عرض مشاركة واحدة

قديم 10-23-2011   #1
مصطفى الصجـــري
ViP
الصورة الرمزية مصطفى الصجـــري
 
مصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاكمصطفى الصجـــري بغدادي طاك مصطفى الصجـــري غير متواجد حالياً

اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب ان انتاج العقول البشرية والعمل على استثمار طاقتها بالشكل الذي يحقق خدمة المجتمع هي اولى مسؤولياتنا، مشيرا الى ان اصلاح البلد يجب ان تكون اولى خطواته في الجامعات.

جاء ذلك في لقائه ممثلي طلبة الجامعات العراقية في الندوة الحوارية التي عقدت في ديوان الوزارة.

واوضح الاديب في الندوة الحوارية التي استمع فيها الى اهم المشكلات التي يعاني منها الطلبة، ومقترحاتهم، ان اهتمامنا بالطالب كبير ونحن نقف الى جانبه ونسعى الى تذليل المشكلات التي يعاني منها بالشكل الذي يجعله مؤهلا لحمل الشهادة الجامعية والعمل بها.

وبين ان على الطلبة ان يدكوا الدور المنوط بهم في اصلاح المجتمع عن طريق العمل على انقاذ المجتمع من الثقافات السلبية التي تقف عائقا امام تقدمه، مبينا ان هذا لا يتحقق الا اذ عمل الطالب على تفعيل دوره في اشاعة الثقافات الايجابية القائمة على احترام الاخر بهدف تحقيق القدرة على التحكم في تحديد المسارات واليات التعامل.

واشار بعد وقوفه على ابرز المشكلات الى اهمية ان يكون هناك تواصل بين الادارات الجامعية والطلبة فالتخطيط المركزي هو الذي يدعو الى الالتزام وغير الالتزام، وان الاصلاحات لابد ان تكون في الجامعات بشكل متسارع لموازاه الركب العلمي في الخارج.

واضاف اما العاملين في المؤسسات القمعية سابقا فلا مكان لهم في مؤسساتنا ولا مجال لهم لتصدير رؤاهم واليات تعاملهم الى اجيالنا، فالمسالة ليست سياسية وانما مسالة تعليمية، اذ لا يمكن للعسكرين الذين اتقنوا هذه الثقافة ان يدرسوا الطلبة وهم يجهلون الاسس التي تقوم عليها طرائق التدريس.

ونوه الى ان الوزارة اولت اهمية كبيرة لدعم الطلبة بتخصيص مبالغ لهم الا ان الموازنة لم تسعفنا لقلة التخصيصات المالية لكن المساعي قائمة وخصص لهذا الغرض مبالغ لدعم الطلبة المتعففين، مضيفا اما مسألة ايجاد عمل للخريجين فهي لا تقع على عاتق الوزارة التي تتولى انتاج الموارد البشرية وانما هذه المسالة تخضع لحاجة الوزارات والمؤسسات الحكومية الاخرى.

ولفت الى ان ما جاء في هذه الندوة الحوارية والتي ستاخذ صفة الدورية ستدخل في حساباتنا لتذليل المشكلات التي تتضمنها من اجل خلق الاجواء المناسبة للطلبة بما يسهم في تفعيل دورهم الخدمي للمجتمع.

التوقيع:
  رد مع اقتباس