تابعنا على الفيس بوك


 

معلومات تسجيل الدخول

 
 
 
           

Close Ad

العودة   منتديات بغدادي الحبيبه

منتدى الدين المسيحي يختص هذا القسم بكل ما يخص الدين المسيحي

قصص ذات عبرة


الطفل والكعكة جلس الطفل الصغير بجانب الطاولة في المطبخ حيث كانت أمه تعد له الكعكة التي يحبها، وبسبب فضوله ابتدأ يتذوق المواد الموضوعة على الطاولة. ...

 

إضافة رد


المشاهدات   2008   الردود   3
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 12-10-2006 ] رقم المشاركة : ( 1 )
" بغدادي ماسي "


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية :563
آعجب بي :
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة :
عدد آلمشاركات : 546
عدد آلمواضيع : 86
عدد النقاط : 274
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 0.20
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : عاشق اليسا بغدادي نشطعاشق اليسا بغدادي نشطعاشق اليسا بغدادي نشط

تابعني على

عاشق اليسا غير متواجد حالياً




الطفل والكعكة

جلس الطفل الصغير بجانب الطاولة في المطبخ حيث كانت أمه تعد له الكعكة التي يحبها، وبسبب فضوله ابتدأ يتذوق المواد الموضوعة على الطاولة. فابتدأ بالطحين فلم يعجبه طعمه، ثم وضع في فمه قليلاً من خميرة العجين وتفاجأ بطعمها اللاذع، وسأل أمه "يبدو أنك لن تصنعي كعكة لذيذة هذه المرة، لأن المواد التي تستعملينها ليست لذيذة أبدا؟" ولكن الأم قالت له "لن أجيبك الآن على سؤالك، عليك أن تنتظر إلى أن تنضج الكعكة لكي تجيبني أنت على هذا السؤال."
وبعد أن خبزت الأم الكعكة في الفرن، ناولت صغيرها قطعة منها وابتدأ يأكل بحذر ولكنه اكتشف بعد لقمتين أن الكعكة لذيذة كالعادة وطلب قطعة أخرى، وعندها سألته أمه: "ما رأيك بهذه الكعكة الآن؟" فقال لها "من المستحيل أن تكون المواد التي تذوقتها لوحدها تعطي هذا الطعم اللذيذ!" فقالت له الأم "إن الأشياء المجتمعة معا وبدقة هي التي تعطي النتائج الجيدة في النهاية."
وهذه هي حياتنا مزيج من المرارة والحموضة والسعادة والمرض والبعد والقرب ولكن "كل الأشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله" كما جاء في (رومية 8: 28)، فالأمور التي تبدو لنا صعبة ومحزنة هي التي تبني شخصيتنا ومشاعرنا وتساعدنا على الشعور مع الآخرين عندما يمروا بنفس المشاعر سواء المحزنة أو المفرحة، وهكذا يستخدم الله معنا هذا الخليط لكي يخرج إنسان الله كاملا متأهبا لكل عمل صالح


الحلم


في الحلم رأيت نفسي أسير على شاطئ البحر وبجابني يسوع المسيح. كنا نسير معًا وهو بقربي وأنا بقربه. نظرت إلى الوراء، فرأيت آثار أقدامنا باقية على الرمل. كانت هناك آثار أقدام شخصين، وفي بعض الأحيان، آثار أقدام شخص واحد. وعندها رأيت حياتي الماضية تمرّ أمام عينيّ كالشريط السينمائي. ولاحظت أن آثار الشخص الواحد توافق الأيام التي كنت أعيش فيها شدّةً من الشدائد: أيام المحن والتجارب، أيام اليأس والملل، أيام الحقد والغضب، أيام المعصية والخطيئة.

نظرت إلى يسوع وعاتبتُه:

- "أهكذا تتركني أيام الشدّة؟ في الأوقات التي كنت فيها محتاجًا إليك؟".

فنظر إليّ بحنان وقال:

- "في الأيام الصعبة هذه، كنتَ أنتَ تعبًا ولا تقوى على السير، وكنتُ أنا أحملك"... وتلك الآثار الواحدة التي رأيتها هي آثار قدماي.


الوريث

عاش في إحدى المناطق السهلية مزارعٌ كبير يملك أراضيَ شاسعة. وكان يسكن مع امرأته وابنه الوحيد في قصر كبير تتواجد فيه كل مستلزمات الراحة والرفاهية. وفي أحد الأيام، دعا المزارع ابنَه الوحيد وقال له أنه يريد أن يورثه كل ما يملك، قبل أن يموت، لكنه طلب منه أن يسافر إلى المدينة ويعمل بعرق جبينه مدّة أسبوعين ليتعلّم معنى الجهد والتعب في كسب المال، وأن يعود إليه بعد أسبوعين ويقدّم له ما كسبه من تعب جبينه.

لم توافق الوالدة على هذا العرض، وحاولت إقناع زوجها بالعدول عن ذلك، دون جدوى. فذهبت إلى ابنها وأعطته صرّة من النقود تكفيه للعيش في المدينة دون جهد. انقضت المدة فعاد الشاب إلى البيت ودخل إلى أبيه وأعطاه صرّة النقود وقال له:

- "لقد لبّيت طلبك وعملت في المدينة، وإليك ما جنيت".

فأخذ الوالد صرّة النقود وألقاها في نار الموقد ونظر إلى ابنه وقال: "أنت كاذب لأنك لم تعمل في المدينة".

حزن الولد وذهب ليشكي همّه إلى أمّه، فطمأنته أمّه وأعطته نقودًا أخرى وقالت له: "عد إلى المدينة، وعش كما تريد، ثم ارجع إلى أبيك بثياب رثّة وسخة ليقتنع أنك عملت". وهكذا كان. عاد الولد بعد أسبوعين ودخل على أبيه بثياب وسخة وقال له: "إليك ثمرة تعب يديّ". فأخذ الوالد صرّة النقود ورماها في موقد النار وقال لابنه: "أنت كاذب، فأنت لم تعمل في المدينة".

عاد الولد إلى المدينة وصمّم على العمل. وبعد أسبوعين عاد إلى أبيه وقدّم له صرّة النقود التي كسبها. فأخذها الوالد ورماها في موقد النار. وقبل أن ينظر الوالد إلى ابنه أو يقول شيئا، انطلق الولد بسرعة إلى الموقد ومدّ يده في النار وانتشل الصرّة بما فيها وقال لأبيه: "أيّ مبذّر أنت؟ لقد عانيتُ الأمرّين كي أحصل على هذه النقود، وأنت ترميها في النار؟".

فنهض الوالد لتوّه وضمّ ابنه إلى صدره وترقرقت الدموع في عينيه وقال: "الآن أستطيع أن أورثك مطمئنّا، لأنّك أصبحت تعرف قيمة المال".







رد مع اقتباس
كُتب : [ 12-11-2006 ] رقم المشاركة : ( 2 )
اداري سابق


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Sep 2006
رقم العضوية :149
آعجب بي : 238
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : رئاسة العصابة
عدد آلمشاركات : 36,614
عدد آلمواضيع : 1471
عدد النقاط : 2037735
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 13.22
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : هكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاكهكر العراق بغدادي طاك
المزاج

تابعني على

هكر العراق غير متواجد حالياً




يسلموو حبي صدكً خوش عبر منتظرين جديدك







رد مع اقتباس
كُتب : [ 12-12-2006 ] رقم المشاركة : ( 3 )
" بغدادي ماسي "


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Nov 2006
رقم العضوية :563
آعجب بي :
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة :
عدد آلمشاركات : 546
عدد آلمواضيع : 86
عدد النقاط : 274
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 0.20
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : عاشق اليسا بغدادي نشطعاشق اليسا بغدادي نشطعاشق اليسا بغدادي نشط

تابعني على

عاشق اليسا غير متواجد حالياً




تدلل حبيبي وشكرا على مرورك







رد مع اقتباس
كُتب : [ 02-08-2011 ] رقم المشاركة : ( 4 )
ViP


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Mar 2008
رقم العضوية :13260
آعجب بي :
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة :
عدد آلمشاركات : 4,896
عدد آلمواضيع : 2153
عدد النقاط : 3512
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 2.20
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : yonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاكyonan بغدادي طاك

تابعني على

yonan غير متواجد حالياً




بسم الآب والأبن والرّوح القدس الإله الواحد آميــن

ليبارككم الربّ على هذا النّشاط اللآّمحــــدود







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الموضوع الحالى: قصص ذات عبرة    -||-    القسم الخاص بالموضوع: منتدى الدين المسيحي    -||-    المصدر: منتديات بغدادي الحبيبه

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 5
arasahmed, الجنرال38, Designer Safaa, Moigneearonry, yonan
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص هم ذات عبرة الجزء الثاني عاشق اليسا منتدى الدين المسيحي 6 07-20-2010 01:23 PM
لماذا عبرت الدجاجة الطريق salmeeeeniraq شعر تحشيش , قصص تحشيشية , تحشيش عراقي , صور تحشيشية , تحشيش 2014 4 02-26-2007 09:26 PM
لماذا عبرت الدجاجة الطريق ؟؟؟؟؟؟دخلوا وعرفوا alicom شعر تحشيش , قصص تحشيشية , تحشيش عراقي , صور تحشيشية , تحشيش 2014 1 02-09-2007 12:31 PM
لماذا عبرت الدجاجه الشارع!!! عمر الشمري2000 شعر تحشيش , قصص تحشيشية , تحشيش عراقي , صور تحشيشية , تحشيش 2014 4 01-04-2007 05:06 AM


الساعة الآن 12:35 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1