منتدى الدين الاسلامي يختص هذا القسم بالمواضيع الإسلامية العامة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 01-08-2017 ] [ حتى ] رقم المشاركة : ( 1 )
ملوك بغدادي


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Dec 2011
رقم العضوية :199438
آعجب بي : 6957
آعجبت به : 1987
الجنس : MALE/FE-MALE ~
العمر : 29
مكان الاقامة :
عدد آلمشاركات : 101,861
عدد آلمواضيع : 9604
رصيدك البنكي : 208,000
عدد النقاط : 87216291
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 37.34
نجوم البغدادي : نجوم البغدادي
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : мя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاكмя Зάмояч بغدادي طاك
المزاج
sMs

I'm jealous of the rain That falls upon your skin It's closer than my hands have been

MMS

رسائل الوسائط


تواصل معي مدونتي في بغدادي الحبيبة



ميزان العدل في الحياة




أن تحيا في عالم ترى بأنه غير عادل فهو أمر مؤسف صعب.. أن يقر في نفسك أن الأرزاق، والفرص، والخيارات، تميل لصنف دون آخر، وأننا يجب أن نرضى بالقليل من باب قلة الحيلة، واليأس، لَشيء لا يمكن أن يكون شيئا صائبا ...

عندما تجلس وتتذكر اصدقاء الدراسة ، وندماء الصبا، وبنات الحيّ اللاتي فرّقت بينك وبينهم الأيام ، وترين أن منهن من ارتقت في سلم الحياة درجات سريعة عالية ، فتمهلي قبل أن تصدري حكما سريعا بجفاء الدهر وصلابة الحياة معكِ ، ولا بمحاباة القدر لهم ؛ لأن ما تراينه ليس بالضرورة الصورة الكاملة ...


إن مداركنا -نحن بني البشر- لها سقف واحد ، ودائما ما نفسّر ونحلّل الأمور دون أن نلتفت أن فوق كل ذي علم عليم ، وبأن هناك فلسفة في أحكام القضاء والقدر ، وبأن أحكام الله -خيرها وشرها- ليست فعلا عشوائيا -حاشاه- فنتذمر ونرفض، وربما بلغ بنا الشطط مبلغا كرهنا معه الحياة، وشكونا فيه الله، وامتعضنا من أحكامه التي لا نفهمها ...

الرافعي في وحي القلم يقول: “أشد سجون الحياة قسوة، فكرة بائسة يسجن المرء منا نفسه بداخلها”، وما الذي يمكن أن يكون أشد بؤسا من مشاعر التذمر والسخط التي تتملكنا تجاه الحياة وروّادها ...

تحرّر من سجن قلقك من الحياة ، وإحساسكِ بتربّصها بك، وألمكِ من حكمها الظالم كما يخيّل لكِ ، وإذا ما أحببتِ أن أضيء لك الدرب ، فلك مني خمس نصائح:



1. آمن بأنه يوجد فصل آخر في الرواية:

فأنت لست سنوات عمرك ، ولن يكون الفناء في انتظارك حين تنتهي أنفاسك ، هناك الفصل الأهم في الرواية حيث الآخرة والحساب ولقاء الله، هناك سترين الميزان ، وستتأكدي من أن المؤشر ثابت في المنتصف، وأن كثيرا من الأمور التي رأيتي اعوجاجها في الدنيا ليست كما خُيّل لك، وأن رضاكِ ، وجميل صبركِ وحلمكِ ، لم يضيعا هباء منثورا، فكلها في كفة الحسنات ساكنة ثقيلة.. مؤثرة ...

2. آمن بأن الصورة ليست كاملة:

فربما كان عدم توفيقك في عمل ترينه خيرا خالصا، كان شرا لولا ستر الله ومنعك من الوصول إليه ، تبكين وتتذمرين ، والله قدّر لكِ الأولى والأفضل ، حكمة النبي صلى الله عليه وسلم تتجلى كاملة وهو يعلّمنا الحديث:
“اللهم إنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب.. اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي فى ديني ومعاشي وعاقبة أمري, فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه”.



3. فرِّق بيــن الرضـــا والطمــــوح:

الرضا أن تشعر بالشكر والامتنان لله على ما شاء وقدّر مهما كان، والطموح ألا تقصّرين في الأخذ بالأسباب نحو الوصول للغاية والحلم والهدف ، شخص واحد هو الذي يقف على منصة التتويج ، حاولي أن تكوني أنتِ هذا الشخص عبر شحن مشاعر الحماس والهمّة والطموح ، فإذا فعلتِ ما بيدكِ وبذلتِ كل جهدك ، ورغم ذلك لم تقفي على المنصة ، فابتسمي في رضا عن نفسك وعن ربكي، وتأكدي أن الله كتب لك الخير ، وربما كانت أمامكِ فرصة أخرى فحاولي ثانية ، الطموح هو الذي يقضّ مضجعكِ لتعملي وتفكري وتكدحي ، ويطرد من جفنيك النوم ، والرضا هو تلك النسائم الجميلة التي تهب على قلبك لتخبره أن هنيئا لك ما أنت فيه.. مهما كان ...


4. الــــرزق مسألـــة نسبيـــة :

للأسف في عالمنا المادي الرزق بالنسبة لنا يجب أن يترجم إلى دراهم ودنانير ، ولا نعترف به إلا إذا تحول إلى رصيد في البنك ، وهذا يا هذا ليس أبدا بالشيء الصحيح ...

لن أسألكِ السؤال الأثير:
بكم تبيعني يدك أو عينك أو أذنك؟؟؟ كي أدلل لك على عظيم ما تملكين من نعم وعطايا ، لكنني أؤكد لكِ أن مشاعر الطمأنينة ، والراحة، بل والنوم العميق لا تقدّر بثمن ، وربما دفع فيها هذا أو ذاك ممن تنظر لحالهم في غبطة - وربما بحسد - كل ثروته من أجل الإحساس بها ، نحن نرى الملابس والسيارات والقصور ، وربما شاهدنا الابتسامة ، وسمعنا الضحكات والقهقهات ، لكننا لا نرى ما في الصدور ، ولا نعلم ما خلف المنظور والمُشاهد ، نعم يمتلك شيئا من النعمة ، لكنك تمتلك أنت أيضا منها الكثير ، فقط تحتاج أن تؤمن بذلك كي يكون صحيحا ...



5. الله عــــــــادل :

ربما تكون في هذه العبارة خلاصة ما قلناه ، فالعدل على رأس صفاته - جل اسمه - وتقسيم الأرزاق بيده لم يوكله لأحد ، وبنظره سريعة إلى صفوة خلقه من الأنبياء سترين أنهم ليسوا الأغنى في قراهم فضلا عن عالمهم ، ولم يسلموا من الأذى والضرر ، وأصابهم من البلاء والشر الشيء الكثير ، ومع ذلك هؤلاء لا غيرهم -عليهم السلام- من علّمونا مبادئ الرضا ، والقناعة ، والشكر ...

لأنهم أدركوا جيدا أن ما هم فيه - مع سعيهم لتغييره للأفض ل- ليس ظلما ولا عنادا من القدر ، وإنما مشيئة من الله ، واختبار من اختباراته سبحانه ، ليرى أنكفر ونتذمر أم نكون من الصابرين الشاكرين ...

ان بقليل من الإدراك السليم ، وقليل من التسامح ، وقليل من المرح ، سوف تدهشين عندما ترين كيف استطعتي أن تريحين نفسكِ على ظهر هذا الكوكب









الموضوع الأصلي : ميزان العدل في الحياة || الكاتب : мя Зάмояч || المصدر : منتديات بغدادي الحبيبه


[من مواضيعي]
رد مع اقتباس
كُتب : [ 01-08-2017 ] [ حتى ] رقم المشاركة : ( 2 )
" كبار الشخصيات “


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Apr 2012
رقم العضوية :207653
آعجب بي : 9124
آعجبت به : 3106
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : في أرض الملويه
عدد آلمشاركات : 44,086
عدد آلمواضيع : 6731
عدد النقاط : 29257336
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 16.98
نجوم البغدادي : نجوم البغدادي
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : ♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك♡☆Princess☆♡ بغدادي طاك
المزاج
sMs

سآبقى كالعطور ..آلفت الانتبآه من غير ضجيج .يعرفني الجميع وآبقى رغم كل ذلك سـرآ لا آحد يعرفه

MMS

رسائل الوسائط

الاوسمة:


تواصل معي





جزاك الله الجنة
وجعله في ميزان حسناتك








[من مواضيعي]
رد مع اقتباس
كُتب : [ 01-08-2017 ] [ حتى ] رقم المشاركة : ( 3 )
ViP


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Nov 2014
رقم العضوية :226044
آعجب بي : 1709
آعجبت به : 2074
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : بغداد
عدد آلمشاركات : 10,940
عدد آلمواضيع : 560
عدد النقاط : 2524727
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 6.65
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : شمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاكشمس بغدادي طاك
المزاج
sMs

وايقنت انك ألمي

MMS

رسائل الوسائط


تواصل معي My Twitter مدونتي في بغدادي الحبيبة My Facebook





الحمدلله على كل حال
جزاك الله خيرا








[من مواضيعي]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحزان, الحياة, العدم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العدل ميزان السماء في مجتمع الاسلام ( ملك الزهور ) منتدى الدين الاسلامي 6 07-05-2016 06:14 PM
ميزان الحياة ♡ بغَـــــ رووًح ـــداديهَ ♡ منتدى الدين الاسلامي 1 06-15-2013 12:28 AM
أنت من الغيم والا الغيم منك مآدام حكيك مطر غرق شوارعنا قطورة الحنونة منتدى أجهزة الايفون iPhone 3 11-14-2012 11:47 PM
][ دمع الغيم ][ مصطفى الصجـــري اشعار صوتية , اشعار مسموعة 3 05-27-2012 02:23 PM
أحزان الحياة وتعميق المحبة لمسة حنية منتدى الدين المسيحي 8 09-19-2009 11:10 PM


الساعة الآن 12:40 PM


اغاني عراقية

Powered by vBulletin

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193