1. youtube
  2. rss


منتدى الدين الاسلامي يختص هذا القسم بالمواضيع الإسلامية العامة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 01-06-2007   #1
" بغدادي واصل للقمر "
الصورة الرمزية military
 
military بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاك military غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر ICQ إلى military إرسال رسالة عبر AIM إلى military إرسال رسالة عبر MSN إلى military إرسال رسالة عبر Yahoo إلى military إرسال رسالة عبر Skype إلى military


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم إلى يوم الدين
موسوعة صحف الطيبين في أصول الدين وسيرة المعصومين
صحيفة التوحيد الإلهي / الثانية / للكاملين / أدلة التوحيد ومراتبه

الباب الثاني
أدلة توحيد الله تعالى المُتقنة وبراهينه المُحكمة

الذكر الثامن

نور معجزات الرسل والقرآن يوجب الإيمان بالله وتوحيده



يا أخي الطيب : إنّ المعجزات : التي أيد الله تعالى بها رسله والتي أجراها لهم ومكنهم منها ، لهي دليل قوي آخر على ضرورة معرفة الله والإيمان به وحده ، وبكل ما أراد منا من إطاعته وإقامة العبودية له بها ، وراجع بيان بعض معجزات نبينا الكريم في صحيفة النبوة ، وهنا نبين دلالة المعجزة بصورة عامة في القرآن المجيد على وجوده تعالى وتوحيده ، وهذا الذكر مؤيد للذكر السابق وتابع له ، ونذكر أهمية المعجزات الإلهية الخالدة للأنبياء كلهم ، وبالخصوص كلامه تعالى في القرآن المجيد ، ودلالتها المحكمة المتقنة على ضرورة الإيمان بالله تعالى .

فيا أخي الطيب : إن المعجزات التي جاء بها الرسل في كل زمان كما إنها كانت مؤيدة للرسل لكي يقبل الناس دينهم والتعرف عليهم بأنهم مرسلون من رب العالمين بتعاليمه ، كذلك المعجزات التي كانت تجري على أيدي الأنبياء تدل على إن المعجزة من قدرة الله سبحانه وهو الذي مكن الرسل والأنبياء وأوصيائهم منها ، ففي بعث الأنبياء أشعاع نور لدليلان على وجوب الإيمان بالله تعالى :

أحدهما : نفس وجود الأنبياء لكي يُعلموا ويرشدوا العباد للإيمان بالله ، والثاني : المعجزات الكثير التي كانت معهم وتجري على أيديهم بالقدرة الإلية الدالة على عظمة الخالق سبحانه ، ليؤمن به الناس وليرجون الكمال والجمال والخير والفضيلة منه ، وليطلبوه بالطاعة والدعاء وبكل أنواع إقامة العبادة له ، وهذا من نعمة هدايته تعالى ، إذ بذكره تطمئن نفوسهم ، وبمعرفته يرتقون في عالم الملكوت النفسي ، ويرتفعون عن التقييم المادي وسجن الطبيعة العنصرية .



الإشراق الأول :

دلالة معجزات الأنبياء الكونية على الإيمان بالله وتوحيده :

يا طيب : إن المعجزات الكونية التي أيد الله به أنبياءه ، كانت مؤثرة في إيمان الناس بقدر ما كان تأثير معجزة الهداية التشريعية ، وهي معجزة الأنبياء سواء كانت كتب الله المنزلة عليهم والتي فيها هداه ، أو سيرتهم وسلوكهم الذي يشتاق به لطاعتهم وللتعلم منهم وللإقتداء بهم كل من يحب الخير والعز والفضيلة والكرامة ، والتي مكنهم الله منها ورباهم وهداهم لها وأقدرهم عليها ، وأنزل عليهم كتبه لكي يهدي بها سبحانه عبادة لصراطه المستقيم وإقامة العبودية له .

وإن بعض المعجزات الكونية للأنبياء كانت خاصة : تجري في زمن محدد كالتي ذكرت في القرآن الكريم كتسع آيات موسى ، أو إحياء الموتى وشفاء المرضى لعيسى ، وبعض معجزات نبينا الكريم :كتكلم الحصاة في يده ، أو سعي الشجرة إليه ، وغيرها الكثير تجدها في صحيفة النبوة من موسوعة صحف الطيبين قسم العقائد وأصول الدين ، وهي كانت مؤثرة في الناس في زمانهم ، ومرشده لهم للإيمان بالله تعالى ، وللإيمان بقدرته وبعظمته سبحانه في ذلك الوقت ، وبقي تأثيرها لمن بعدهم لمن يصدق كلام المؤمنين والصالحين .

وبعض المعجزات الكونية كانت كبيرة وعامة : فمنها ما يدل بعض آثارها عليها ، ويشهد التأريخ لعظمتها : كالطوفان وما ينقل من قصصه وتشهد له الآثار ، وعثور البشر على بعض أجزاء السفينة ، أو بناء بيت الله الحرام بيد نبي الله إبراهيم عليه السلام ، ووجود قريش من نسل أبنه إسماعيل ، وما حكي عن تركه في وادي غير ذي زرع ، وزمزم وحجر إبراهيم وقدمه عليه السلام ، ووجود المسجد الأقصى والصخرة التي فيه ، وعبور البحر للنبي لموسى عليه السلام وقومه ، ونزولهم فلسطين بعد مصر الدال على حقيقة تاريخية كبيرة ، أو آثار عاد وثمود وغيرها المجود قسم من في شبه الجزيرة العربية ، بل من آثار مكة والمدينة وهجرة النبي الأكرم ، ومبيت أخيه علي أبن أبي طالب على فراشه ، وقصة الغار وخيبر والخندق وغيرها ، بل كل وجود نبينا الكريم وآثاره معجزة خالدة ، نقلها أولياءه وأذعن لها أعدائه لولا عنادهم للحق وعدم الإقرار له تكبرا.

فلمعجزات الأنبياء : وبالخصوص معجزات نبينا الكريم صلى الله عليهم وآلهم وسلم ، كان لها تأثيرها الكبير في أيمان الناس برب العالمين وتوحيده ، وفي تغيير مسير التأريخ والحضارات ، ودليلها المقنع للناس في السابق وفي كل زمان على عظمة الخالق ووجوب الإيمان به سبحانه وحده لا شريك له ، كما كانت معجزات مؤيدة لنبوة الأنبياء ، ومثبتة لصدق رسالتهم بأنها من رب الأرض والسماء سبحانه وتعالى .

وفي القرآن الكريم : حكى لنا سبحانه بعض المعجزات : المرافقة للرسل في زمانهم لتؤيد أن باعثهم ومؤيدهم وناصرهم هو الله الواحد الأحد القادر العليم الذي لا شريك له ولا ند ولا نظير ، ولو كان فيها شك للناس أو مبعده عن معرفته وطاعته ولم يكن خبر للناس عنها لما ذكرها ، ولكن لكونهم يشاهدون معجزات خاتم رسل الله نبينا الكريم وآثار قدرته الغيبة التي مكنه الله تعالى منها ، ذكرها سبحانه وليصدقوا ما يروا من معجزاته ويؤمنوا به قطعا للشك وموجبا بها لليقين بقدرة رب العالمين ، لينبههم ويذكرهم بأن ما سبق من معجزات الأنبياء السابقين والتي عندهم قسم من أخبارها ، أو يمرون على آثارها كعاد وثمود ومكة وزمزم والطوفان وغيرها حق بإذن الله تعالى وتأييده لمن أتى بها .

ولذا ذكرها تعالى في كتابه المجيد : وبين وسبحانه أنه هو الذي أقدر أنبياءه عليها ، ولذا يجب على من يرى قدرة الله وعظمة وإحاطة علمه ونعمه في الوجود وفي أنفسهم أن يؤمنوا به وبكل ما يوصلهم لهداه ونعيمه التشريعي والتكويني والثبات على الإيمان به في أنفسهم ، ويجب أن تكون مطمئنة أرواحهم بجميل عبوديته وحسن جزاءه ودوام نعيمه وثوابه لهم ، ومن هذه المعجزات التي ذكرها هو ما قال الله تعالى :

{ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلاَّ خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمْ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُون (14) فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ }العنكبوت15 ، وقصة نوح مع قدمها لها أثار تتناقلها الأجيال والآثار المكتشفة للسفينة ، وراجع سورة الأنبياء وقصة نبي الله إبراهيم وغيره من الأنبياء عليهم السلام ، ترى كثير من معجزاتهم وحججهم مع قومهم ، وقصص موسى عليه السلام لكثيرة الذكر في القرآن الكريم :

قال سبحانه : { وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَاسْأَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِذْ جَاءهُمْ فَقَالَ لَهُ فِرْعَونُ إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا مُوسَى مَسْحُورًا } الإسراء 101.

وهذه بعض معجزات نبي الله عيسى عليهم السلام :

قال الله تعالى : { إِذْ قَالَ اللهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنْ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُبِينٌ}المائدة110 .

فهذه المعجزات الكونية التي أيد الله تعالى بها رسله وأنبياءه بل حتى أوصياءهم مثل آصف وصي سليمان وقلع باب خيبر للإمام علي وغيرها ، كان لها وما زال أكبر الأثر في إيمان الناس بالله تعالى ، وبالخصوص من يتفكر في الآثار ويعتبر بما صار إليه أهلها ، وكيف جرى حكم الله عليهم ، وفي صحيفة النبوة بابا كاملا في ذكر معجزات الأنبياء الكونية فراجعه يا أخي إن أحببت بحوث موسوعة صحف الطيبين ، وأسأل الله التوفيق لك ولي آمين يا الله.




منقول

  رد مع اقتباس


قديم 01-06-2007   #2
" بغدادي طايــر "
الصورة الرمزية salmeeeeniraq
 
salmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاكsalmeeeeniraq بغدادي طاك salmeeeeniraq غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى salmeeeeniraq

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووووووووو
وووووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووووووو
ووووووووووووووووو
وووووووووووووو
ووووووووووو
ووووووووو
ووووووو
ووووو
وووو
ووو
وو
و
ر

  رد مع اقتباس


قديم 01-07-2007   #3
" بغدادي واصل للقمر "
الصورة الرمزية military
 
military بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاكmilitary بغدادي طاك military غير متواجد حالياً
إرسال رسالة عبر ICQ إلى military إرسال رسالة عبر AIM إلى military إرسال رسالة عبر MSN إلى military إرسال رسالة عبر Yahoo إلى military إرسال رسالة عبر Skype إلى military

يسلمووووووووووووووووووووووووووووو سالمين

  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نور المعجزات الاشراق الثاني military منتدى الدين الاسلامي 2 01-07-2007 05:47 PM
نور المعجزات الاشراق الخامس دقة الصنع في الإنسان military منتدى الدين الاسلامي 3 01-07-2007 05:45 PM
نور المعجزات الاشراق الرابع مصير الارض military منتدى الدين الاسلامي 3 01-07-2007 05:45 PM
نور المعجزات الاشراق الرابع military منتدى الدين الاسلامي 3 01-07-2007 05:44 PM
نور المعجزات الاشراق الثالث military منتدى الدين الاسلامي 3 01-07-2007 05:43 PM


الساعة الآن 10:04 PM


اغاني عراقية

Powered by vBulletin

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193