـن آلـ ع ــرـرٍآقـيـن وـوبــ ع ــض آلمــ ع ــلوـومـآت عـنـهـم


لكًٍـًٍيًٍ يًٍـًٍكًٍـًٍوًٍنًٍ اًٍكًٍـًٍبًٍـًٍرًٍ تًٍـًٍجًٍـًٍمًٍـًٍعًٍ لسًٍـًٍيًٍـًٍرًٍةًٍ اًٍلفًٍـًٍنًٍ اًٍلعًٍـًٍرًٍاًٍقًٍـًٍيًٍ

نًٍـًٍبًٍـًٍدًٍأًٍ مًٍـًٍعًٍ اًٍوًٍل فًٍـًٍنًٍـًٍاًٍنًٍ وًٍهًٍـًٍوًٍ اًٍلحًٍـًٍليًٍ


++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++

ســعدي الـــحــلــي


لا يختلف اثنان على ان الفنان سعدي الحلي الذي وافاه الاجل المحتوم (23 / 4 / 2005) يكاد يكون من الفنانين القلائل الذين استقطبوا اعجاب واهتمام قطاع واسع وعريض من مختلف شرائح المجتمع العراقي على الرغم من ان الحلي لم يكن ذلك الفنان الوسيم لكن صوته ذا النبرات العريضة واداءه المميز الذي تفرد به عن اقرانه من المطربين الشعبيين فضلاً عن انتقائه الذكي لمفردات وكلمات اغانيه هي التي جعلته يصبح احد ابرز واهم رموز الغناء الشعبي في العراق لعقود طويلة إلى جانب نخبة من المطربين المعروفين الذين بدأوا مسيرة مشابهة لمسيرة سعدي الحلي كما هو الحال مع المطرب ياس خضر..
والراحل سعدي الحلي الذي ولد في الحلة عام 1932 بدأ مسيرته مغنياً في الافراح وحفلات الاعراس منذ العام 1952 لتتسع شهرته بين الناس عبر اشرطته الصوتية التي كانت تلقى رواجاً كبيراً ويتلاقفها الكثيرون ليستمعوا إلى مواويله واغنياته المميزة بالحانها وكلماتها وادائها..
حط رحاله في بغداد عام 1969 وكانت شهرته قد سبقته من خلال اشرطته الغنائية الناجحة وسرعان ما التقى بالفنان الكبير الراحل حقي الشبلي الذي كان حاضراً في حفل زفاف احد اعضاء (الفرقة القومية للفنون الشعبية) التابعة للسينما والمسرح حيث كان سعدي يشدو بأغانيه الجميلة التي اطربت الفنان الشبلي فسأله: اين تعمل؟: فقال له سعدي: سأئق اجرة (تكسي) ما بين علاوي الحلة والوشاش... وعندها عرض عليه المرحوم الشبلي ان يعينه في الفرقة القومية للفنون الشعبية ليؤدي لونه الشعبي المميز إلى جانب الفنانين جبار عكار ومحمد قاسم الاسمر ومن هنا انطلق الفنان سعدي الحلي إلى عالم ارحب واكثر قرباً من شروط ومستلزمات الغناء في الصالات والقاعات الرسمية ومرافقة الفرقة في عروضها الشعبية.
وبعد سنتين من هذا التاريخ وبالذات في عام 1971 فتحت له ابواب الاذاعة والتلفزيون على مصاريعها لتذاع اولى اغنياته (تناشدني عليك الناس) وليصبح محل اهتمام ورعاية ابرز ملحني الغناء في العراق وفي مقدمتهم محمد نوشي ومحمد جواد اموري وياسين الراوي ومحمد عبد المحسن وخليل ابراهيم فانتقلت اغانيه من محيطها الجماهيري المحدود ولاسيما سواق السيارات العمومية الكبيرة والصغيرة وبانواعها المختلفة واصحاب المهن المتعلقة بها وفئات وشرائح اخرى إلى محيط شعبي اوسع واكثر انتشاراً وامتداداً وتلوناً وشمل معظم او جميع فئات المجتمع على اختلاف مشاربهم ومستوياتهم وانتماءاتهم سواء من الرجال او النساء او الشباب او الشيوخ بعد ان غزا صوته اذاعة القوات المسلحة واذاعة بغداد وحتى تلفزيون بغداد.
اصبحت اغنياته الجميلة التي زاوجت بين الاغنية الريفية والاغنية الشعبية لوناً مميزاً وخاصاً بهذا الفنان الاصيل الذي حاول البعض من المطربين العراقيين والعرب تقليده وترديد اغانيه الشعبية المحببة للنفوس ولكنهم لم يستطيعوا الوصول إلى حافة هرم وسفح ادائه البارع والمميز.. فبقي سعدي الحلي علامة دالة ومميزة في الغناء العراقي لا تذكر الاغنية العراقية الحديثة الا ويذكر اسمه بوصفه واحداً من ابرز مغنيها.. فهو صاحب اغنيات: يمدلولة، عشك اخضر، ليلة ويوم، حبيب امك متقبل من احاجيك، عيوني مساهرات الليل، وغيرها الكثير.. الكثير.
وبعد رسوخ شعبيته وانتشارها انتقل صدى اغنياته إلى الساحة العربية ليتلقى المزيد من الدعوات لاحياء العديد من الحفلات الخاصة والعامة والمشاركة في المهرجانات الغنائية فضلاً عن مشاركته في احياء ابرز حفلات الاعراس لرجال السياسة والمال والاقتصاد العرب حيث سبق له ان غنى في حفل زواج الرئيس الحالي لدولة الامارات العربية المتحدة خليفة بن زايد آل نهيان وامتدت مشاركاته الغنائية إلى دول الخليج العربي وسوريا ولبنان ومصر وامريكا وبريطانيا وغيرها..
ولأبي خالد خمسة ابناء هم خالد وعلي والحان وسندس وسعاد ولكن اياً منهم لم يدخل عالم الغناء إلا ابنه البكر خالد الذي كان، من قبل، ضابطاً في الشرطة وانهى ايضاً دراسة الهندسة الزراعية ووصل إلى المرحلة الثالثة في كلية الحقوق بجامعة بغداد ولكنه ترك هذا العالم كله ليدخل عالم والده محاولاً تقليده فقدم عدة اغان كان من ابرزها اغنية (أنا وحيد) وعلى الرغم من ذلك لم يستطع ان يحقق ولو جزءاً بسيطاً مما حققه والده الذي غنى حينها اغنية (لا يوليدي) وادعى البعض انها كانت عتاباً من الوالد لابنه خالد بسبب خلاف نشب بينهما لكن ابا خالد نفى ذلك حيث بكى ابنه بحرقة شديدة وهو يغادر الحياة ولم يزل بعد في ريعان شبابه. وكانت هذه هي الفاجعة الاولى، التي واجهت ابا خالد لتليها فاجعة اخرى تمثلت بفقدانه زوجته وشريكة حياته (أم خالد) وعندها بدأ المرض يغزو جسده فبترت ساقه لكنه بقي صلباً وظل يشدو بصوته القوي احلى واعذب الاغنيات على قلتها في سنواته الاخيرة وبعد صراع مرير مع المرض اسلم الروح على سرير المرض في مستشفى ابن النفيس.
لقد رحل جسد هذا الفنان الكبير ولكن فنه الغنائي الاصيل سيظل خالداً لأنه كان نابعاً من اصالة وعراقة قل نظيرهما فهو كان وما زال فارس الاغنية الشعبية الأصلية على الرغم من كم الشائعات التي الصقها به حساده وغراماؤه وهم كثر فكانت ضريبة اخرى تحملها ابو خالد الذي كان عندما يسأل عنها يجيب... اليست هي
==========================================

سعد الحلي : هو المطرب سعدي بن جبار بن حمزة الشمري الحلي ، من مواليد محافظة بابل لعام 1922 .

تولع بالغناء منذ الصبا وراح يتابع بشغف مجالس الطرب في مدينة الحلة وحفلات الافراح ، وفي مستهل مرحلة الشباب بدأ يتنقل بين الحلة وطويريج ويتأثر بما يسمعه من كبار المطربين هناك امثال عبدالامير طويرجاوي فزادت خبرته وتوسعت مداركه في الغناء الفراتي بشكل خاص وساعد على اتساع شهرته صوته العذب الشجي وحفظ العديد من اطوار الابوذية المسحوبة على النكهة الملائية فدخل الاذاعة عام 1964 بلون جديد من الغناء شد اليه المسامع ، حتى اصبح المطرب سعدي الحلي مدرسة في الطريقة التي يؤدي بها الاطوار والانماط الغنائية الاخرى وتعلق العديد من هواة الاغاني والمطربين باسلوب المطرب سعدي الحلي وروحيته الفراتية العذبة .


سعد الحلي فنان مميز جداً ، لم يأخذ اللون الريفي أو لون المدينة ، بل كان يغني لون ممزوج من الغناء ، قريب إلى غناء " الغربية " أحياناً ، و قريب جداً لأغاني الخشابة ، أبو الخصيب ، لقد استفاد من هذه المنابع الجميلة .. وقدم لنا فنه الخاص ، هذا الفنان لا يعرف أن يغني بنبرة فرح كبقية الفنانين العراقيين ، ومن أشهر أغانيه : حبيب أمك - عشكَـ أخضر - ليلة ويوم ..
مات عام 2004 ...... الله يرحمه


++++++++++++++++++++++++++++++++











[ توقيع كرار الحسناوي ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]

رد مع اقتباس
كُتب : [ 01-09-2007 ] رقم المشاركة : ( 2 )
" بغدادي واصل للقمر "


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية :551
آعجب بي :
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : بغداد
عدد آلمشاركات : 7,327
عدد آلمواضيع : 475
عدد النقاط : 8086
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 2.56
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : كرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاك
المزاج

تابعني على My Facebook

كرار الحسناوي غير متواجد حالياً




سعدي توفيق


سعدي توفيق البغدادي من الفنانين الاوائل الذين كانوا ومازالوا يحملون في مفكراتهم مفردات ابت ان تشطب باللون الاحمر او ان توضع عليها علامات الاستفهام منها المبادئ والصبر وعراقية الفن والالتزام وغيرها.. رغم فقدانه البصر وهو في عمر ثلاث سنوات واستمرت مسيرته الفنية الى اكثر من خمسة عقود قضاها بين العزف والغناء، بين المقام والتراث على المستوى القطري والعربي.. هذا وقد استضافنا البغدادي في بيته متحدثا لـ"بغداد"..
@_@@_@ من هو سعدي توفيق؟
ـ انا سعدي توفيق البغدادي، ولدت في بغداد عام 1941 وفقدت البصر عام 1943 وفي عام 1949 دخلت معهد الملكة خزيمة للمكفوفين كانت دراستنا عامة وبضمنها الموسيقى وقد تعلمت الصول فيج وتعلمت العزف على البيانو بدون استلام آلة موسيقية.
@_@@_@ ظهرت كعازف تارة ومطرب تارة اخرى، كيف حدث ذلك؟
ـ ذهبت الى الاذاعة عام 1962 للمشاركة في برنامج (هواة) كان من تقديم كمال عاكف.. ثم عملت مع الاستاذ جميل بشير في الاستوديو وعزفت لمطربين امثال وحيدة خليل وعباس جميل ورضا علي وغيرهم، وكان المرحوم جميل بشير يحثني على الغناء لكني كنت مرتابا من المايكروفون ثم شجعني على الغناء اكرم الهبش وبدأت مشواري الموسيقي عام 1973 من خلال الاذاعة في البرامج الريفية والتراثية كعازف للناي علما ان وسائل الاعلام لم تخدمني في مجال الغناء.
@_@@_@ مشاركاتك الفنية.. وآخر اعمالك؟
ـ اول مشاركة لي كانت في الكويت عام 1979 مع مجموعة مطربين وكذلك في سوريا والاردن حيث قدمت حفلات عامة جماهيرية وحصلت على شهادة تقديرية من نقابة الاذاعة انذاك وكانت اخر مشاركة لي في دار الاوبرا بالقاهرة وذلك بايفادي عن طريق وزارة الثقافة عام 2004.
@_@@_@ بمن تأثر البغدادي طربا واي انواع المقام التي يؤديها؟
ـ في الخمسينات والستينات كنت استمع للمرحوم القبانجي وحسن خيوكة وناظم الغزالي واستمع لخضر الياس وكنت استمع الى الاغاني العربية امثال سيدة الطرب ام كلثوم وفائزة احمد ونجاة وعبدالوهاب.. كنت اغني مقام (الاوشار) و(الحجازكار) و(الشرق رست).. كما غنيت العتابة والسويحلي والنايل والابوذية والزهيري.. فالفنان الحقيقي لايبخل على الجمهور وكان طموحي هو المحافظة على التراث.
@_@@_@ كلمة اخيرة لـ"بغداد" وقراء بغداد من البغدادي؟
ـ اتمنى لصحيفتكم الموفقية والخير والعمل الجاد والكلمة الطيبة مع تمنياتي لباقي الصحف ان تحذوا حذوكم وتنقل الحقيقة بكل امانة وان تتسم بالمصداقية مع فائق الشكر والتقدير لجريدتكم

++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++


رياض احمد





اليوم الأول من شهر آذار عام 1997 رحل المطرب المحبوب رياض احمد، صاحب الصوت الجميل العذب النبرات،الذي اطرب النفوس وبرحيله خسرت الساحة الغنائية واحدا من أجمل مطربينا الذين يمتلكون لونا غنائيا وحسا مرهفا في اختياره للمفردة الشجية . فقد تمكن من ان يأخذ مكانا مميزا، ويكون بذلك رمزا من رموز الغناء العراقي، فيحفر اسمه في ذاكرة الناس، ويفرض نفسه بصوته الشجي الجميل كأحد المطربين المجيدين بين معاصريه أمثال ياس خضر وحسين نعمة وسعدون جابر . فشق طريقه بجدارة وترك بصمة واضحة على الساحة الغنائية وفي ذائقة المتلقين . وبمناسبة الذكرى الثامنة لرحيله تسلط ” طـريق الشعب ” الضوء على مسيرة هذا الفنان المبدع الذي نهل من نبع الأغنية العراقية الأصيلة .غنى وأطربنا سنوات عدة ومازال يحتفظ بحب الجميع كونه فنانا ذكيا يقظا بعيدا عن الشهرة والمال .

ولد المرحوم )ريـاض ( عام 1951في مدينـة البصرة )التنومة ( وعشق الغناء والموسيقى، فاشتهر بصوته الجميل الذي يحمل نكهة بيئته الجنوبية غرس في ذاته حب الغناء . دخل الإذاعة للاختبـار فكان هاويا للغناء الريفي، على الرغم من معارضة أهله فـاختير من قبل اللجنة آنذاك ونجح، فقدم أول عمل غنائي له وكانت أغنية )الويل ويلي ( التي تـألق بهـا وصاغ ألحانها الملحن الراحل احمد الخليل، فأعجب بها الناس وشغفوا بحلاوة صوته : وصدق حين قال "صوتي يعيش في ضمائر الناس " على حد تعبيره . ونتيجة لهـذا النجاح سجل العديد من الأغاني بلغت أكثر من سبعين أغنية وموال وقصيدة . ناهيك عن مشاركته في عدد من العروض المسرحية مغنيا وممثلا إضافة الى مشاركته في فيلم سينمائي . وكان من أشهر المطربين في غناء الموال العراقي وتشهد له عشرات الأشرطة التي أداها بطور )المحمداوي ( الذي اشتهر بطريقته . كان لرياض اليد الطولى في اداء الأغاني التراثية والفولكلورية بصوته المتميز بشفافيته والمعبر والمتمكن، وهما عاملان كانا وراء نجاحه . عشق المطرب الكبير داخل حسن واحبه حبا جما وقدم بصوته اغانيه : "الوجن، لو رايد عشرتي وياك، ع الياني، الولد نام، حولي عدنـه الليلة ويانـاس دلوني " وغيرها . كان )ريـاض ( موفقا باختياره للنص الذي يحمل المفردة المؤثرة "ينحصر في شرط واحد وهو ان تحاكي مشاعري وتثير احاسيسي من حيث الكلمات واللحن والبناء الموسيقي " . هذا ما اكده في آخر حوار له نشر قبل رحيله . ادى ألحان خيرة الملحنين المبدعين امثال كوكب حمزة، طالب القره غولي، جعفر الخفاف، احمد الخليل، طارق الشبلي وياسين الراوي ومن كلمات ابرز شعراء الاغنية مظفر النواب، كريم العراقي، عريان السيـد خلف، طاهر سلمان ومهدي السوادني . وبرحيله فقدنا صوتا عذبا وموهبة كبيرة لا تعوض في عالم الاغنية العراقية الاصيلة .

=============================

سيرة اخرى للفنان رياض احمد


رياض أحمد : هو المطرب عبدالرضا بن مزهر بن نجم بن عبدالله السباهي من مواليد محافظة البصرة التنومة لعام 1951 .
دخل الاذاعة مطرباً ريفياً متأثراً بالمطربين محمد باقر العلام ، والملا صيهود الكرناوي لكنه بمرور الزمن بدأ يغني للمدينة بنكهة ريفية بحكم التقارب الحاصل بين المدينة والريف وتلاشي الحواجز الحسية والحضارية بينهما ، الا ان نبراته الصوتية تحمل بين طياتها الروحية البصراوية مهيأة بشكل رائع لطور المحمداوي الذي تشم به رائحة ميسان واهوارها الجميلة ..
انتسب رياض أحمد كغيره من الفنانين للتيار اليساري في العراق ، وقد أمضى سنواته الأخيرة بشكل قاسٍ جداً بسبب ضغط النظام البعثي التعسفي عليه ، ما أعرفه أن رياض ظهر أول مرة في برنامج " أصوات من الجنوب" وقد غنى أغاني من اللون الريفي لشدة تعلقه به ، ولربما هو المطرب الوحيد الذي ليس من الناصرية أو العمارة ويجيد اللون الريفي والمقام البغدادي بقوة ورصانة ..
رياض مثقف موسيقي حقيقي ، وهو معجب بصوت الفنان داخل حسن بينما يرى أن صوت حضيري أبوعزيز المميز حاد قليلاً ، وهو فنان لا يجيد مجاملة أو حتى جرح غيره من الفنانين ..
الأغنية الشهيرة جداً لرياض هي " من تزعل " والمشهورة في العراق بإسم " مرة ومرة" ، عدا ما غناه للشاعرين الكبيرين مظفر النواب وعريان السيد خلف من قصائد شعبية رائعة مثل : شما تهب ويا ترف وياريحان وجذاب الخ .. لأبي عادل (مظفر) بينما ما غناه لعريان السيد خلف كان أكثره من فنّي الموال و الأبوذية ..

رحل رياض أحمد مبكراً جداً فقد كان في بداية الأربعينات من حياته ، وشيعه الآلاف ، حد أن السلطة البعثية اضطرت لمنع تدفق المشيعين خوفا ً من إنقلاب عسكري !!!!!!!!!
ويشتهر في العراق سبباً لوفاة رياض أحمد ألا وهو أنه قد سُلب زوجته الشابة التي يحب "الثانية" من قِبل عدي صدام حسين ، فأمضى وقته بالشرب .. وكما يشتهرعن رياض فهو يشرب كثيراً حد أنه قال :
الناس تسكر من الشرب ، وأنا أسكر من العشق

الجميل الآن ، أن أحمد ووسيم أبناء رياض يملكون أصواتاً جميلة ويغنون ، خاصة وسيم الذي يشبه والده قلباً وقالباً ، فمن يراه يرى والده وتحبسه العبرة


++++++++++++++++++++++++++++++++







[ توقيع كرار الحسناوي ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]

رد مع اقتباس
كُتب : [ 01-09-2007 ] رقم المشاركة : ( 3 )
" بغدادي واصل للقمر "


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية :551
آعجب بي :
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : بغداد
عدد آلمشاركات : 7,327
عدد آلمواضيع : 475
عدد النقاط : 8086
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 2.56
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : كرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاك
المزاج

تابعني على My Facebook

كرار الحسناوي غير متواجد حالياً




سعدي البياتي

سعدي البياتي : هو المطرب سعدي بن حسين بن نادر البياتي ، من مواليد بغداد – الكرادة الشرقية 1943 .

ولد كفيف البصر فعوضه الله بموهبة الصوت الجميل منذ الطفولة راح يتعلم اصول تجويد القرآن الكريم فازداد خبرة بالانغام واصول المقامات والادوار الغنائية العربية ، ثم درس العزف على العود وتفوق في مداعبة الاوتار ، ودخل عالم الغناء الريفي ناضج الموهبة متسلحاً بالثقافة الموسيقية ومهيأ لاداء كافة الاطوار والاغاني العراقية منها والعربية وملماً باوزانها وانغامها ، ويمتلك اذناً موسيقية تخوله اداء اصعب الاطوار ، ذلك لأنه يمتلك الريشة الحساسة والصوت العذب والمعرفة التامة بأصول الغناء ، ونادر ماتجد هذه المزايا مجتمعة في شخصية فنان مرهف الحس مثل سعدي البياتي .

ولا يفوتني ان اؤكد هنا على ضرورة التسلح بالثقافة الموسيقية والذوق الموسيقي لكل من يطرق باب الغناء . فالصوت وحده لا يكفي مهما بلغ من العذوبة .. اما الاطوار التي يجيد اداؤها الفنان سعدي البياتي فهي ( الحياوي ، المجراوي ، العياش ، الصبى ، العنيسي ، المتكل ، الملائي ، المشموم ، الشطراوي ) ويجيد ايضاً غناء البستة وغناء ريف البادية كالسويحلي والعتابة والنايل وغيرها اضافة الى مهارته في اداء الاغنية البغدادية .


رغم أن سعد البياتي بدأ في الستينات ، إلا أن شهرته الحقيقية انطلقت في السبعينات لذا قد يعتبره بعض النقاد الموسيقيون فنان سبعيني ، سعدي يغني المقام العراقي بحس الإنسان الريفي ، ولطالما شبهه الناس بالراحل ناظم الغزالي
++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++

فؤاد سالم



فؤاد سالم : هو المطرب فالح بن حسن بن بريج من مواليد محافظة البصرة لعام 1945 . وفي عام 1963 تلمس جمالية صوته وبدأ الغناء متأثراً بالمطرب ناظم الغزالي ومقلداً اياه في جميع اغانية ، يمتلك صوتاً رشيقاً موشى بالنكهة البغدادية وله جمهوره الواسع من المعجبين .

ظهر لأول مرة على شاشة التلفزيون عام 1968 ومن خلال برنامج ( وجه لوجه ) وقد تبناه في بداية الأمر عازف القانون الفنان سالم حسين وهو الذي اختار له اسم ( فؤاد سالم ) الذي اشتهر به ، وهو الذي لحن له أول اغنية في حياته الفنية وهي اغنية ( سوار الذهب ) التي صاغ كلماتها الشاعر الغنائي جودت التميمي .

ويجيد فؤاد سالم من الاطوار الابوذية ( الشطيت والشطراوي والغافلي والحياوي والعياش والملائي واللامي ) .



فؤاد سالم من ناحية أفكاره لم يكن مختلفاً عن حسين نعمة ورياض أحمد ، وقد خرج بوقت مبكر من العراق بسبب التعسف السياسي كالعادة ، وقد انطلق في البداية وبدعم من فنانين مثل القديرة عفيفة إسكندر والتي لا ينفك فؤاد سالم ذكر إسمها ، غنى فؤاد الكثير من قصائد عريان السيد خلف ، كما غنى "عودتني" من كلمات مظفر النواب .. اشتهر بأغنية " مشكورة " في الخارج ، و اشتهر بأغنية " يا عشكَنا " - "ياعشقنا" في الوطن ..
أمضى فؤاد سالم حياته في الولايات المتحدة الأمريكية ، أو كندا (لا أتذكر تحديداً )
والآن عاد إلى الوطن يصدح بحنجرته الحنينة الدافئة ..
===========================

ياس خضر


ياس خضر (صوت الأرض) : هو المطرب ياس بن السيد خضر بن السيد علي بن السيد محمد القزويني من مواليد النجف الأشرف عام 1938 . لقب بصوت الأرض

مطرب متمكن وذو حنجرة متسمة بالقوة والحلاوة والحزن والتطريب ، يؤدي الاغنية وكأنة في عالم خيالي يحس المستمع ببكاءة قبل غناءه ، وقد عرف بين المحبين والعاشقين ، وهو يغني للريف والمدينة بنفس الوقت والقوة وقد أبدع في الحالتين وتميز في الاغاني الطويلة المشحونة بالطرب ، وفي صوته المتميز في اداء اطوار الابوذيه تتجسد النبرات المنبرية الحسينية بحكم نشأته وبيئته وعالم اسرته التي طغت عليه المسحة الدينية ، فقد كان والده السيد خضر القزويني يمتلك صوتاً منبراً ترك الكثير من بصماته على صوت ولده المطرب ياس الذي اخذ اطواره كالقزويني والغافلي عن السيد كاظم القابجي وعبد شاوي الحياوي . وان المطرب ياس خضر الذي يعتبر أول مطرب أدى القصائد الشعبية الطويلة الغير مكتوبة للغناء واجاد غناءها مثل قصيدة ( روحي ، البنفسج ، عزاز ، و شموع الخضر/ عشر شموع ) وغيرها والتي كان بها مطرباً للمدينة فقط .

وله الكثير من الاغاني التي دخلت قلب الريف في مستهل حياته الغنائية ( الهدل ) و ( جواب الهدل ) ولكن تبقى الاطوار من الابوذيات التي اشرنا لها هي المؤشر الوحيد الذي يطالب المطرب ياس خضر بالعودة إلى النبع الأصيل ، والاطوار هي ( الحياوي ، الغافلي ، العياشي ، العنيسي ، القزويني ، الملائي ) . وقد برع في طور القزويني . وتأتي تسميته الى آل قزوين وهم السادة المشهورين في الحلة وطويريج ، وان اول من قرأه هو السيد ابو المعز مهدي القزويني في المناسبات الدينية ومن فوق المنابر الحسينية لما يتمتع به هذا الطور من خاصية تنطوي على الحزن والمعبر عن الوشائح التي تجمع بين طريقة الاداء وشجن المناسبة . ويكاد ان يكون طور القزويني طوراً خاصاً بالمنابر فقط وهو من الاطوار المتكاملة التي تميزت بهذه الصفة لكونه يثير العواطف الرقيقة بشدة عند المتلقي من رواد المجالس الدينية .

النجف اشتهر بقراءت المجالس وطور القزويني السيد خضر القزويني والسيد كاظم القابجي . وكان الاخير يسحب هذا الطور الى الملائي في ادائه ، وهناك مصادر اخرى تشير الى ان السيد خضر القزويني هو اول من قرأ هذا الطور ، وتستند هذه المصادر على قابلية السيد خضر واجادته لهذا الطور اجادة فائقة لما تمتلكه حنجرته ذات الاوتار الصوتية العذبة من براعة وقوة في الاداء . وتجدر الاشارة هنا الى ان السيد خضر القزويني هو والد المطرب ياس خضر الضي اخذه بدوره عن والده في مناسبات شتى ، وهنا لعب العنصر الوراثي دوره في وراثة القابلية الصوتية ومهارة الاداء المتقاربة والمتوفرة بين السيد خضر القزويني وابنه المطرب الشهير والقدي ياس خضر . ويبدو ان طور الابوذية القزويني لم يأخذ قسطه من التطور اسوة بالاطوار الاخرى بالرغم من انه متكامل البنية ، أيضاً اخذه المطربين امثال محمد عبود النجفي والمطرب مجيد الفراتي الذي وضعه للمناسبات المفرحة والمحزنة على حد سواء وقد تأثر ايضاً بطريقة السيد خضر القزويني .

ياس خضر صاحب تكوين غريب ، صوته كربلائي ، ريفي في البداية ، يجيد أغاني الريف أكثر من أي شيء آخر ، صوته قوي جداً ، قوي بشكل لا يوصف ، يستطيع أن بلغ السماء بإرتفاع صوته وتحكمه بطبقات صوته ، له أغاني في قمة التأثير والروعة كالبنفسج ودوريتك والمكير وحن وآنه احن الخ ..
ياس خضر مميز جداً كعادة أبناء جيل السبعينات في العراق ، مميز جداً ولا يشبهه أحداً ، يختلف عن جيل السبعينات في أنه لم يكن صاحب تجربة نضالية كرياض وحسين نعمة و قحطان العطار وكوكب حمزة الخ .. بل تنقل بين الدول أيام الحكم الصدامي ، وبعد سقوط صدام ، صرح بأنه كان مجبراً على اللا اعتراض على صدام !! وهذا ما يجعل جمهور السبعينات يفضلون غيره عليه .

++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++







[ توقيع كرار الحسناوي ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]

رد مع اقتباس
كُتب : [ 01-09-2007 ] رقم المشاركة : ( 4 )
" بغدادي واصل للقمر "


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية :551
آعجب بي :
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : بغداد
عدد آلمشاركات : 7,327
عدد آلمواضيع : 475
عدد النقاط : 8086
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 2.56
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : كرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاك
المزاج

تابعني على My Facebook

كرار الحسناوي غير متواجد حالياً




فاضل عواد

فاضل عواد : هو المطرب فاضل بن عواد بن احمد الجنابي المولود في بغداد عام 1942 . بدأ الغناء هاوياً وقد مارسه في حدائق السكك الى جانب المطرب سعدون جابر وجواد الربيعي متأثراً بما متداول من غناء بغدادي وبرز في برنامج ركن الهواة ثم دخل الاذاعة عام 1967 وكان ولعاً الى ابعد الحدود بالوقوف مع فرقة الانشاد ليردد وراء المطرب الكبير محمد القبانجي .

والمطرب فاضل عواد يجيد غناء اللونين البغدادي والريفي ويؤديهما بشكل متقن وجميل ، اما تحصيله الثقافي فهو ( ماجستير في الادب العربي ) وقد انهى الان شهادة ( الدكتوراه ) وله رصيد كبير من الاغاني الاذاعية والتلفزيونيه ويجيد نظم الشعر بشقيه الفصيح والشعبي ، ومن اهتماماته الاخرى الضرب على الايقاعات والاداء الصوفي اضافة الى اجادته التلحين والعزف على آلة العود ويجيد من الاطوار الابوذيه ( الصبى والغافلي والشطراوي ) اضافة الى العتابة والنايل والسويحلي والدبكة والموال البغدادي .


أشهر أغاني فاضل عواد هي "لا خبر " و قد شغلت العراق بأكمله ، لأنها نقلة للفنان فاضل حيث كانت كلماتها ريفية جميلة ، ولحنها أجمل ، كانت معبرة عن التفاصيل البسيطة في حياة الإنسان العراقي
++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++

++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++

حسين نعمة


حسين نعمة : هو المطرب حسين بن سيد نعمة بن سيد لفته بن سيد عزيز الميلاي من مواليد محافظة ذي قار ( الناصرية ) عام 1944.

صوت رخيم وحنجرة هادرة وطبقة واسعة المدى . ذو انسيابية شجية في الغناء تسودها حالة من التطريب ، تأثر في مستهل حياته الغنائية بالمطربين حضيري ابو عزيز (نلاحظ أنه يغني أغاني أبو عزيز كثيراُ ) وداخل حسن وعوض الدوخي ، ثم استقر على لونه الخاص الذي يجمع بين المدينة والريف بعد دخوله الاذاعة والتلفزيون عام 1969 فكانت اغنية ( يانجمة ) هي باكورة انتاجه في مجال الغناء والموسيقى ثم تلتها بعد ذلك مجموعه كبيره من الاغاني ثم كانت له تجربه مع السينما في فلم ( حمد وحمود ) .

والمطرب حسين نعمة نال قسطاً كبيراً من الشهرة على مستوى معظم الاقطار العربية كمطرب ناجح يمتلك كل مقومات الطرب والاداء الجيد وله جمهوره الواسع بالرغم من انه اصبح من المقلين في الفترة الاخيرة ، وهو يمتلك كل المواصفات الفنية التي يجب ان تتوفر في صوت كل مطرب يطمح بالوصول الى كل قلوب المتلقين عن جداره وكفاءه ..

ما يعجبني بحسين نبرته الهادئة المميزة ، فلم أجد قبله مطرباً عراقياً يتميز بهذه النبرة الجميلة ، والتي تجلت في أغنية " يا نجمة " وكما أذكر فهي من ألحان الملحن الجميل كوكب حمزة وكلمات المرحوم كاظم الركابي، ثم أغنيته " يا حريمة " والتي حركت خارطة الفن العراقي لأنها بلهجة جنوبية موسيقية ولحن مليء بالشجن .. يعيش الآن الفنان حسين نعمة في مدينته وقد فضل في ظل نظام صدام حسين البائد أن يجرب الفن التشكيلي على أن يغني للطاغية رغم أنه أجبر كغيره من الفنانين مثل رياض أحمد وغيره من فنانين أصحاب مبادئ وسبق أن انتسبوا للحزب الشيوعي العراقي على الغناء للطاغية ذات مرة ..
يعمل الآن على إصدار ألبوم بعد غيابه الطويل ، وهو من كلمات الشاعر الكبير مظفر النواب والألحان لعدة ملحنين ، كما قد كان الخروج الأول له من العراق منذ الإحتلال الأميركي للعراق ، في مهرجان الدوحة مع الفنان ياس خضر و الفنانة أمل خضير


++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++

سليمة مراد


المكان أحد مستشفيات بغداد .الوقت الساعة الرابعة عصرا.الزمان يوم الثلاثاء الأول من كانون الثاني سنة 1974 ، لفظت المطربة العراقية الأولى سليمة مراد أنفاسها بعد أن تجاوزت السبعين من عمرها وهي تكتم في قلبها حسرة كونها اصطدمت بوفاة زوجها المرحوم ناظم الغزالي الذي سبقها إلى بغداد بأيام لينجر بعض المشاريع الغنائية ، وعندما لحقت به بعد أيام وجدته قد فارق الحياة وهو في قمة مجده – لقد كان رحيل ناظم الغزالي بداية لانتكاس مطربة العراق سليمة مراد ، إذ أنها كانت تشكل بالنسبة له الصديقة والمعلمة والزوجة . ذلك لان سليمة مراد كانت تكبر المرحوم ناظم الغزالي بسنوات وكانت بلم بأسرار ألوان الغناء العراقي الذي كان يجهل بعضه المرحوم الغزالي !- وقصة زواج سليمة مراد من ناظم الغزالي كان قد مهد لها بتاريخ 8 كانون الثاني سنة 1952 في إحدى البيوت البغدادية ، عندما شاركا سوية في أحياء حفلة غنائية فخفق قلبيهما . وبعد سنة من ذلك إلقاء تم زواجهما سنة 1953 .وقد علقت المرحومة سليمة مراد على قصة زواجهما " طوال مدة الزواج كنا نتعاون معا بوصفنا فنانين على حفظ بعض المقامات والبستات ، وغالبا ما كنا نبقى حتى ساعة متأخرة من الليل نؤدي هذه الأغاني معا ونحفظها سوية . وعن وفاته قالت معقبة " وفي يوم وفاته كنت قد عدت من بيروت في حوالي الثانية عشر وعشرة دقائق ظهرا . توجهت نحو البيت فشاهدت جموعا متحشدة من الناس في الباب . وعندما اقتربت منهم كي استعلمهم لم يخبروني فيما كانت عيونهم تنبئ بوقوع كارثة .

دخلت مجنونة اركض إلا إن – روزة – فاجأتني قبل أن أسالها بحقيقة المأساة ، بعدها تهالكت عند مدخل البيت ولم أفق من غيبوبتي إلا بعد أن اكتظ البيت بالزحام.

المرحومة سليمة مراد كغيرها من مطربات بغداد نشأت في بيئة بغدادية ، وعلى الأرجح أنها ولدت في محلة الطاطران وفي الجو البغدادي تعرفت عل الجوق الموسيقى وعلى الجالغي البغدادي ، وعلى مشاهير المطربين والعازفين آنذاك . يصف المرحوم عبد الكريم العلاف سليمة مراد بقوله " اشتهرت بلقب سليمة باشا وظلت محافظة عليه لا تعرف إلا به إلى أن أصدرت الحكومة العراقية قانونا بإلغاء الرتب العثمانية . فصارت تدعى سليمة مراد وسليمة مغنية قديرة آخذت من الفن حظا وافرا وصيتا بعيدا فكانت فيه البلبلة الصداحة المؤنسة"
++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++







[ توقيع كرار الحسناوي ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]

رد مع اقتباس
كُتب : [ 01-09-2007 ] رقم المشاركة : ( 5 )
" بغدادي واصل للقمر "


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية :551
آعجب بي :
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : بغداد
عدد آلمشاركات : 7,327
عدد آلمواضيع : 475
عدد النقاط : 8086
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 2.56
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : كرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاك
المزاج

تابعني على My Facebook

كرار الحسناوي غير متواجد حالياً




صديقة الملاية

من الاصوات النسوية البارزة في غناءها العراقي المرحومة صديقة الملاية ، التي استطاعت ان تجد لها مكانا بارزا ومرموقا بين الاصوات التي عاصرتها ، على الرغم من انها خريجة الوسط الشعبي ، الذي كانت طقوسه تنحصر في الافراح والتعازي ، حيث كانت تقام العزاءات والندب في البيوت ، فكان صوت " فرجة بنت عباس" وهذا اسمها الاصيل ينطلق من بيت الى بيت يشدو ليفرح ويبكي في ان واحد. وقد قدر لهذه الفتاة ان تصبح نجمة الملاهي والمسارح . وان يتوفر لها الوقت خاص في دار الاذاعة العراقية لتقدم اغانيها الشعبية المحببة سنة 1936 والذي يتفحص الوثائق ، يعرف ان صديقة الملاية ولدت عام 1909 في بغداد ، ومن بيوت الندب غنت في ملهى الشورجة وفي عام 1918 بزغ نجم هذه المطربة التي هام بها اكثرمن شخص من مشاهير عصرها. سجلت عل الاسطوانات مجموعة كبيرة من الاغاني منها "الافندي" "الجار خويه الجار" وفراكم بجاني ، وعبودي جاي من النجف وعلى جسر المسيب سيبوني.

في اواخر ايامها فقدت بصرها ولجات الى الاستجداء في باب شعبة الحسابات في الاذاعة لولا المعونة التي كانت تقدمها الاذاعة اليها.يضيف الاستاذ عبد الرحمن فوزي بعض المعلومات عن اخريات ايام المطربة صديقة الملاية في ذلك اليوم الذي لا زلت اذكره جيدا , كنت قاصدا الحسابات التي كانت بنايتها مستقلة عن مبنى الاذاعة ، وقبل ان اصل الى الدائرة استوقفني منظر امراة عجوز تبعث عن الشفقة والرثاء ، وعندما توفقت قليلا لاستجلي الامر واذا بي اصدم – المراة العجوز كانت المطربة صديقة الملاية ,يا للزمن ....كانت صديقة الملاية عندما تقصد الاذاعة لتسجيل اغانيها كانت تلبس عشرين حلية ذهبية ، حتى انها تعرضت مرة الى سلب حليها . كانت ترفل بالمال والعز واذا بالزمن يفعل فعله معها . المشهد دفني الى اذاعة اغانيها بصفة حفلات غنائية وكنت اصرف لها من 5-6 دينار متجاوزا بذلك التعليمات المالية.فقد تحملت المسؤلية لا عوض هذه المغنية التي كان لها شان ذات يوم . والامر الاخر انني كنت ادعو المرحوم حسن خيوكة للجلوس فقط في مقهى عزاوي واصرف له مبلغ حفلة كاملة . هكذا كان حال الفنان العراقي . ولكن الامر تغير الان لقد اصبح للفنان قيمة حقيقية



يقول عن صوتها الناقد الموسيقى عادل الهاشمي " صديقة الملاية" هي فرجة بنت عباس ثم اطلقت عليها مجالس التعزية النسائية اسم "صديقة" واضيف لها لقب الملاية، كناية عن الصداح والجهارة المؤثرة القوية التعبير التي كان يتمتع بها صوتها داخل هذه المجالس.امتازت بصوت رنان عميق قوي يعتبر كنزا من الكنوز فيما لو تعهدته بالرعاية والعناية والتربية الفنية المحكمة الصحيحة . لكن هذا الصوت النادر انحدر انحدارا مخيفا وحاصرته ....انشغالات طاحنة واجهت حياتها لتجبرها ...اخيرا الى الخلود للراحة والاستقرار ، حيث انعمت عليها دار الاذاعة العراقية بمنحة شهرية لسد حاجاتها ، اجادت على نحو عجيب غناء بعض المقامات العراقية السهلة والمت بمعرفة خبيرة بجمع الاغاني العراقية القديمة ان صوتها عانى من بعض الغلظة التي تجسمت في السنوات الاخيرة من حياتها الفنية. فهي تعني باقصى الطاقة ما بين القرار والجواب . بنبرات غليظة فخمة وحادة وتسلل اسمها من ذاكرة الاسماع .لكن بقيت لاغانيها تلك الحلاوة الخاصة التي تميزت بها.

اشتهرت المطربة الراحلة "صديقة الملاية" بعدة اغاني منها "الافندي" "ياكهوتك عزاوي بيها المدلل زعلان" وتروي بعض المصادر الى ان هذه الاغنية كانت تغنى "ياكهوتك حي جاسم،او ياسم" كان يغنيها كذلك بهذه الصيغة الاستاذ القبنجي وهنالك اسطوانة لهذه الاغنية بهذه الصيغة ايضا .وهي مقهى معروفة باسم صاحبها المرحوم "الحاج جاسم" وتقع في منطقة الصدرية .المطربة صديقة الملاية غنتها بـ "ياكهوتك عزاوي" وهي الاخرى مقهى معروفة ايضا حتى الان باسم مقهى الاوبرا في منطقة الميدان .فشاعت الاغنية في الاوساط الشعبية وطغت على كل الاغاني الشائعة انذاك.

++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++

زكية جورج


من المطربات العراقيات اللواتي ملان الدنيا طربا وغناء ، المطربة زكية جورج التي سمعنا اغانيها البغدادية الشجية ، مثل اغنية – وين رايح وين – واغنية – تاذيني يولفي ليش تاذيني – ويا هل خلك من شاف ولفي وعرفه – على الراح على الراح – وغيرها من الاغاني.

والمطربة زكية جورج اسمها الحقيقي فاطمة ، ولدت في مدينة حلب . قدمت الى بغداد مع اختها – عليه – للعمل في الملاهي بغداد سنة 1920 . وعملت زكية جورج واختها في بداية الامر كراقصتين . الا ان صوت زكية وعذوبة ادائها جعلها تتجه الى الغناء ، ساعدها في ذلك اتجاه الشعراء والملحنون اليه والاهتمام بموهبتها . ومن هؤلاء اكرم احمد وكمال نصرت الذي ذاب بها حبا وخلدها في ديوانه الشعري الذي طبع بعد موته. ومن قصائده التي يتغنى بها بزكية جورج.



مم سليمى من منيرة

انت بالفن كبيرة

انت بالسن صغيرة

انت بالفن كبيرة



وفي قصيدة سلطان الحب يقول:-

انا اهواك سمية

والهوى شربليه

هو حلو هو مر

وبه تحلو الاذيه



وقد عملت زكية في ملهى صالح بطاط سنة 1926 وفي سنة1950 غادرت العراق الى مسقط راسها في حلب وقد وصفها العلاف قائلا:- انها تملك رقة وجاذبية وصوتها يدخل في اعماق القلوب فيبعث فيها شجى وغراما.

وعلى الرغم من ان زكية قد غادرت العراق فقد كانت ولا تزال تعتبر من مطربات العراق الاوائل.

- يقول عنها الاستاذ صادق الازدي.

كثيرون هم الاحياء الذين عرفوا المطربة زكية جورج عن قرب وهي تصدح باغانيها البغدادية القديمة. واكثر منهم الذين عرفوها عن طريق اغانيها التي جرى تسجيلها على اسطوانات . ثم استمتعوا ب "بستاتها" وهي تغرد من اذاعة بغداد بعد تاسيسها عام 1936 وزكية جورج من مواليد حلب ، وقد جاءت الى بغداد للعمل في مقاهي الطرب عام 1920 ، وقد احبها الكثيرون ، فكتب الشعراء والادباء الكثير. ولكن من الذين احبوها بجنون الشاعر كمال نصرت الذي يصفه ابو جعفر :- كان كمال نصرت من الشخصيات البغدادية المعروفة. مع انه ولد سنة 1906 في مدينة كربلاء التي كان يعمل فيها والده كموظف في مديرية التبوغ ، وقد ماتت امه وهو ابن سبعة اشهر، وقبل ان يتجاوز العامين من عمره لحق الاب بالام... وهكذا نشا يتيما في بيت عمه في بغداد وكان من ضباط الجيش العثماني المتقاعدين.

اصدر خلال حياته مجلة – اسم – الرصافة – عام 1923 وعمل في صحف كثيرة . وكان نصرت منذ طفولته ممسوخ .لكن كل العيوب الجسيمة لم تحل بينه وبين الدراسة والتحصيل وصار من شعراء الطبقة الثانية في زمن رفع فيه راية الشعر في العراق نخبة من كبار شعراء العربية عندنا امثال الرصافي والزهاوي والجواهري والشبيبي والازدي . وشاء سوء حظ كمال نصرت ان يقع في حب المطربة زكية جورج ، وراح يتغزل فيها بقصائد كثيرة ومقطوعات صغيرة ، وبطبيعة الحال لم يجد حبه وقصائده اي صدى في نفس محبوبته . فقد كانت في ذلك الوقت ملئ الاسماع والانظار ، وتجد في كل ليلة من لياليها الكثير من الملتفين حولها من المعجبين بها بينهم الموظف الكبير والتاجر والشاعر والصحفي والموسيقي الا انها لم تكن تبخل على الموله بحبها شاعرنا البائس ، بنظرة عطف او كلمة شكر عندما ينشر قصيدة جديدة يتغنى بها فيها. وكان يغضب ويثور عندما يراها تجالس غيره من رواد المقهى الذي تغني فيه ، ثم لا يلبث حتى يهدا ويواصل نضم خلجات قلبه الخافق بحبها، وكانت نهاية المطاف بقصة ذلك الحب تحول الشاعر كمال نصرت عن زكية جورج بعد ان قررت العودة الى مسقط راسها فغادرت بغداد الى حلب سنة 1950 حيث صارت تعمل في حياكة الملابس الى ان فارقت الدنيا في عام 1966 اما كمال نصرت فانه تحول بغزله الى الفنانة عفيفة اسكندر . من اشهر اغاني زكية جورج – وين رايح وين – تاذيني يولفي ليش تاذيني – على الراح على الراح – انه من اكولن آه-








[ توقيع كرار الحسناوي ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]

رد مع اقتباس
كُتب : [ 01-09-2007 ] رقم المشاركة : ( 6 )
" بغدادي واصل للقمر "


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية :551
آعجب بي :
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : بغداد
عدد آلمشاركات : 7,327
عدد آلمواضيع : 475
عدد النقاط : 8086
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 2.56
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : كرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاككرار الحسناوي بغدادي طاك
المزاج

تابعني على My Facebook

كرار الحسناوي غير متواجد حالياً




عزيز علي

هذا انا

انا اسمي عزيز بن علي بن عبد العزيز علي بن حاتم بن هاني ( هذا كل مااعرفه عن نسبي ) .

ولدت، والحمد الله، في بغداد – العراق .في جانب الكرخ – محلة الشيخ بشار. وحيث اني ولدت من غمار العامة وسواد الناس، فانا اجهل تاريخ ميلادي الحقيقي، شأني شأن المسحوقين الاخرين .

فسواد الناس وغمارهم يجهلون، غالبا، ( قبل ثمانين سنة ). تاريخ ميلادهم، ولكنهم لايغفلون كتابة تواريخ وفاة ذويهم على قبور موتاهم.



v اكملت دراستي الابتدائية في مدرسة الكرخ سنة 1924 .

v انهيت دراستي الثانوية المسائية سنة 1931.

v كنت قد فصلت سنة 1927 مع من فصل من طلاب المدارس لنشاطي في التظاهرة الكبرى التي قامت في بغداد احتجاجا على مجيئ سير الفريد موند (عميل الصهيونية) الى بغداد سنتئذ.

v التحقت بخدمة الدولة ( وانا لم ازل طالبا ) موظفا في دائرة كمرك ومكوس بغداد سنة1928 .

v فصلت من الوظيفة واعتقلت سنة 1941 في معتقل العمارة لنشاطي الاذاعي في دعم ثورة العراق في تلك السنة .

v اطلق سراحي من معتقل العمارة سنة 1943.واعدت الى الوظيفة في دائرة كمرك بعد سنة 1949 .

v نقلت خدماتي الى وزارة الاعمار (وزراة الصناعة) في الاشهر الاولى من سنة1957.

v نقلت خدماتي سنة 1960 الى وزارة الخارجية كملاحظ مدني ، في سفارتنا ببراغ (جيكوسلوفاكيا) ثم نقلت سنة 1962 الى تونس.

v فصلت من الوظيفة وانا في تونس في نفس السنة 1962 .

v الغي امر فصلي بعد ثورة 14 رمضان سنة 1963 واعدت الى الوظيفة سنة 1964 في وزارة الثقافة والارشاد .

v عرفتني الاوساط العراقية ، من خلال اذاعة بغداد ، منذ تأسيسها ، شاعرا شعبيا من طراز جديد انظم اقوالي والحنها وانشدها من دار الاذاعة فقط ،وسرعان ما كانت تتردد على كل لسان .

v زرت بعض دور الاذاعة والتلفزيون في المانيا والاتحاد السوفيتي وفرنسا وانجلترة والكويت بدعوات رسمية وشبه رسمية، في عدة مناسبات، بوصفي اذاعيا مرموقا.

v في كانون الاول سنة 1968 اناطت بي وزارة الثقافة والاعلام تأسيس مدرسة الاطفال الموسيقية ، فبادرت باستقدام خبراء موسيقين من الاتحاد السوفيتي بموجب الاتفاقية الثنائية المعقودة بيننا وبينهم، واستوردت الالات الموسيقية المطلوبة لهذه المدرسة على حساب وزارة الثقافة والاعلام واشرفت على ادارة هذه المدرسة سنتين كاملتين على احسن وجه.

v وحين الحقت بها مدرسة الباليه استنكرت ذلك فاضطررت الى الانسحاب من هذه المدرسة المزدوجة واحلت نفسي، حسب طلبي، على التقاعد.

v لم اتخذ قابلياتي الثلاث ، النظم ، والتلحين والانشاد وسيلة للتعيش والارتزاق. ولم اظهر في حفلة خاصة بأجر او بدونه. هذا أنا .....



++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++


زهور حسين


في المرحلة التي كان الغناء والطرب العادي يحتل المسارح والملاهي كان الغناء الاصيل ينمو ويزدهر ايضا عبر قدرات المرحوم رشيد القندرجي ، والصوت الصداح للاستاذ محمد القبانجي وبقية المطربين ، وبين هذين التيارين المتضاربين كان صوت زهور حسين يتبلور ويتكامل في الحفلات العائلية ومناسبات النساء ، حيث كان صوتها يصدح بالتهاليل والمدائح النبوية التي كانت تقام في مسقط راسها .

ولم يكن لهذا الصوت الجهير ذي البحة المحببة ان يستكين لطقوس الحفلات المصغرة .فكان نزوحها الى بغداد مع عائلتها ،فاستقر بها المقام في مدينة الكاظمية ، ومن هنا بدات تطلعات "زهور" تنمو وتنشد الى صور الحياة البغدادية ، وظهور الاصوات الجميلة على المسرح الغنائي ، وفي الحفلات التي تقام في البيوتات الشهيرة .

وما ان وصل صوتها وقدراتها الى اسماع المغنين حتى وجدت نفسها تغني اول مرة في ملهى الفارابي سنة1938 - اذ شد الاسماعة والاذواق الى مقام الدشت الذي كانت تؤديه خير اداء بشعر الحبوبي.



ان انت لم تعشق ولم تدري مالهوى

فكن حجرا من يابس الصخر جلمدا



اصبحت زهور حسين مطربة الحفلات الخاصة والعامة. فكتب لها ابرز شعراء الاغنية انذاك امثال عبد الكريم العلاف . سبتي طاهر .جبوري البخار. كما لحن لها عباس جميل رضا علي . سعيد العجلاوي. خضير الياس.

وفي سنة 1942 دخلت دار الاذاعة .فغنت مقام الدشت فعمت شهرتها لمالها من قدرة على الخلق والصياغة اللحنية.



@_@@_@يقول الفنان عباس جميل عن زهور حسين:_

تعرفت على زهور حسين سنة 1942 في دار الاذاعة حيث قدمت مقام الدشت واغنية عراقية قديمة. ومنذ ذلك التاريخ بدا الملحنون بالبحث عن الحان يقدموها لصوت زهور حسين القوي الذي يتمتع بابعاد غنائية كبيرة فقد استطاعت ان تشق طريقها بنجاح كمطربة على الصعيد الشعبي، وعلى المستوى الغنائي في الوطن العربي. وفي سنة 1948 كان لي لقاء آخر معها حيث لحنت لها اغنية- اخاف احجي وعلى الناس يكلون. تاليف محمد العزاوي ، وهذه الاغنية حولت الخط الغنائي الذي كانت تسير عليه زهور حسين وهو تحول من الميزان الثقيل الى الميزان السريع، لذلك وجدت لها شخصية متميزة لم ينافسها فيه سوى لميعة توفيق ووحيدة خليل. لان الفنانتين كانتا تقدمان اللون الغنائي الريفيي وهو الاقرب الى لون زهور حسين . وقد تمكنت من ان اخلق نوعا من المنافسة بين المطربات، وذلك عن طريق توزيع الحاني على اكثر من صوت. وصوت زهور حسين تتخلله بحة محببة للقلوت، مما كانت تضيف الى اذن المستمع الحنان والتعاطف وكانت تجربتي اللحنية معها في مقام البنجكاه والذي خرجت منه باغنية- آني الي اريد احجي – من كلمات حارث سليم محمود . ومن اشهر الاغاني التي لحنتها لها غريبة من بعد عينج يايمة – يم اعيون حراكة – جيت لهل الهوى – هله وكل الهلة- اما اخر لحن قدمته لها ولم تغنيه من كلمات العلاف تقول كلماته.



وين ابن الحلال الشاف محبوبي

يردلي لهفتي وحظي ومطلوبي



واذكر انها قبل وفاتها بساعات زارتني الى المدرسة التي اعمل فيها حتى اكون معها لزيارة زوجها في سجن المثنى ولكن الظروف حالت دون ذهابي معها فسافرت هي واختها وشقيق زوجها ، وعلى طريق الحلة انقلبت السيارة فتوفيت اختها ونقلت هي الى المستشفى ، وبقيت غائبة عن الوعي قرابة العشرة ايام فارقت الحياة بعدها سنة 1964.


يقول الناقد الفني عادل الهاشمي عن زهور حسين :-
صوتها صادح وواسع المساحة، فيه شجو جميل وترنم مؤثر فاصل الا ان نبراتها الريفية تارة تصفو وتحلو وتارة تسغب! ويرجع هذا الاختلال الى الظروف الحياتية التي عاشتها . ويمكن القول ان الطبقة تغني منها كثيرا ما عانت من ونات غير نفسية على الرغم من اجتماع القوة والشجو والبحة الشهيرة المؤثرة في صوتها الا ان معدن صوتها غير نفيس انما يغشاه في الكثير الغالب رخص يزداد بتقطيع صوت يميل الى الابتذال وتنعدم فيه روح التعبيرية تماما . تميز صوتها بالجوابات العالية الصادحة المنتشرة . الا ان الضعف الذي يواجه صوتها يكمن في قرارة او طبقته الصوتية المنخفضة.

++++++++++++++++++++++++++++++++ +++++++++++++++++++++++++++++++







[ توقيع كرار الحسناوي ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 16
مصطفى الصجـــري, ayota, أنهار الكوثر, امير الذوق والرقه, الرماي, بريق الربيعي, جرحوك يا طيب, mustafa55, ردين حمزة, شموسه العراق, OMAR YOUSIF, poiuyt123, The Shadow, علي علي س, عـلآوٍي ألـتـّ‘ـكـرٍيـتـي, ®§¤~{ أسد بغداد }~¤§®
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شـجـرة مـنـتـدى الـمـرأة ..~♠ بـًٍنًٍوتــًٍهے كـًٍيٍــوٌؤوُتـے ♠~.. عالم المرأه , اسرار البنات , نصائح سيدات , حواء 6 08-18-2010 12:11 PM
سـأرحـل !! ولـكـن قـسـمـًا بـرب الكـعـبة ... سـتـندمون عـلى فـراقـي ҜάЯḋΣหΞά منتدى الدين الاسلامي 8 04-26-2010 08:12 PM
راكــآن [ ألــو ألــو 2009 ] كــآرثه 2009 وربــي ღ« ώissάм εŁкάissч »ღ اغاني عربية 9 09-03-2009 01:15 AM
شـجـرة اللـبـان قمر-بغداد منتدى النباتات والزهور 13 11-07-2008 03:58 AM
[ـ[ شـجـرة الأنـبـيـاء ]ـ] اهواك منتدى الدين الاسلامي 8 10-31-2008 07:06 PM


الساعة الآن 07:15 PM



SEO by vBSEO 3.6.1

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194