الموضوع: عن الحب !
عرض مشاركة واحدة

قديم 08-07-2017   #1
علاوي الكرادي
ViP
الصورة الرمزية علاوي الكرادي
 
علاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاكعلاوي الكرادي بغدادي طاك علاوي الكرادي غير متواجد حالياً

عن الحُبّ

الحُبُّ حين يتكّون داخل الرّوح يفيض كطوفان؛

تتقشعر لفورته الأجساد؛ تنتفخ الأوردة؛ تتلعثم الشِّفاه؛ ترتجفُ الأيدي؛

تتسارعُ دقّات القلب؛ تذبلُ العيون؛ تتوحَّدُ الأسماء.

الحُبُّ لا يُطلب والعواطف لا تُصنع؛ الحُبُّ يسُمع في نبرة الصوت؛

في توتّر الجفنِ؛ في صوتِ الصَّمت.

لا حُبّ في التّفاصيل المُمِلَّة؛ في سجع الأسئلة؛ في ركاكة الفكرة؛

هذا اهتمامٌ مُصطنع والمُستفيد منه شركات الإتصالات.

لا حُبّ إنْ لمْ تصل الفكرةُ كجمرةٍ كثورةٍ كعبرة ..!!

هذه المواعيدُ المُمِلَّة تقتلُ الحُبَّ وهي هوايةُ المُتظاهرِ بهِ ..!!

في الحُبّ لا ترتيب ؛ لا قانون ؛ لا مواعيد ؛ الحُبُّ ولِيدُ الصُّدفة ..!!

لا موعد للقاء ؛ لا موعد لقيام ؛ لا موعد لجلوس ؛ لا موعد حضور ؛

لا موعد لغياب ؛ هذا الذي يحتوي كُلَّ هذا كذبٌ والكذبُ ولِيدُ الملل.

الحُبّ المُحاصر يختنق ؛ يموت ؛ والحُرِّيّة أكسجين الحياة ..!!

الحُبّ إن صار غواية .. مات ..!!

الحُبّ إن صار مُنظَّم .. مات ..!!

الُحبّ في الفوضى .. الحُب ثورة ..!!

من هذا الذي أعطاه دُستورًا وسَوّاهُ دولة ؟!

التوقيع:
  رد مع اقتباس