الموضوع: قضية شرف
عرض مشاركة واحدة

قديم 01-17-2012   #1
عيّوِنٌ عرٱقَيّۂ
ViP
الصورة الرمزية عيّوِنٌ عرٱقَيّۂ
 
عيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاكعيّوِنٌ عرٱقَيّۂ بغدادي طاك عيّوِنٌ عرٱقَيّۂ غير متواجد حالياً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الخير والطيب والعافيه ..
عسى ان يكون كل اعضاءنا الاعزاء بخير
سابدأ بالحوار مباشره
دون مقدمات
قصه حقيقيه حدثت قبل اشهر قليله
سأوجزها باسطر قليله وانتظر تعليقاتكم حولها
شاب يحب فتاة تقدم لخطبيتها عدة مرات
وكل مره يتقدم لخطبيتها
يجاب على طلبه بالرفض من قبل اهل الفتاة
الا ان طرق الباب عليهم في احد الايام
وقال
قد تزوجت ابنتكم بالحرام
وانا الان مازلت اريدها زوجه لي
وسأتقدم لخطبتها
وظن الشاب ان طلبه سيكون كما في مسلسلات الحب والخيال
وان الامور تسير كما يريد
ولكن ماحدث ان البنت قتلت من قبل عمها وهو امام جامع !!
بحجة انها جلبت العار لأهلها
مع العلم لا احد يعرف بالقصه الا بعد ان قتلت
وبعد مقتلها الكل بدأ يتكلم عنها
هناك من تعاطف مع البنت
وهناك من لعنها
والامر الاكثر ايلاماً
ان البنت بعد تقرير الطبيب
اثبت انها مازالت عذراء ولم تتزوج كما قال الشاب
بل كانت قصة نسجها هو ليحضى بحبيبته بعد ان يأئس من رفض اهلها المتكرر له
لكن الامور لم تسير كما يريد
والبنت هي الوحيده دفعت ثمن خطأ الاثنين
واي ثمن كان
فثمن لايمكن استعداته ابداً وهو مفارقة الحياة دون ذنب


السؤال هو
من كان الجاني الاكبر للبنت الحبيب ام الاهل ؟؟
لو كانت البنت اخطأت فعلاً
هل تستحق الموت لغسل العار كما يقال
ام انها ضحيه وتقتل مرتين ؟؟






تحياتي

وبأنتظاركم انا

التوقيع:

التعديل الأخير تم بواسطة عيّوِنٌ عرٱقَيّۂ ; 01-18-2012 الساعة 12:13 AM.
  رد مع اقتباس