منتدى بغدادي العام يضم هذا القسم كل المواضيع العامه المنقوله و الغير منقوله اي كل ما يبدع به اعضاءنا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 03-21-2011   #1
ViP
 
حقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاكحقيقة لا خيال بغدادي طاك حقيقة لا خيال غير متواجد حالياً


حوار بين معلمة وتلميذة


أديب إبراهيم الدباغ | كاتب وأديب عراقي

الحياء فطري في المرأة، وهو "روحانية المرأة" التي تسمو بها فوق نوازع الاسفاف حتى حين تنعدم عندها كل الروحانيات، وهو دينها الذي يمنعها من السقوط في جهنم الرذيلة حتى ولو كانت من غير دين.

قالت التلميذة لمعلّمتها وهي تحاورها: هلاَّ حدثتني يا معلمتي عن مبعث هذه الحمرة الخفيفة التي تتسلّل إلى وَجَنَاتنا -نحن العذارى- على عجل إذا ما التقينا الرجال الغرباء حيثما تفرض علينا مشاغل الحياة هذا اللقاء؟!
قالت المعلمة: اعلمي يا ابنتي أنّ هذه "الحمرة" التي تتساءلين عنها، دليل على الصحة الفطرية والنفسية عندكنّ، ودليل على سلامة جنسكنّ الأُنثوي من أوضار العصر، وآية على الطهر والنقاء عندكنّ.
فـ"الحياء" هو مبعث هذه "الحمرة"، وهو نازع فطري يولد مع الأنثى حين تولد وينمو مع نموها، ولكن "التقوى" تزيده وتنميه، بينما السفاهة والرعونة تضعفه وتُقْمِيْه.
وهو -بعد ذلك- إكليل عِفّة يَزينُ الفتاة ويكسوها هالة من الجلالة والمهابة، لا يسع الرجل إزاءها إلا إكبارها وتقديرها، كما أنه -أي الحياء- حصانة ذاتية تحصن الفتاة وتحول بينها والانسياق دون تحفظ نحو كثير من السفاهة والطيش.

قالت التلميذة: ولكن -يا معلمتي العزيزة- أليست "حمرة الحياء" هذه أو "الخجل" كما يحلو للآخرين أن يسموها بِمَنقَصَةٍ ينبغي –نحن الفتيات- أن نخلص منها وندعها جانبًا، لأنها دليل ضعف نفسي وبقايا شعور بالدونية إزاء الرجل وقوته وعنجهيته. فالمرأة اليوم، أكثر اعتزازًا بوجودها، وأكثر ثقة بشخصيتها، وعليها أن تقتحم عالَم الرجل دون خوف كما يريد أنصارها من الرجال والنساء أن تكون؟
قالت المعلمة: اعلمي -يا ابنتي- أنّ المرأة لا تكون سوية الكيان، حتى يتناغم ويتكامل فيها العقل والشعور والفطرة، وإغفال أي جانبٍ من هذه الجوانب، ينجم عنه خلل معيب في شخصية المرأة.
فالحياء فطري في المرأة، وهو ذو جذور تمتدّ في كل وجودها الأنثوي، وقد يتوارى أحيانًا ويغيب، ولكنه يظل موجودًا. وهو غلاّبٌ لا يغلب، وركين لا يستأصل، وهو "روحانية المرأة" التي تسمو بها فوق نوازع الاسفاف حتى حين تنعدم عندها كل الروحانيات، وهو دينها الذي يمنعها من السقوط في جهنم الرذيلة حتى ولو كانت من غير دين، وهو -بعد ذلك- شعور مُرهفٌ يرقى بالمرأة إلى قدسية أنثوية يتردّد الرجل كثيرًا قبل أن يمَسّها أو يخدشها.
والقرآن الكريم يشير إلى هذه الحقيقة بأجمل بيان في قصة الفتاتَين اللتين سقى لهما موسى عليه السلام حيث يقول: ﴿فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا﴾ (القصص:25).
غير أن الأزمنة الحديثة، استنبتت في رأس المرأة أفكارًا جديدة على النقيض من نوازعها الفطرية، فملأ الكتّاب خيالها ووجدانها بأفكار متوقحة سرعان ما سرت من الفكر والخيال إلى كيان المرأة كله، فتَوقّح الجسد تبعًا لتوَقّح الفكر والخيال، واختفى "الحياء" أو كاد، واختفت تلك الحمرة المحبّبة أو كادت عند كثير من شرائح المجتمع النسوي، وهذا ما كان يسعى أنصار المرأة من الرجال والنساء إلى جرّ المرأة إليه... ومع ذلك، فالحياء باقٍ في طوايا المرأة مهما حاولت أن تتظاهر بعكس ذلك، ويمكن أن يغشى مظهرها في لحظة من لحظات صحوتها الأنثوية الفطرية.

قالت التلميذة: على رِسْلكِ يا سيدتي، إن فينا نحن البشر -رجالاً ونساءً- نازعًا تمرديًّا ينـزع بنا إلى كسر قيودنا وأغلالنا، والتحرر من كل قيد يقيد حركتنا، ويمنعنا من الاستمتاع بلذات التحرر والانطلاق... وهنا أريد أن أسألك: ألا تعتقدين -يا معلمتي ومربيتي- أنّ "الحياء" قيد يقيدنا -نحن النساء- ويضع بيننا وبين الرجل حواجز نفسية تمنعنا من اقتحام عالَم الرجولية فنظل في معزل عنه، لا هو يفهمنا ولا نحن نفهمه؟
قالت المعلمة: لقد خُلق الإنسان متمردًا مسألةٌ لا أخالفك فيها، ومن أجل ذلك احتاج إلى الحكمة والدين ليحدّ من انفلاتاته وتمرداته وشططه والذهاب بعيدًا في انطلاقاته إلى حد التيه في عالم "اللاّجدوى".
إن ما علينا أن نعالجه هنا، ليس الذكاء البشري الذي يحتال للانطلاق من قيوده، بل علينا أن نعالج قضية أجلّ وأعظم، وهي قضية "الإنسان" عمومًا والمرأة بشكل أخصّ، ضمن فكر شمولي، له امتداداته "الماورائية" التي نشعر بومضاتها في خفايا الروح والوجدان.
فعلى المرأة أن تدرك أن "الحياء" ليس بأرضي النشأة، بل هو لمسة إلهية لِطينة المرأة في حين تشكلها الأول، وما من أحد يستطيع أن يمحو هذه اللمسة المباركة مهما بذل من جهد. فالمرأة -هذا المخلوق الحي بفطرته- لن تستطيع التمرّد على فطرتها مهما اصطنعت من مبررات.
انظري إلى ما يقوله "عباس محمود العقاد"، هذا المفكر الخبير بطبيعة المرأة في هذا الصدد، إنه يقول: "كذلك نمقتُ الحرية التي تجني على "حياء" المرأة، لأننا لا نفهم معنى الأنوثة بغير معنى "الحياء"، فكل أنثى مستعصمة به حتى في النبات وحتى في الحشرات وحتى في الحيوان، وكل أنثى تقوم في حرم من الأنوثة، لا تعوضها منه الحرية ولا السرور، فالرجل لا تقتل رجولته الحرية التي يسعى بها إلى المرأة، ولكن المرأة تقتل أُنوثتها وجمالها كل حرية تجني بها على طبيعة الخفر والحياء".

قالت التلميذة: معلمتي العزيزة... أفدتُ منك أيّما فائدة، وأنَرتِ كثيرًا من غوامض فكري... فالشكر لك... ومع ذلك فلا زال شيء ما من هذا الأمر، يلح على نفسي ويتلجلج في خاطري... وآمل أن ألتقيكِ -معلمتي- في حوارات أخرى للمزيد من الإيضاح.

التوقيع:

أخــ،،،ـــوكم حقيقة لا خيال
  رد مع اقتباس


قديم 03-21-2011   #2
" بغدادي نشيط "
الصورة الرمزية شموسه الاماراتيه
 
شموسه الاماراتيه شموسه الاماراتيه غير متواجد حالياً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله عليج يا مميزة وربي حوار راقي وما قصرتي

وجمال البنت بحيائها وما قصرتي وربي الله يديمج

  رد مع اقتباس


قديم 03-21-2011   #3
ViP
الصورة الرمزية مَلآئكيِـہ
 
مَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاكمَلآئكيِـہ بغدادي طاك مَلآئكيِـہ غير متواجد حالياً


حوار جميل جدا
شكرا عالموضوع الرائع
مودتي..

التوقيع:
  رد مع اقتباس


قديم 03-22-2011   #4
ViP
الصورة الرمزية ~سيدة الاحساس~
 
~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك~سيدة الاحساس~ بغدادي طاك ~سيدة الاحساس~ غير متواجد حالياً

الله الله حوار جميل
موضوع راقي تحياتي

التوقيع:





تعـلـمـت مـن هـذا الـزمـان ان لا شـخـص يـسـتـحـق الأمـان
فـمـن أعـطـيـتـه ثـقـتـي خـدعـنـي
ومـن أعـطـيـتـه حـيـاتـي قـتـلـنـي
ومـن عـشـت لأجـلـه عـاش لـغـيـري
فـكـيـف أعـيـش بـقـلـبـي الـحـنـون بـيـن بـشـر دائـمـآ تـخـون
  رد مع اقتباس


قديم 03-22-2011   #5
ViP
الصورة الرمزية مغرمه بالفراشات
 
مغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاكمغرمه بالفراشات بغدادي طاك مغرمه بالفراشات غير متواجد حالياً

حوار رائع

الحياء من اهم صفات المراة

فالحياء مشتقة من حواء

سلمت الايادي عالموضوع

دمت بخير

تحيتي وتقديري

التوقيع:

  رد مع اقتباس


قديم 03-22-2011   #6
كبار الشخصيات
الصورة الرمزية دنيا الوله
 
دنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاكدنيا الوله بغدادي طاك دنيا الوله غير متواجد حالياً

جمييييل جدااا

طرح راقي

يسلمووو وردة

ودي

التوقيع:
I’m only here to find you, you
All I wanna do is lay down next to you
Cause all I need is one love, one love, one heart
Just One Love
مشكور يا اروع عبودي

  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
...., مظلمة, حوار, وتلميذة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شوفو عسل ادخن معلمة ليث الشاعري منتدى الاحزاب والمكافش , التماسيح والسحالي 11 10-14-2010 12:16 PM
اصغر معلمة شوفوا مين طلابها‏ SAIF BRAHIMI صور منوعه 13 04-17-2010 10:42 PM
في ليلة مظلمة ثارت بهآ جروحي.. HaSsaN•CuTe منتدى بغدادي العام 7 03-14-2009 12:54 PM
اصغر معلمة ادخل واشوف الغريب صور منوعه 6 01-20-2008 07:29 AM


الساعة الآن 10:55 PM


اغاني عراقية

Powered by vBulletin

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193