1. youtube
  2. rss


منتدى الدين الاسلامي يختص هذا القسم بالمواضيع الإسلامية العامة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 01-06-2007   #1
" بغدادي واصل للقمر "
الصورة الرمزية military
 
military بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاك military غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر ICQ إلى military إرسال رسالة عبر AIM إلى military إرسال رسالة عبر MSN إلى military إرسال رسالة عبر Yahoo إلى military إرسال رسالة عبر Skype إلى military

الإشراق الثالث :

إعجاز القرآن الكريم ينورنا الإيمان بالله تعالى وتوحيده :

عرفت يا طيب دلالة الكتب السماوية : على وجوب الإيمان بالله تعالى مع ما فيها من التحريف في التعاليم ، فحتى هذه البقية الباقية فيها من تعاليم الله فهي تكفي للدلالة على خالق الكون وحده لا شريك له سبحانه , وهذا القرآن المجيد فيه هدى الله بأحكام إحكام وبأفضل إتقان ، ولا ترى فيه عوج ولا اختلاف ولا تحريف ، وهو كتاب الله الذي فيه هداه الذي يصلح لجميع البشر إلى يوم القيامة .

فالقرآن المجيد هو معجزة الله الخالدة : والذي فيه هدى الله التشريعي لكل البشر ، وفي أي بقعة وزمان كانوا إلى يوم القيامة ، وكل ما يخالف تعاليمه فهو في أتم الضلال والابتعاد عن الخير والفضيلة والصلاح التام الدائم ، راجع تعاليمه وتعاليم كل من سواه من الكتب في الأديان الإلهية السابقة أو الكتب الوضعية ، وقس بينها وفيما فيها من التعاليم وقوتها وإحكامها وصريح بيانها ، فإنك ستجد في القرآن المجيد ما لم تجده في الكتب السماوية الأخرى ، فإنه كله من أوله لأخره كلام واحد ، يؤيد بعضه بعض ولا عوج ولا اختلاف فيه ، وفيه كل هدى يذعن له المنصف ويؤمن به من يحب الهدى والتقى والصلاح ، وقد بيّن بعض المقايسة السيد الطباطبائي في تفسير الميزان في سورة الفاتحة ، وكذا السيد الخوئي في البيان في تفسير القرآن فراجع ، وراجع ما ذكرنا في باب إعجاز القرآن المجيد في صحيفة النبوة من موسوعة صحف الطيبين .

وهنا بيان لشيء من أعجاز كتاب الله : ودلالته على وجوب الإيمان به وتوحيده ، وخير من يبين القرآن المجيد هو كلام الله نفسه ، فنذكر قسما منه لتعرف بعض مواصفاته ، ولتعرف بعض دلالته على وجوب الإيمان بالله تعالى وتوحيده سبحانه من ناحية إعجازه وبيان معجزاته في هذا الإشراق والآتي .

وإليك يا طيب:إشعاع من نور هدى القرآن المجيد في كل بيان لأعجازه:



الإشعاع الأول :

القرآن مهيمن بتعاليمه على تعاليم كل الكتب الإلهية :

قال الله تعالى : في هيمنة كلامه العزيز في القرآن المجيد على كل التعاليم السباقة ، وإنه مصلح لما حرف منها :

{ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنْ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }المائدة48.

وقال سبحانه : { وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلاَء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ (89) إِنَّ اللهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) ... إلى قوله تعالى :

مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } النحل 97.

فهذه الآيات الكريمة : كما تبين إن القرآن المجيد مهيمن على كل الكتب ، تبين أن فيه تبيان لكل شيء ولكل ما يحتاجه البشر إلى يوم القيامة ، كما إن فيها تعاليم ربانية تكفي لكل الناس كأفراد أو أسره أو مجتمع ، وبتطبيقها يسود بينهم الود والانسجام المتبادل والأمن ، وبفضلها يعيشون في أنصاف المعاملات وجميل الطلب في الماديات ، ويرتقون ويحصلون على أكبر عز وكرامة في عالم المعنويات، وبأحسن صورة ممكنة لكرامة الحياة ، ومع التوحيد الخالص لله تعالى.



الإشعاع الثاني :

القرآن لم تمسه يد التحريف والله حافظ له :

إن الله سبحانه : حافظ على القرآن من التحريف : وهذه خصوصية غير موجودة في الكتب السابقة فقال تعالى :

{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}الحجر 9 ، وهذا يشهد له القرآن الموجود بين الناس فإنه كل ما يمر الزمان ترى شدة الاعتناء به والمحافظة عليه من الله حتى إن كل المسلمين اليوم بيدهم مصحف واحد على قراءة واحدة ، وبأفصح كلام ، وبأبلغ بيان ، وبأفضل أسلوب ، وهذا من الأمر المعجز الذي لا تجده في الكتب السابقة ، وهذا أيضاً يدل على أن كل ما فيه هدى وصادق محكم ولكل البشر ، ويوجب على كل عاقل أن يتبعه لما فيه من الخصوصيات المفقودة في الكتب السابقة .

كما أن كل من يحاول تحريف القرآن الكريم : أو التلاعب فيه يُفضح ويشهر بين العباد فيُتجنب ، بل يعاقب ويطرد من الإسلام ، وهذه الخصوصية يشهدها العالم اليوم ، وكم من طبعات منعت في البلاد الإسلامية وفضح أصحابها ، ولن تجد إلا مصحفا واحد بقراءة واحدة هي : عن حفص عن عاصم ... حتى علي بن أبي طالب عن رسول الله عن جبرائيل عن الله تعالى .

كما أنه تعالى : جعل أوصياء النبي الكريم وآله الأطهار أئمة للناس إلى يوم القيامة ، وهم يبينون تعاليمه ويُرجع لهم عند الاختلاف فيها ، وبه حافظ على تعليمه من التأويل أو القول في تفسيرها بغير علم ، وتمام البحث في الإمامة .

الإشعاع الثالث :

أعجاز القرآن وتحديه بهداه وببيانه المحكم البليغ:

يا طيب : إن تعاليم الله في القرآن المجيد : لما كان فيها أحسن الهدى والبيان الواضح الذي يقر له كل منصف ويؤمن به كل من يطلب التقى ، ولكون الله قد حافظ عليه من التحريف ، فهو يكون بحق المعجزة الإلهية الخالدة ، فهو فيه بالإضافة للتعاليم الأخلاقية الفردية والأسرية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية ، ترى فيه أقوى الأدلة والحجج على معرفة الله تعالى وأسماءه الحسنى وصفاته العليا ، وفيه أقوى الحجج والبراهين الموجبة للإذعان لوجوب الإيمان ولإخلاص التوحيد لله في جميع مراتبه ، وعرفت كثير من الشواهد في البيانات السابقة وسيأتي كثير من البيان في المواضيع الآتية ، فهو في كل آياته يدل على الله تعالى وتوحيده ، كما يدل على معرفته الحقيقية وكيفية إقامة العبودية له تعالى ، كما هو مؤيد لنبوة رسول الله خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله وسلم :

قال تعالى : { قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادةً قُلِ اللهِ شَهِيدٌ بِيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللهِ آلِهَةً أُخْرَى قُل لاَّ أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ } الأنعام19.

فهذه آية صريحة في التوحيد : وعرفت بعض تعاليمه في الهدى السابق بل كل البراهين السابقة ، وهذا بيان أخر يتحدى الله به الإنس والجن أن يأتوا بتعاليم أحسن منه ، أو أهدى وأفضل يُصلح البشر ويأخذ بهم لكل سعادة مع كونه بفصيح الكلام وبأحسن بلاغته ، وهذه حقيقة قائمة تتحدى كل البشر في كل العصور .

ولذا قال تعالى : { قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا @_@@_@ وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًا } الإسراء 88،89. وقال تعالى { الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1) أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ اللهَ إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ} هود2 ، وهذه آيات تبين إحكام القرآن المجيد في براهينه وتعاليمه ، وتتحدى البشر بأن يأتوا بمثله أو أهدى منه فلذا قال تعالى :

{ قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (49) فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللهِ إِنَّ اللهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }القصص50 .

وهذا بيانا إلهي : حق وحجته قوية ، حيث يقول الله تعالى أتوا بأهدى منه نتبعه ، ولما كان لا تستطيعون أن تأتوا بأهدى منه فيجب عليكم أن تؤمنوا بتعاليمه وبالرسول ، وبالمرسل له سبحانه وتعالى وتوحيده ، والأمر المعجب الأعظم إن الله يتحدى البشر بأن يأتوا بسورة واحدة مثله فيها هدى وبيان محكم وواضح ، فقال تعالى :

{ وَإِنْ كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللهِ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (23) فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ }البقرة24 .

وهذا هدى الله وبيانه : فإما أن تؤمن به فتسعد ، أو تأتي بمثله أو أحسن منه فنتبعه ، وإما أن تستعد لعذاب الله وحرمان نعيمه في الدنيا والآخرة .

وهذا الهدى والبيان الحق : الذي فيه البرهان المحكم على وجوب الإيمان بالله تعالى وتوحيده ، فكما تجده في كلام الله في القرآن المجيد وعرفت بيانه ، فكذلك تجده في كلام النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وفي كلام آله الأطهار خلفاءه وأوصياءه صلاة الله وسلامه عليهم ، فترى القرآن المجيد ونبينا والعترة الطاهرة لن تفترق ، وهم وحدة واحدة في بيان هدى الله ودعوتهم له في احكم بيان ، وبأقوى برهان وبدلالة واضحة وصريحة وبليغة ، وموجبة لكل عاقل أن يؤمن بالله وتوحيده تعالى .

فهذا هدى الله وحججه : الواضحة الدليل ، والمحكمة البيان في كتابه المجيد ، وفي كلام المرسل به نبينا الأكرم والمحافظين عليه آله الطيبين الطاهرين كما مر ويأتيك وأنظر صحيفة الثقلين من موسوعة صحف الطيبين ، فإنها يا أخي لم تجعل لك سبيل إلا أن تؤمن بما تدعوك إليه من وجوب الإيمان بالله وتوحيده وطاعته وعبوديته والعمل بتعاليمه ، وذلك إن كنت منصف وتحب الخير والفضيلة والعز والكرامة والكمال والجمال والهدى ، ولا يسعك طريق حق إلا أن تؤمن بالله وتذعن لتعاليمه وتقر لإحكام بيانها وساطع برهانها ، وما بعدها إلا الضلال وخُلف الوجدان بحب العدل والإحسان والابتعاد عن إنصاف العقل والضمير لحب الخير والفضيلة والكرامة ، والوقوع في العذاب الروحي .

فيا أخي : بعد معرفة هدى الله في كتابه وإحكام بيانه والمحافظة عليه وتحديه ، فإما أن تؤمن به أو تأتي بأهدى منه أو مثله فتتبعه ، وإلا تكون ضالا عن الهدى المستقيم وعن الطريق القويم ، فتخسر روحك ومجتمعك وتكون في قانون المجتمع الذي يتجاوزه كل من لا يؤمن ، فيعم الفساد ويُهجر الناس الخير والفضيلة ، فتخسر راحتك في الدنيا والآخرة ، وإن هداه بحق يدعوا للإيمان الذي يكون خيره لنا وصلاح التعبد به لله شرفنا وكرامتنا وكل ما نأمل في طموحنا ، فهذا كان بعض البيان والبيان الموسع في صحيفة النبوة ، وهذه في الإشراق الآتي بعض أشعة نور هداه وبيان لمعجزاته الكونية والتأريخية والآفاقية والنفسية بالإضافة لما عرفت فتدبرها ، وتحرى صدقها ، فإنها حجة عليك آمنت بها أو لا ، طالعتها أم لا ، ولو تقرأها مرة بالعمر لعله ترق لها فتؤمن ، أو تعرف الحق وأهله لترجع له عندما يوفقك الله لطاعته ، ولن تخسر حتى ولو تطالعها كجريد وخبر تجارة رابحة يسرها الله للطيبين وأسأله أن يجلك منهم آمين يا رب.


منقول

  رد مع اقتباس


قديم 01-06-2007   #2
" بغدادي طايــر "
الصورة الرمزية salmeeeeniraq
 
salmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاك salmeeeeniraq غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى salmeeeeniraq

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووو
وووووووووووووو
ووووووووووو
ووووووووو
ووووووو
ووووو
وووو
ووو
وو
و
ر

  رد مع اقتباس


قديم 01-07-2007   #3
" كبار الشخصيات "
الصورة الرمزية هكر العراق
 
هكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاك هكر العراق غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر AIM إلى هكر العراق إرسال رسالة عبر Yahoo إلى هكر العراق

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووو
وووووووووووووو
ووووووووووو
ووووووووو
ووووووو
ووووو
وووو
ووو
وو
و
ر




مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووو
وووووووووووووو
ووووووووووو
ووووووووو
ووووووو
ووووو
وووو
ووو
وو
و
ر


بااااااااااااارك الله بيك حبيبي ملتري وان شاء الله مستقرك بالجنه
تحياتي ألك

  رد مع اقتباس


قديم 01-07-2007   #4
" بغدادي واصل للقمر "
الصورة الرمزية military
 
military بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاك military غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر ICQ إلى military إرسال رسالة عبر AIM إلى military إرسال رسالة عبر MSN إلى military إرسال رسالة عبر Yahoo إلى military إرسال رسالة عبر Skype إلى military

يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو اخوية هكر

  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نور المعجزات الاشراق الاول military منتدى الدين الاسلامي 2 01-07-2007 05:50 PM
نور المعجزات الاشراق الثاني military منتدى الدين الاسلامي 2 01-07-2007 05:47 PM
نور المعجزات الاشراق الخامس دقة الصنع في الإنسان military منتدى الدين الاسلامي 3 01-07-2007 05:45 PM
نور المعجزات الاشراق الرابع مصير الارض military منتدى الدين الاسلامي 3 01-07-2007 05:45 PM
نور المعجزات الاشراق الرابع military منتدى الدين الاسلامي 3 01-07-2007 05:44 PM


الساعة الآن 11:08 AM


اغاني عراقية

Powered by vBulletin

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193